الأخبارالاقتصادالانتاجالبنوك و البورصةمصر

«منتجي الدواجن»: خطة للنهوض بالإنتاج وضم صغار المربين للمنظومة الرسمية

>>الإتحاد يخطط لتدشين بورصة إليتكرونية للإعلان عن الأسعار الإسترشادية يوميا

إنتهي اتحاد منتجي الدواجن خطة للنهوض بقطاع إنتاج الدواجن، وضم قطاع صغار المربين للمنظومة الرسمية والذين يمثلون نحو 50% من حجم القطاع، وتقديم حوافز لها وتخفيض أسعار مستلزمات الإنتاج من الأعلاف والأدوية وكتاكيت التسمين.

ويخطط إتحاد منتجي الدواجن لتدشين بورصة إلكترونية بالاتحاد، بهدف تحديد تكلفة المنتج وفق قواعد علمية دقيقة تمهيداً للإعلان عن أسعار استرشاديه عادلة للدواجن وإطلاق حملات لتوعية مربي الدواجن في المنازل بوسائل التحصين ضد الفيروسات، مؤكداً على أهمية قطاع التربية المنزلية الذي يمثل 20% في إحداث توازن بالسوق.

وأكد تقرير لإتحاد منتجي الدواجن ضرورة إعداد خريطة وبائية بشأن أمراض الدواجن للقضاء على الفيروسات المتسببة في نفوق الطيور، إضافة إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد السماسرة المخالفين لقواعد السوق، مشددا علي أهمية تنظيم ندوات بالمحافظات بمشاركة الخبراء المتخصصين في صناعة الدواجن، لتوعية المريين بالأساليب المتطورة والآمنة في مجالات التسمين و الانتاج و التسويق.

يأتي ذلك بينما عقدت شعبة التسمين باتحاد منتجي الدواجن، أول اجتماع لمجلس إدارة الشعبة بعد إعادة تشكيله برئاسة أبوالفتوح مبروك، لمناقشة التحديات المواجهة للعاملين في قطاع التسمين، ووضع آليات جديدة للنهوض بهذا القطاع، وذلك بحضور  د.محمد فراج المدير التنفيذي للاتحاد، وسعد البدري أمين الصندوق للاتحاد، والدكتور فيصل عبدالسلام الاستاذ بكلية الزراعة جامعة عين شمس.

وأشاد محمد فراج المدير التنفيذي للاتحاد بالدور الذي تلعبه شعبة التسمين في خدمة المربين من أجل زيادة الإنتاج الداجنى و الحفاظ على استقرار الأسعار بالسوق المحلية، مشيراً إلى أن هناك العديد من الملفات المهمة المطروحة على طاولة الشعبة في دورتها الجديدة التي تستمر 4 سنوات قادمة، في مقدمتها تدريب و تأهيل العاملين في قطاع التسمين.

ومن جانبه قال أبو الفتوح مبروك، رئيس شعبة التسمين باتحاد منتجي الدواجن، إن الشعبة تسعى لجذب صغار المربين تحت مظلة الاتحاد، وذلك من خلال التفاوض مع الشركات الكبرى لتقديم حوافز لتلك الشريحة متمثلة في تخفيض أسعار مستلزمات الإنتاج وتشمل الأدوية والكتاكيت والأعلاف، موضحا أنه يوجد تحديات تواجه العاملين في قطاع التسمين، ووضع آليات جديدة للنهوض بهذا القطاع.

وأوضح «مبروك» خلال الاجتماع الأول للشعبة بعد إعادة تشكيله، وكشف أن الشعبة ستتواصل خلال الفترة المقبلة مع أطراف منظومة إنتاج الدواجن من أجل إنشاء قاعدة بيانات حقيقة كخطوة أولية نحو تأسيس البورصة الإلكترونية، مشيراً إلى أن تلك الآلية تسهم في وقف خسائر المربين الناتجة عن الارتفاع الجنوني في أسعار الأعلاف، إضافة إلى حماية المستهلك من تقلبات الأسعار غير المبررة.

ومن جانبه طالب فيصل عبد السلام الأستاذ بكلية الزراعة جامعة عين شمس، بإنشاء مقرات لاتحاد منتجي الدواجن في المحافظات لفتح قنوات اتصال مع المربين والتعرف على المشكلات التي تواجههم على أرض الواقع، إضافة إلى تقديم الدعم الفني لهم.

 

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى