الأخبارالاقتصادالانتاجمصر

«بحوث المحاصيل»: جولات علمية لتفقد زراعات فول الصويا بالمحافظات و جيزة 111«نجم» العام

>> قمبر: تطبيق الزراعة التعاقدية وراء زيادة المساحات... و«عزمي»: لدينا أصناف متميزة الإنتاجية وأكثر تحملا للأمراض

قال الدكتور رضا محمد علي قمبر مدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية  إن التوجه نحو زراعة فول الصويا ضمن محاصيل الموسم الصيفي يأتي نظرا لأهميته من ناحية العائد الاقتصادي للفلاح المصري بعد تطبيق منظومة الزراعة التعاقدية للمحصول وإعلان الحكومة عن أسعار  ضمان لتوريد فول الصويا بسعر 8 آلاف جنيه للطن مقابل 8.5 ألف جنيه لطن عباد الشمس، علي ان يتم تقدير قيمه المحصول وفقا للأسعار العالمية عند التوريد مع الإلتزام بالحد الأدني للأسعار المعلنة من مركز الزراعة التعاقدية التابع لوزارة الزراعة في حالة حدوث إنخفاض في الأسعار العالمية لضمان حصول المزارع علي هامش ربح يغطي تكاليف الزراعة، موضحا ان إجمالي المساحة المستهدفة خلال الموسم الحالي تبلغ زراعة 250 ألف فدان، خلال الموسم الزراعة الصيفي الحالي .

وأضاف «قمبر»، في تصريحات صحفية لـ«أجري توداي»، إنه بفضل الجهود البحثية والارشادية تطورت المساحة المنزرعة كما ارتفعت الانتاجية حتى اصبحت مصر هى الاولى على مستوى العالم من ناحية التفوق الانتاجي بنسبة 40٪ عن المتوسط العالمي ونسبة 30٪ عن الولايات المتحدة الامريكية المنتج الرئيسي لهذا المحصول.

وأوضح مدير معهد المحاصيل الحقلية إنه تم وضع خطة اكثار لزيادة كمية تقاوي الاساس وذلك بدعم من الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية وذلك بهدف زيادة التقاوي المعتمدة لتسويقها للمزارعين خلال مواسم زراعة فول الصويا خلال السنوات القادمة.

أسعار  توريد فول الصويا

وأشار «قمبر»، إنه بفضل إعلان الدولة عن أسعار تشجيعية لزراعة فول الصويا والمحاصيل الزيتية حيث تم الإعلان عن أسعار  ضمان لتوريد فول الصويا بسعر 8 آلاف جنيه للطن مقابل 8.5 ألف جنيه لطن عباد الشمس، علي ان يتم تقدير قيمه المحصول وفقا للأسعار العالمية عند التوريد مع الإلتزام بالحد الأدني للأسعار المعلنة من مركز الزراعة التعاقدية التابع لوزارة الزراعة في حالة حدوث إنخفاض في الأسعار العالمية لهذه المحاصيل، لضمان حصول المزارع علي هامش ربح يغطي تكاليف الزراعة ،مما إنعكس ذلك علي زيادة المساحات المنزرعة رغم إنخفاضها خلال سنوات ما قبل الزراعة التعاقدية بسبب إرتفاع تكاليف الانتاج وثبات انتاجية الفدان وبالتالي انخفاض العائد من وحدة المساحة مشيرا إلي أن الجهود البحثية تركزت في التصدي لتلك المشاكل وتوصلت الى امكانية تقليل التكاليف بنحو 25٪ وزيادة انتاجية الفدان بنحو 30٪ وتحقيق صافي مرتفع للفدان عن طريق زراعة الاصناف الجديدة عالية الانتاج المقاومة لدودة ورق القطن ولا تحتاج للرش بالمبيدات مما يوفر حوالي 20٪ من التكاليف  وتقليل حدة التلوث البيئي وزيادة اعداد الحشرات النافعة.

ومن جانبه قال الدكتور علاء عزمي رئيس قسم بحوث البقوليات في تصريحات صحفية الأربعاء، إن ذلك يأتي في ظل توجيهات القيادة السياسية للرئيس عبدالفتاح السيسي بزيادة مساحة المحاصيل الزيتية خاصة محصول فول الصويا ومحاولة تقليل الفجوة الزيتية وتقليص فاتورة الاستيراد موضحا إن الخطة التي يجري تنفيذها حاليا وفقا لتكليفات السيد القصير وزير الزراعة بزيادة مساحة فول الصويا وتوفير التقاوي اللازمة لتفعيل الزراعة التعاقدية والدفع بمساحة محصول فول الصويا.

وأضاف «عزمي»، في تصريحات لـ«أجري توداي» إنه تم تكليفه وجميع الباحثين بقسم بحوث المحاصيل البقولية بضرورة الزيارات والمتابعة المستمرة لحقول اكثار  مختلف أصناف إكثار فول الصويا ومنها فول الصويا جيزه 111 مربي لإنتاج  تقاوي أساس المنزرعة بمحافظات بني سويف والمنيا ، وهو صنف مستنبط بالتهجين مقاوم لدودة وق القطن ينضج بعد نحو 115- 120 يوماً من الزراعة وتنجح زراعته بجميع محافظات الجهورية حتى الوادي الجديد والاراضي الجديدة بجنوب الوادي ولا ينصح بتأخير زراعته عن اخر شهر مايو وتدور إنتاجيته حول 1.7 طن للفدان بالأراضي القديمة و 1.2 -1.4 طنا للفدان بالأراضي الجديدة، موضحا إن نتائج الزيارات لهذه الحقول أكدت أنها بحالة ممتازة من ناحية النمو الخضري والتزهير ولا توجد اي إصابات حشريه او مرضيه.

أصناف فول الصويا

وأشار «عزمي»، إلي إنه تم زراعة  6 أصناف من فول الصويا تناسب الزراعة في الوجهين البحري والقبلي والأراضي الجديدة تتميز بمقاومتها للأمراض، وقدرتها علي الإنتاجية العالية وتحقق أعلي عائد لمزارعي فول الصويا، موضحا أن الأصناف المعتمدة لدي وزارة الزراعة وتحقق أعلي إنتاجية للفلاح هي أصناف  جيزة 21، و35 و 82، و83 و 111 و جيزة 22 .

ولفت رئيس قسم البقوليات إلي إن هذه الأصناف تتميز بمقاومتها لدودة القطن ويمكن زراعتها محملا مع الذرة، وصلاحيتها للزراعة في الأراضي القديمة بالدلتا ووادي النيل أو الأراضي الجديدة وتتراوح إنتاجيتها ما بين 1.5 وحتي 1.7 طن للفدان ، موضحا ان صنف جيزة 21 هو  صنف مستنبط بالتهجين مقاوم لدودة ورق القطن يصلح للزراعة بعد قمح بالوجه البحري ينضج بعد حوالي 125-130 يوماً من الزراعة وذو مواصفات زراعية ممتازة تصل انتاجيته حوالي 1.7طن للفدان.

وأوضح «عزمي»، إن  قائمة أصناف فول الصويا تضم أيضا صنف جيزة 35 وهو صنف جديد مستنبط بالتهجين مقاوم لدودة ورق القطن ويحتاج 105- 110 ايام من الزراعة حتى النضج وتنجح زراعته بكلا الوجهين البحري والقبلي وتتراوح انتاجيتة بين 1.5-1.6 طن للفدان،بالإضافة إلي صنف جيزة 82 وهو صنف مستنبط بالتهجين مبكر النضج بعد 95- 100 يوم من الزراعة يجود زراعته بالاراضي القديمة والجديدة بالوجه القبلي اما منفرد او محملاً مع محاصيل اخرى وتتراوح انتاجيته بين 1.2- 1.4 طن/فدان، وصنف جيزة 83 وهو صنف مستنبط بالتهجين مبكر النضج بعد 95- 100 يوم من الزراعة عالي المقاومة لدودة ورق القطن ويجود زراعته بالوجه البحري اما منفرد او محملاً مع محاصيل اخرى وتتراوح انتاجيته بين 1.3- 1.5 طن للفدان.

وأشار «عزمي»، إلي أن صنف جيزة 22 هو صنف مستنبط بالتهجين عالي المحصول متوسط المقاومة لدودة ورق القطن ينضج بعد حوالي 115 يوماً من الزراعة لذا ينصح بزراعته بمحافظات مصر الوسطى والعليا ولا ينصح بتأخير زراعته عن اخر شهر مايو وتتراوح انتاجيته بين 1.5- 1.7 طن للفدان بالأراضي القديمة و 1.2- 1.4 طنا للفدان بالأراضي الجديدة بجنوب الوادي، بالإضافة إلي ضنف جيزة 111 وهو صنف مربي لإنتاج  تقاوي أساس المنزرعة بمحافظات بني سويف والمنيا ، وهو صنف مستنبط بالتهجين مقاوم لدودة وق القطن ينضج بعد نحو 115- 120 يوماً من الزراعة وتنجح زراعته بجميع محافظات الجهورية حتى الوادي الجديد والاراضي الجديدة بجنوب الوادي ولا ينصح بتأخير زراعته عن اخر شهر مايو وتدور إنتاجيته حول 1.7 طن للفدان بالأراضي القديمة و 1.2 -1.4 طنا للفدان بالأراضي الجديدة.

مواعيد زراعة فول الصويا

ولفت رئيس قسم البقوليات، إلي أن فول الصويا يزرع بصفة عامة خلال شهر مايو وفي حالة الزراعة لإنتاج التقاوي تتم زراعته خلال النصف الثاني من نفس الشهر وتجود زراعة أصناف فول الصويا في الاراضي الخصبة جيدة الصرف قليلة الحشائش والاراضي الصفراء ويمكن زراعته في الاراضي الجيرية والرملية مع تجنب الزراعة في الاراضي الملحية او غير المستوية او سيئة الصرف او استخدام مياه ري بها نسبة ملوحة مرتفعة وعدم تكرار زراعة فول الصويا بنفس قطعة الارض سنوياً حتى لا يساعد ذلك على انتشار الامراض.

تقاوي فول الصويا

وقال «عزمي»، ان الفدان يحتاج نحو 30 كجم تقاوي منتقاه ومعتمدة من وزارة الزراعة ولا ينصح باستخدام تقاوي غير معتمدة منعاً لانتشار الحشرات والامراض وتدهور المحصول مشددا علي إنه يجب العناية بتسوية الارض حيث يؤدي عدم التسوية الى عدم تجانس ارتفاعات الخطوط والى ركود مياه الري في البقع المنخفضة مما يؤدي الى انخفاض نسبة الانبات وضعف واصفرار النباتات وبالمثل فانه في الخطوط المرتفعه يكون نمو النباتات ضعيفاً نتيجة عدم توافر الرطوبة المناسبة وفي كلتا الحالتين يتأثر المحصول وتتدهور صفات البذرة المخصصة للتقاوي لذلك تحرث الارض جيداً وتزحف ثم تخطط بمعدل 10- 12 خطاً في القصبتين.

ري فول الصويا

وأضاف رئيس قسم البقوليات، إن محصول فول الصويا يعتبر  من المحاصيل الحساسة لمياه الري لذلك يجب ان يتم بأحكام وعلى الحامي ويراعى التبكير برية المحاياة على ان تكون رية خفيفة (تجرية) بعد 10-12 يوماً من الزراعة في الاراضي القديمة وبعد 5- 6 ايام بالأراضي الجديدة لتحسين التكشف وتنشيط تكوين العقد الجذرية على النبات وذلك في طريقتي الزراعة العفير والحراتي.

وأوضح رئيس قسم البقوليات إلي ضرورة ان يوالى الري بعد ذلك كل 15 يوماً في اراضي الوادي وكل 5-8 ايام في الاراضي الجديدة حسب قوام التربة هذا ويوقف الري عند بداية نضج المحصول وعلاماته بدء اصفرار الاوراق في الجزء السفلي من النبات وتساقط بعضها وتمام امتلاء القرون وتحول بعضها الى اللون البني ويكون ذلك قبل الحصاد بثلاثة اسابيع.

وشدد «عزمي»، علي إنه يراعى عدم تعطيش النباتات ولا سيماً في فترتي التزهير والعقد حيث ان تعطيش النباتات يؤدي الى ضعف نموها وصغر حجم البذور وضمورها وبالتالي قلة المحصول وتدهور صفات البذرة المخصصة للتقاوي موضحا إنه يجب تجنب الري الغزير حيث يؤدي الى اصفرار النباتات نتيجة لتعرضها لامراض اعفان الجذور والذبول وغسيل العناصر الغذائية.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى