الجمعة, ديسمبر 2, 2022

وفد «المجموعة الإستشارية» يستعرض أنشطة «الدولي للأسماك» في مصر

رحب الدكتور أحمد نصرالله مدير المركز الدولي للأسماك مكتب مصر بوفد من المجموعة الأستشارية الدولية للبحوث الزراعية بمقر المركز بالعباسة بمحافظة الشرقية وذلك يومي 5،4 من سبتمبر والذي ضم ماريون باريسكيل، المدير الدولي للعمليات التجارية والمالية، وخلود عودة، المدير العام للبيانات والرقمنة والمدير التنفيذي بجهاز عمل المنظمات بالمجموعة وسيون نييوجي، القائم بأعمال الخدمات المعاونة بالمركز الدولي والمعهد الدولي لإدارة المياه ومدير الحسابات للمركز الدولي لبحوث الأرز.

وقال «نصرالله»، في تصريحات صحفية اليوم الأثنين إنه تم  خلال الزيارة تعرف الزوار علي أهم إنجازات المركز الدولي ودوره الريادي في قطاع الثروة السمكية وبحث سبل دعم المركز الدولي للأسماك علي مستوي مصر  وافريقيا في تنمية قطاع الاستزراع المائي وفرص بناء القدرات للعاملين والعاملات بقطاع الاقتصاد الازرق .

وأضاف مدير المركز الدولي للأسماك مكتب مصر، انه تم خلال اللقاء إستعراض دور المركز في نقل خبرات الإستزراع السمكي للقطاعات الإنتاجية بما إنعكس علي زيادة الإنتاج الكلي لمصر من الأسماك والإستفادة من الميزة النسبية لهذا القطاع الواعد في خدمة التنمية للدولة المصرية.

وأوضح «نصرالله»، إنه تم أيضا التركيز علي دور المركز الدولي للأسماك في التعاون مع الجهات البحثية في مصر ومنها مركز البحوث الزراعية وجهاز تنمية وحماية البحيرة، للنهوض بالثروة السمكية في مصر وتحسين سلالات إنتاج الأسماك في مصر.

ولفت مدير المركز الدولي للاسماك مكتب مصر إلي أهمية برنامج الأنتخاب الوراثي لسمكة البلطي النيلي والمعروف بـ «سلالة العباسة» وصولاً للسلالة رقم 16  بالإضافة إلي تطوير وحدتي الأبحاث والتطوير والتي تم إنشائها بالتعاون مع شركة سكرتينيح مصر ووحدة القيمة المضافة  لتصنيع منتجات الأسماك، مشيرا إلي التوسع في تطبيقات أحدث الأنظمة الفريدة في الأستزراع المائي والأستزراع السمكي والنباتي التكاملي لتحسين جودة والحفاظ علي كفاءة المياه بالإضافة إلي التقليل من أنبعاثات الغازات الدفيئة والتي تتسبب في أرتفاع معدلات الأحتباس الحراري .

وأشار «نصرالله»، إلي أن تم إنشاؤه والمركز يتبني تطوير عدد من المشروعات البحثية لزيادة الإنتاجية في قطاع الأستزراع المائي والأستزراعي من خلال برامجه الوطنية المختلفة والتي يتم تنفيذها في محافظات الشرقية والفيوم وكفر الشيخ وأسوان والمتمثلة في ثلاث برامج رئيسية الأول هو برنامج الأنتخاب الوراثي لسمكة البلطي النيلي المحلية لسلالة العباسة وهو البرنامج الأكثر تطوراً علي مستوي العالم ويتم الأنتخاب علي أساس مستوي النمو ومعدل الإعاشة بعكس البرامج التقليدية من هذا النوع والتي تعمل علي السلالات المحسنة جينياً وليست المنتخبة وراثياً ويعمل البرنامج في مصر منذ أكثر من عشرين عاماً وحتي الوقت الحالي.

وأوضح مدير المركز الدولي للأسماك مكتب مصر إن البرنامج الثاني هو برنامح تعظيم الإنتاجية لوحدة الأرض والمياه والذي يعمل علي تطوير أبحاث تنمية الأستزراع السمكي ومن خلاله تعاون المركز مع وزارة الزراعة والمعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية بالعباسة وعدد من الجهات المانحة والقطاع الخاص وعدد من شركات الأعلاف ومستثميرين في مجال الثروة السمكية في مصر.

وأشار نصرالله إلي إنه من بين أهم قصص نجاح هذا البرنامج الحقول الإرشادية التي تم تنفيذها من قبل المركز في محافظة البحيرة والتي ساهمت في تضاعف الإنتاجية للأسماك كبيرة الحجم من ۱/۲ طن إلي ۲ طن للفدان الواحد، بينما يعمل البرنامج الثالث علي بناء قدرات العاملين في الثروة السمكية من بينهم أصحاب مزارع، فنيين، باحثين، وعاملين في هذا القطاع، وقد تم تدريب أكثر من  ٥٥٠٠ متدرب من مختلف الدول من بينهم ٤٠% من المتدربين الغير مصريين من أفريقيا والشرق الأوسط.

ولفت مدير المركز الدولي للأسماك ان البرنامج الثالث  يتضمن تطوير وحدات نظام الأستزراع في المياة الجارية داخل الأحواض الترابية وهو نظام فريد من نوعه تم تطبيقه لأول مرة في مصر من خلال المركز في عام ۲٠۱۷ وهي تقنية أمريكية تطورت في الصين وأستُحدثت في مصر بتمويل من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ومجلس أتحاد فول الصويا الأمريكي وهيئة المعونة السويسرية بالقاهرة وبالتعاون مع جهاز تنمية البحيرات والثروة السمكية ويعمل هذا النظام بطاقة شمسية نظيفة بأستخدام تكنولوجيا المناخ الصديقة للبيئة فهو أول نظام مبتكر لترشيد أستهلاك المياه بعكس الأنظمة التقليدية، ويساعد النظام علي مضاعفة إنتاجية أسماك البلطي النيلي مرتين إلي ثلاث مرات وذلك من خلال عدد من الممارسات الجيدة لإدارة المزارع السمكية.

وأشار «نصرالله»، إلي إن هذه الزيارة تأتي في إطار دور المركز الريادي في دعم تطوير قطاعي الثروة السمكية والأستزراع المائي والمصايد في مصر وأفريقيا والشرق الأوسط وإسهامات المركز البحثية علي الصعيد الوطني لاسيما في مجال البحث العلمي ورفع كفاءة العاملين بهذه القطاعات، وخلال الزيارة تعرف الوفد علي أهم إنجازات المركز الدولي ودوره الريادي في قطاع الأقتصاد الأزرق حيث كان الهدف الأساسي للوفد هو بحث سبل دعم المركز علي مستوي مصر وأفريقيا والشرق الأوسط ودعم دوره في تنمية القطاع وبناء قدرات العاملين والعاملات بهذا القطاع من باحثين وأكاديمين وخريجين وطلاب وكذلك صغار المزارعين وبائعي وبائعات التجزئة.

و أكد مدير المركز الدولي للأسماك مكتب مصر علي أن المركز مستمر في عمله  لدعم القطاع الأستزراع المائي المصري بما يتماشي مع رؤية الدولة والحكومة المصرية في تطوير هذا القطاع من أجل القضاء علي الجوع والحد من الفقر وتوفير فرص عمل لتحسين سيبل المعيشة للفئات المهمشة في المجتمعات الفقيرة والمهمشة خاصة المرأة والشباب.

 

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

ذات صلة