الأخبارالانتاجبحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

نقيب الزراعيين: ضرورة زيادة مساحة زراعة «البانيكام» إلي 100 ألف فدان لتوفير إحتياجات مشروع تحسين الماشية المحلية

>> خليفة: 10 فوائد للمحصول من الناحية الغذائية أهمها إدراد اللبن وجودة اللحوم

طالب الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي بالإسراع في تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي علي هامش إفتتاح محطة الإنتاج الحيواني في مدينة السادات بتحديد أفضل عليقة نباتية لتغذية الماشية المستوردة من الخارج ضمن خطة إحلال السلالات المتميزة للسلالات البلدية بهدف زيادة إنتاج اللحوم والألبان.
وشدد نقيب الزراعيين علي إمكانية زراعة محصول «البونيكام» كأحد المحاصيل العلفية غير التقليدية وذات قيمة غذائية عالية لمواجهة مشكلة نقص الأعلاف بالأسواق الدولية وإرتفاع أسعارها، وإمكانية زيادة المساحة الحالية لتصل إلي 100 ألف فدان خلال عام بعد توفير البذور اللازمة لذلك، مع تطبيق الممارسات الجيدة خلال مراحل الزراعة والإنتاج للحصول علي أعلي قيمة غذائية من المحصول.
وقال «خليفة»، ان الرئيس عبدالفتاح السيسي نبه إلي أن نبات البانيكام من النباتات المحسوبة علي المحاصيل العلفية ذات الكفاءة العالية من ناحية التركيب الغذائي اللازمة لتسمين الماشية المستوردة والأقل تكلفة في ظل التحديات التي تواجهها أسعار محاصيل الأعلاف عالميا، مشيرا إلي إمكانية التوسع في المساحات المنزرعة به لتلبية الإحتياجات اللازمة لتغذية الماشية المستوردة خاصة في أراضي الدلتا .
وأضاف نقيب الزراعيين إنه يجب الإستفادة من الإرادة السياسية للرئيس عبدالفتاح السيسي في مراعاة أهمية زراعة هذا النوع من النباتات «البانيكام»، والذي يحقق 10 فوائد و يتفوق علي المحاصيل العلفية الأخرى مثل البرسيم نظرا لاستدامه في الأراضي المنزرعة لمدة 10 سنوات وله مزايا متعددة منها هو أحد البدائل الاقتصادية الهامة كعلف للماشية والأغنام ويتميز بمميزات هامة منها إنه مدر للحليب بسبب ارتفاع نسبة البروتين فيه، حيث تصل من 28% إلى 32%، حسب بعض الدراسات التي أجريت له ويناسب كافة انواع التربة في الدلتا ووادي النيل والاراضي المستصلحة.
وأوضح «خليفة» أن نبات «البانيكام» حتى الآن يعتبر كأفضل علف لتسمين للحيونات، فضلا عن سرعة النمو وإن نسبة الإنبات فيه 98% . ويقص مرة كل 20 إلى 25 يوما بعد الحشة الأولى ويتحمل الملوحة حتى 10 آلاف جزء من المليون، كما إنه يعد من المحاصيل المعمرة في الأرض لمدة 10 سنوات.
وأشار نقيب الزراعيين إلي ان أهم مميزات نبات «البونيكام»، إنه يتراوح طول النبات بين 2 و2.5 متر وأوراقه طويلة يصل عرضها إلى 3 سم، وملاءمته لمعظم أنواع الترب ولكنه يجود في الأراضي الخصبة في الدلتا ووادي النيل، كما إنه يتميز بأن احتياجاته لمياه الري أقل من المحاصيل العلفية المعروفة، ويمكن زراعته خلال الفترة من شهر مارس حتى شهر سبتمبر.
ولفت «خليفة»، إلي إنه يمكن إعطاؤه «البونيكام»، كعلف أخضر لحيوانات المزرعة، وتزداد الاستفادة منه بعد التجفيف لمدة 4 أيام، كما أن الاستساغة عالية عند التغذية عليه من قبل حيوانات المزرعة ولا يسبب انتفاخات أو إسهال.

وأوضح نقيب الزراعيين إن نبات «البونيكام»، يتميز بإنه من المحاصيل المقاومة للأمراض التي تصيب المحاصيل الأخرى ويعد منافس جيد للحشائش المصاحبة له في الحقل وإمكانية زراعته بالنثر أو عن طريق التشتيل أو السطور المتوازية ويفضل زراعته عن طريق التشتيل ويمكن زراعته في الأراضي الملحية ويعطى إنتاجيه جيدة.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
ميفاك
ميفاك
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى