الأخبارالمياهمشروعات الريمصر

وزير الري يتفقد نقل مياه الصرف الزراعي لمحطة المعالجة في مدينة «الحمام»

>> عبدالعاطي: المشروع يعد أكبر محطة معالجة للمياه في العالم

قام الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى بزيارة لمحافظة الاسكندرية لتفقد مشروعات الموارد المائية والرى بالمحافظة، وإلتقى  اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية ، لمناقشة موقف المشروعات التي تنفذها الوزارة بالمحافظة ، والإنتهاء من هذه المشروعات فى موعدها المحدد طبقاً للبرنامج الزمنى ، والتنسيق المشترك بين أجهزة الوزارة والمحافظة لتنفيذ السياسة المائية بالمحافظة، ومتابعة الموقف التنفيذى لمشروع المسار الناقل للمياه من غرب الدلتا إلي منطقة الحمام لتوفير مياه الري للزراعات بهذه المناطق.

وتفقد «عبد العاطى» يرافقه محافظ الإسكندرية محطة (١) على المسار الناقل لمياه الصرف الزراعي بغرب الدلتا لمحطة معالجة المياه بالحمام والواقعة علي مصرف العموم ، بقدرة رفع ٦ متر وبنسبة إنجاز حالياً تصل إلى ٣٦ % ، حيث تم الإنتهاء من حوض الطرد  ، وجاري العمل في حوض المص وعنبر الطلمبات وتحويلة مصرف العموم امام المحطة.

كما ترأس وزير الري واللواء الشريف إجتماعا مع مسئولى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارة البترول وجهاز تنمية البحيرات والثروة السمكية لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروع المسار الناقل ، ومتابعة اعمال تطوير بحيرتي مريوط ووادي مريوط إستعدادا لموسم الامطار القادم.

وقال «عبد العاطى»، إنه تم الإنتهاء من   ٣٣% من أعمال مشروع المسار الناقل لمياه الصرف الزراعي بغرب الدلتا لمحطة معالجة المياه بالحمام ، وتنفيذ محطات الرفع بنسب تتراوح بين (٣٥ – ٥٠)% من المستهدف ، والإنتهاء من مسار القناة المفتوحة بنسبة تنفيذ ٢٨% ، ومسار المواسير بنسبة ٤٨% ، مشيراً إلى أن هذا المسار يمتد بطول ١١٤ كيلومتر (عبارة عن مسار مكشوف بطول ٩٢ كم ومسار مواسير بطول ٢٢ كم) وصولاً إلى محطة المعالجة الجاري إنشاؤها حالياً بطاقة ٧.٥٠ مليون م٣/ يوم ، وتعد اكبر محطة لمعالجة المياه بالعالم ، بالإضافة لإعادة تأهيل مجاري مائية قائمة بطول ٦٠ كيلومتر وإنشاء عدد (١٥) محطة رفع.

وأضاف وزير الري أن هذا المشروع يهدف لإستصلاح مساحات جديدة من الأراضي الزراعية بمنطقة غرب الدلتا إعتماداً على مياه الصرف الزراعي المعالجة ، حيث تم تحويل مياه الصرف ذات الملوحة العالية والتى تعانى من التلوث من مشكلة لفرصة للتنمية وتقليل عجز المياه من خلال إعادة إستخدام المياه المعالجة ، وأنه بإستكمال مشروع محطة الحمام فإن مصر ستصبح أعلي دولة في العالم في إعادة إستخدام ومعالجة المياه ، مشيرا الى أن معالجة مياه الصرف الزراعى يهدف لتحسين نوعية المياه والوضع البيئى بالبحر المتوسط.

وأوضح «عبدالعاطي»، أن محطتى الحمام وبحر البقر تعالجان مياه الصرف عالية الملوحة ليتم توجيهها لإعادة الإستخدام ، وأن هذين المشروعين يُعدان نموذجاً لمشروعات التنمية الشاملة ونموذجاً يحتذي به في مجال إعادة إستخدام المياه ، وخلق الآلاف من فرص العمل لمهندسين وفنيين وعمال وتشغيل المصانع ، مؤكدا انه يتم اعادة استخدام المياه عدة مرات لمواجهة التحديات المائية التى يواجهها قطاع المياه فى مصر.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى