الأخبار

ماهي خطوات تثبيط جينات المقاومة الميكروبية؟

إعداد

  د. ابراهيم الشوربجي                               د.أمنية أحمد محمد كمال العوسي

معمل الزقازيق- معهد بحوث لصحة الحيوانية- مركز البحوث الزراعية

تعتبر المقاومة للجليكوبيبتيد واحدة من انواع المقاومة لمضادات الميكروبات المكورات المعوية وخاصة للفانكومايسين الذي يعد واحد من خطوط الدفاع الاخيرة ضد العديد من المكورات موجبة الجرام متعددة المقاومة .

وتعتبر المكورات المعوية الحاملة لجيناتي المقاومة للجليكوبيبتيدز vanA vanB عبرالبلازميد مخزن لنقل هذه الجينات عن طريق الاقتران مع المكورات المعوية الأخرى وغيرها من المكورات موجبة الجرام خصوصاً المكورات العنقودية الذهبية .

ان الزيادة في المقاومة للمضادات الحيوية تؤدي الى خسائر كبيرة متمثلة في زيادة نسبة الفقد النتاج الحيواني والداجني وإنتاج الألبان كما يؤدي إلى نسبة نفوق عالية في القطعان وفي هذه الدراسة سنحاول عزل وتعريف الميكروب من مصادر مختلفة ، دراسة الخصائص لطرق المقاومة الميكروبية للمضادات الحيوية عن طريق الانتشار على الطبق وطرق التخفيف وكذلك دراسة البيولوجيا الجزئية للجينات المقاومة للفانكومايسين ومدى ضراوتها ، دراسة مقدرة الميكروب على التناقل الجيني ومحدداته من VRE إلى VSS ودراسة التكريز المثبط لمستخلص حبة البركة كطريقة طبيعية للحد من المقاومة الميكروبية كما سيتم عمل اقتران بين الميكروب محل الدراسة مع الستافيلوكوكاس أوريس

مع الأخد في الاعتبار استخدام الحد الأدنى المثبط من هذه المادة للوقوف على جدواها المعملية ونقلها لحيزالتطبيق للحد من هذه الظاهرة المزعجة التي تضر كثيرا بالإقتصاد و تؤثر على صحة البشر.

وسنحاول في هذه الدراسة تحديد مدى انتشار انواع المكورات المعوية في عينات مختلفة المصادر ومدى قابليتها لمضادات المكيوربات فضلاً عن التحديد الجيني لكل من جينات المقاومة للفانكمومايسين فيهم ، والوقوف على قدرة النقل بالاقتران في نفس الجنس واجناس مختلفة ، واخيراً التحقق واثبات نشاط المستخلص الايثيري للحبة السوداء كمانع للاقتران والتي يمكن ان تكون وسيلة للحد من انتشار جينات الضرواة وجينات المقاومة للمضادات الحيوية المكورات المعوية والمكورات العنقودية الاخرى.

ويتواجد ميكروب الانتيروكوكاس موجب الجرام في البيئة مثل التربة ، الغذاء ,الماء وطيف كبير من الحيوانات لقدرته على النمو في الظروف الصعبة وخصوصاً في القناة الهضمية

للانسان والحيوان حتى اصبح من مكونات الفلورا الطبيعية ومن العجيب ان بعض العترات من هذا الميكروب تسبب امراض خطيرة للانسان .

وقد ثبت الدور النافع لهذا الميكروب حيث أن له استخدامات عديدة في عملية تصنيع الغذاء من حفظ وتخمير لإنتاجها مادة البكتريوسين التي تحد من الملوثات الضارة مثل البكتيريا .

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى