الأخبارالصحة و البيئةبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د إبتسام طنطاوي تكتب: إصابة أسماك البلطي بمرض« الحويصلات الصفراء »

 رئيس بحوث ورئيس قسم بحوث أمراض الأسماك سابقا – معهد بحوث صحة الحيوان – مركز البحوث الزراعية  -مصر

تعتبر الثروة السمكية ركنا أساسيا من مقومات إستراتيجيات الأمن الغذائى، حيث توفر الأسماك نسبة عالية من إحتياجات العالم من البروتين الحيوانى بأقل التكاليف .كما تحتوى لحوم الأسماك على نسبة أعلى من البروتين مقارنة بالثدييات , ولأنها سهلة الهضم ؛ لذا ينصح بتناول الأسماك .

 وتتعرض الأسماك للأمراض تحت ظروف بيئية معينة ولكي يظهر المرض لابد من وجود النوع الخاص من الأسماك التي تصيبها نوع معين من الميكروبات في بيئة مناسبة وعلى ذلك فإنه لكي يظهرمرض معين لابد من وجود ثلاثة عوامل وهي نوع الأسماك- الميكروب- البيئة ) (

 تمثل أمراض الطفيلية في الأسماك نسبة %80 من إجمالي أمراض الأسماك. وتعتبرالأسماك إما :

– عائل نهائي لبعض الطفيليات الداخلية والخارجية وكل طفيليات القناة الهضمية

 – أوعائل وسيط للأطوار اليرقية لبعض الديدان التي تصيب الطيور المهاجرة والثديات آكلة الأسماك وكذلك الإنسان .

إصابة أسماك البلطي  بيرقات الكلينوستومم ( مرض الحويصلات الصفراء)

  وترجع أهمية هذه اليرقات للآتي :

1- تؤثرعلي جودة الأسماك والقيمة التسويقية لها نظرا لإنها كبيرة في الحجم وتري بالعين المجردة.

2- تؤثر علي الصحة العامة للأسماك ( تقلل معدلات النمو ومستوي الخصوبة وتزيد معدلات النفوق )

3- الأهمية الصحية المشتركة إذا تم تناول الأسماك غير مكتملة الطهي أوغير مطهية تماما كما في بعض الشعوب مثل اليابان ودول شرق آسيا يتم تناول الأسماك الغير مطهية من خلال الأطباق الشهية مثل السوشي والساشيمي , قد يسبب إلتهاب في الحلق والبلعوم  ( مرض شبيه الهالزون )   Halzun Diseases

المسبب المرضي :

يسبب هذا المرض يرقات ديدان التريماتودا ثنائية العائل والتي تسمي كلينوستومم   Clinostomum Larvaea

وتتميز اليرقات بأنها كبيرة في الحجم قد تصل إلي 18 مم  ولونها أصفر أو يميل إلي اللون البرتقالي

يرقات الكلينوستومم المتحوصلة بالتجويف الخيشومي لأسماك البلطي

أعراض المرض :

  • – بروز الغطاء الخيشومي
  • – ظهور أعراض تنفسية والعوم بطريقة عصبية قرب سطح الماء
  • – عند التشريح تكون هذه الحويصلات مثبته في العضلات تحت الخيشومية والخياشيم مؤدية إلي مناطق نزيفية

وبائية المرض :

تتحوصل اليرقة داخل كبسولة أو حويصلة من الألياف النسيجية فى التجويف الخيشومى إما علي الأقواس الخيشومية أو في الغطاء الخيشومي أو تحت العين , وتأحذ شكل عنقود العنب في حالة الإصابات الشدية والتي قد يصل عددها إلي 50 حويصلة في السمكة .  وعند الضغط عليها أو بعد موت السمكة بيزداد  نشاطها وتخرج من الحويصلات ويصيب هذا المرض أسماك البلطى النيلى والذي ينقل العدوى للعائل النهائي وهى الطيور المهاجرة مثل البجع والأوز وأبو قردان.

  وتعيش الدودة البالغة في عنق الطائر الذي يلقي بمخلفاته في الماء محتويا علي بويضات الطفيل التي تتحول إلي يرقات ذات أهداب ( ميراسيديا )والتي تبحث عن قوقع مائي معين ( البولينس ترنكياتس – العائل الوسيط الأول  ) حيث تدخل فيه وتتكاثر متحولة إلي سبوروسيست وتخرج من القوقع علي هيئة سيركاريا مشقوقة الذيل ( الطور المعدي ) التي تهاجم السمكة (العائل السيط الثاني ) حيث تتحوصل دائما في التجويف الخيشومى والتي تتحول بداخلها الي يرقات متحوصلة  .

طفيل الكلينوستومم (مرض الحويصلات الصفراء)

طرق الوقاية

  أولا : التدابيرالصحية الخاصة بالبيئة:

  1- القضاء علي العائل الوسيط الأول لنقل هذا الطفيل وهى القواقع المائية. ويفضل المقاومة البيولوجية بإضافة الأسماك آكلة القواقع مثل مبروك الحشائش للمياه .

      2- عدم إلقاء الأسماك النافقة والمصابة بهذه اليرقات إلي المسطحات المائية لعدم إعطاء فرصة لإكتمال دورة حياة الطفيل حفاظا علي صحة وسلامة الأسماك والصحة العامة والبيئة .

      3- القضاء أو إبعاد الطيور المائية آكلة الأسماك  ( العائل النهائي لهذه اليرقات ) أو تغطية أحواض المزرعة بالشباك

      4 – المحافظة علي جودة المياه ، ويجب أن تكون العوامل الفيزيقية لها ( مثل درجات الملوحة والأكسيجين الذائب والأس الهيدوجيني مناسبة لنمو الأسماك .

  ثانيا : التدابير الخاصة بالتوعية الصحية :

       1- عمل برامج بالتلفزيون والإذاعة لهدف توعية وتثقيف المستهلك.

       2- قطع رأس الأسماك المصابة والتجويف الكامل والسريع للأسماك ،وعدم إلقاء هذه الأجزاء في المسطحات المائية لعدم إكتمال دورةحياة الطفيل.

       3- للحفاظ علي صحة المستهلك يجب إتباع الطرق الآتية قبل تناول الأسماك وهي :

       –  إتباع طرق التجميد الآمنة سواء التجميد البسيط عند درجة -4 درجة مئوية لمدة لا تقل عن 3 أيام أو التجميد             العميق عند درجة -18 أو -20 درجة مئوية لمدة 48 ساعة لتأكد من موت اليرقات المتحوصلة .

     إتباع إحدي طرق الطهي المختلفة بشكل آمن كالآتي :

     – يجب أن تسلق الأسماك عند درجة 100 درجة مئوية في مدة لا تقل عن 5 دقائق

     – قلي الأسماك لمدة 5 دقائق علي كل جانب وقد تزيد مع زيادة حجم السمكة.

    – شوي الأسماك عند درجة 60-80 درجة مئوية لمدة 10 دقائق علي كل جانب ويفضل زيادة درجة الحرارة والمدة         كلما زاد حجم السمكة .

وأخيرا يجب تطبيق الإجراءات الوقائية التي تمنع ظهور أمراض الأسماك، و بغرض الاكتشاف المبكر لأي إصابة مرضية وسرعة علاجها بالأسلوب الأمثل وذلك من خلال إرسال عينات دورية للخبراء المتخصصين  فى هذا الجال ( بقسم بحوث أمراض الأسماك – معهد بحوث صحة الحيوان بمركز البحوث الزراعية

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى