الأخبارحوارات و مقالاتمصر

د سارة جاد الرب تكتب: الإستزراع السمكي وبدائل البروتين فى أعلاف الأسماك

باحث – معهد بحوث الصحة الحيوانية- مركز البحوث الزراعية -مصر

تحتل مصر مكانة كبيرة في المنطقة في مجال الاستزراع السمكي حيث تتصدر المرتبة الأولى بين دول قارة أفريقيا ودول حوض البحر المتوسط والعاشرة عالميًا بكمية قدرها حوالي 1.8 مليون طن، وهو ما تؤكده التقارير المحلية والدولية.

أهمية الإستزراع السمكي

ترجـع أهمـية الإستـزراع السـمكي الي عدة أسبـاب يمكن توضيحها من خلال النقاط التالية :ـ

1ــ الإستزراع السمكي وسيلة فعالة وسريعة لزيادة الناتج القومي من الأسماك وبالتـالي زيـادة متوسـط نصيب الفرد من البروتين الحيواني والحد من الفجوة الغذائية السمكية .

2ــ الإستـزراع السـمكي يحـقق النهـوض بالمستوي الإقتصادي والإجتماعي لمـستزرعي الأسمـاك نتيـجة زيادة دخولـهم بـسبب العائد الكبير الذي تحققة مشروعات الإستزراع السمكي لأصحابها .

3ــ الإستزراع السمكي يعتبر مصدرا لغذاء جيد من الأسماك الطازجة التي تتميز بأرتفاع القيمة الغذائية وسهولة هضمها وأحتوائها علي نسبة عالية من البروتين والفسفور والأملاح المعدنية والفيتامينات الهامة لبناء جسم الإنسان وصحتة وهو بذلك يعتبر بديلا جيدا للحوم البيضاء والحمراء

4- تخفيف الضغط علي المصايد الطبيعية مما يساعد علي تحسيين مخزوناتها الطبيعية من الأسماك والحد من استنزافها علاوة علي إمدادها بالزيعة الناتجـة من المفرخات السمكية الصناعية وبالتالي تنميتها واستدامتها .

6ــ الأستفادة من الموارد الأرضية غير المستغلة والمتمثلة في الأراضي البور غير القابلة للزراعة والأراضي تحت الإستصلاح بأستخدامها في الإستزراع السمكي .

7ــ الإستفادة من موارد مياه الصرف الزراعي سواء بأستخدامها في المزارع السمكية أو باستزراعها مباشرة بالأسماك والحصـول منها علي منتـج إضـافي من الأسماك .

8ــ الإستزراع السمكي يوفر منتجا ذا قيمة غذائيـة مرتفـعة حيث تـتميز لحوم الأسماك بسهولة هضمها واحتوائها علي نسبة عالـية من البروتيـن والفـسفور والأملاح المعدنية والفيتامينات الهامة لجسم الأنسان.

9ــ تعظيم الأستفادة من الخامات التي تتكون منها الأعلاف السمكية الصناعية نظرا لأرتفاع معدل التحويل الغذائي في الأسماك.

10ــ الأستفادة من مخلفات البط وبقايا مايقدم له من غذاء في  تغذية الأسـماك بالإستزراع السمكي المتكامل مع البط .

11ــ إثراء المياه بالمادة العضوية الناتجة من الإستزراع السمكي المتكامل مع الأرز مما يزيد من محـصول الأرز الي جانب الحـصول علي محـصول مـن الأسماك كمنتج إضافي من البروتين الحيواني الجيد

12ـ قيام العديد من الصناعات التكـميلية للإسـتزراع السمـكي مثل:ـ صنـاعة الأعلاف ، وصناعة الثلج ، وتجهيز الأسماك ، وصناعة الشباك ، والطلمبات ، والغذايـات الأوتـوماتيـكية وأجـهزة التهـوية ، والأدوات والأجـهزة المعملية  والأدوية البيطرية وغيرها من المسـتلزمات مما يسـاهم في توفـير العديـد من فرص العمل وتنمية المهارات البشرية

 تغطى مصر مساحات كبيرة من مسطحات المياه العذبة التى تصلح للاستزراع السمكى ورغم أهمية الاستزراع السمكى فى توفير الغذاء وتحسين معدلات استهلاك الفرد من البروتين الحيواني .

معوقات الإستزراع السمكي

يواجه بعض المعوقات من أهمها:

  • القصور فى الموارد العلفية نتيجة استخدام هذه الخامات فى تصنيع الوقود الحيوى من قبل الدول المصدرة .
  • ارتفاع أسعار الأعلاف فى الفترة الماضية الأمر الذى جعل بعض المربيين يقلع عن مجال تربية أسماك البلطى فى المزارع .
  • اتجاه البعض الآخر إلى تربية الأسماك التى تعتمد فى غذائها على الغذاء الطبيعى مثل أسماك المبروك الفضى والمبروك ذى الرأس الكبير ونظراَ لأن إنتاج الأسماك فى المزارع السمكية يزداد بزيادة الأعلاف الصناعية التى تزيد من معدلات نمو الأسماك.
  • بالإضافة إلى أن تكلفة التغذية الصناعية وحدها تبلغ حوالى أكثر من 65 % من إجمالي تكلفة إنتاج المزارع السمكية.

تقليل تكلفة إنتاج الأسماك

أفضل الوسائل لتقليل تكلفة إنتاج الأسماك يكمن فى:

  • استبدال مكونات العلائق التقليدية , والمرتفعة الأسعار بمواد رخيصة يسهل الحصول عليها كالمواد العلفية غير التقليدية والتى يمكن استخدامها فى تغذية الأسماك .
  • استغلال هذه المواد سوف يؤدى إلى انتشار المزارع السمكية  وإعادة تشغيل مزارع أسماك البلطى.

ومن ضمن الموارد العلفية الغير تقليدية.

أ- الموارد العلفية النباتية

1- كسب القطن المقشور

الذى ينتج بعد استخلاص الزيت من البذور ؛ حيث يحتوى على حوالى 30-35 % بروتين خام. حيث يتم استخلاص الزيت من كسب بذرة القطن وهو فقير فى الليسين ويمكن تعويض هذا النقص بإضافة فول الصويا ويحتوى هذا الكسب على مادة الجوسيبول وهى مادة سامة ضارة بصحة الحيوان ويكن القضاء عليها بالحرارة أو بالمعاملات الكيميائية والآن تم إنتاج نوع من القطن خالى من الجوسيبول .

2- كسب الفول السودانى:

والذى يمتاز بارتفاع محتواه من الأحماض الأمينية وخصوصاً الأرجنين ,والليسين , والتربتوفان, والجليسين , وعند إدخاله فى تركيبة مع كسب فول الصويا , والذى يمتاز بارتفاع محتواه من الميثيونين يكونان مصدراً بروتينياً متكاملاً للأحماض الأمينية فى علائق الأسماك مع مراعاة ظروف التخزين الجيدة لكسب الفول السودانى .

3- كسب السمسم:

يعتبر كسب السمسم من المصادر الجديدة والجيدة فى تغذية الأسماك وهو ناتج من عمليات استخلاص زيت السمسم مثله مثل باقى البذور الزيتية , ويحتوى الكسب على بروتين خام يتراوح ما بين 32 – 44 % وهو غنى بالأحماض الأمينية , كما يمتاز بارتفاع محتواه من الأملاح المعدنية ,ويكون له تأثير جيد على نمو الأسماك .

4- كسب دوار الشمس المقشور:

يعتبر دوار الشمس أهم مصدر لإنتاج الزيوت فى العالم بعد فول الصويا ,ويمتاز بأنه مصدر جيد للأحماض الأمينية الأرجنين , والميثيونين ؛ حيث يحتوى على 34 – 49 % بروتين خام حسب نوعه واستخلاص الزيت منه ,ويضاف إلى علائق الأسماك بنسب تتراوح ما بين 10 – 15 %

5- كسب نوى البلح:

يحتوى على نسبة من البروتين تتراوح ما بين 16 – 20 % وفى نفس الوقت يوجد به نسبة عالية من الألياف تترواح ما بين 9 – 23 % , ويمكن إضافته لعلائق البلطى بنسبة لا تترواح 15 % نظراً لمحتواه العالى من الألياف.

ب-المصادر البروتينية النباتية من المواد الخضراء

يمكن تجفيف الأجزاء الخضرية من الأعشاب الخضراء والبقوليات وغيرها وتستخدم فى تغذية الأسماك ومن هذه المواد:

1-أوراق ورد النيل:

وهو نبات واسع الانتشار فى جميع فروع النيل والمصارف والترع والبحيرات ويمكن استخدامه فى تغذية الحيوانات والأسماك وعمليات مقاومة ورد النيل سواء بالطرق البيولوجية أو الميكانيكية هى عمليات مكلفة  ولم يثبت نجاحها فى المقاومة والبديل الآن هو جمع هذه النباتات  وتحويلها إلى أعلاف للحيوانات  والأسماك ويحتوى ورد النيل على 34 % بروتين خام  وقد  وجد أنه يمكن استخدام ورد النيل فى علائق أسماك البلطى بنسبة تتراوح ما بين 20 – 30 %   كما وجد أن معاملة أوراق ورد النيل بـــ 4 % صودا كاوية قبل إدخالها فى العليقة فإن ذلك يؤدى إلى تحسين النمو والكفاءة التحويلية لسمك البلطى والمبروك.

2-أوراق الليوكينا:

هى عبارة عن أشجار صغيرة تنمو فى مدى واسع من الأراضى الحامضية ,والقلوية وتنمو بصورة جيدة فى الأراضى الطينية ؛ حيث تحتوى أوراق الليوكينا على حوالى 26 % بروتين خام, ويمكن استخدام أوراق الليوكينا فى تغذية أسماك البلطى النيلى فى حدود 15 – 20 % من بروتين العليقة .

ج- مخلفات المصانع:

1- مخلفات البطاطس:

أثناء تقشير البطاطس يفقد حوالى 20 % منها وتحتوى مخلفات البطاطس على 8 – 14 % بروتين و 3.5 % دهون, ويمكن استخدام مخلفات البطاطس فى تغذية الأسماك , وهى ناتجة من مخلفات صناعة الشيبسى وغيرها من المواد المستخدمة للبطاطس , ويمكن استخدامها أيضاً كبديل للذرة الصفراء بنسب تصل إلى حوالى 80 % وعند إحلال 40 % من الذرة الصفراء بمخلفات البطاطس أعطت نتائج جيدة فى معدلات النمو فى علائق البلطى النيلى.

2- مخلفات التمور:

تنتج مصر كميات كبيرة من التمور, وكميات كبيرة منه لا تصلح للاستهلاك الآدمي, وهى التمور الضامرة , ومخلفات التمور استخدمت فى تغذية الحيوانات والأسماك.

3- مخلفات الطماطم ( تفل الطماطم):

تنتج شركات تعليب الطماطم كميات كبيرة من المخلفات مثل الثمار التالفة والغير صالحة للتصنيع أو للاستهلاك والقشور والبذور , وهذه المخلفات تمثل 19 % من اجمالى المنتج , وقد استخدمت هذه المخلفات فى تغذية اسماك البلطى النيلى  ؛ حيث تتراوح نسبة البروتين الخام حوالى 20 % والدهن 7.5 % والألياف  وامكن إحلالها مع الصويا بنسبة وصلت إلى 50% فى علائق البلطى  وأعطت نتائج جيدة.

4- مخلفات أخرى:

ومنها مخلفات صناعة البسكويت , وكسر المكرونة , وكسر الأرز , ومخلفات صناعة الأغذية, والخميرة , والنشا , ومحتويات كرش المذبوحات , والأعشاب البحرية ؛ حيث تضاف إلى العلائق بنسب معينة حسبما تقتضيه ظروف الاستزراع , والمحتوى البروتينى للمادة المضافة.

اجري توداي على اخبار جوجل
اجري توداي على اخبار جوجل
مبيدات كنزا جروب
مبيدات كنزا جروب
شركة شورى للكيماويات
شركة الدقهلية للدواجن
زر الذهاب إلى الأعلى