الأخبارالانتاجمصر

د أيمن حمودة يكتب: كيف تنفذ مشروعا مربحا لزراعة وإنتاج النعناع

مدير معهد بحوث البساتين السابق

النعناع نبات عشبى معمر عطرى  ينمو منة فى مصر عدة أنواع منها النعناع البلدى والنعناع الفلفلى والنعناع اليابانى ويستخدم ورق النعناع كمشروب شعبى فى كثير من البلاد ويستخدم الزيت الطيار فى الصناعات الغذائية والصناعات الدوائية، كما يستخدم فى الطب الشعبى للمساعدة على الهضم وكمزيل للمغص وطارد للغازات.

المساحات المنزرعة بمحصول النعناع بالمحافظات

جدول يوضح المساحة والإنتاجية فى محافظات الزراعة سنة 2020

المحافظة المساحة متوسط إنتاج الفدان /طن جاف الإنتاج الكلى / طن
الفيوم 1472 2.9 4268.8
بنى سويف 521 1.7 886.95
اسوان 995 3 2985
مطروح 126 2 252
القليوبية 133 2.2 292.6
البحيرة 26 1.5 39
اجمالى الجمهورية 3273 2.2 8724.4

أنواع زراعات النعناع

  • النعناع البلدي 

النباتات ذات سيقان قائمة يصل ارتفاعها إلى ٦۰سم، طبيعة النمو قائم الأوراق جالسة أو قصيرة العنق متبادلة متعامدة على الساق، رمحية إلى بيضيه الشكل غير متساوية التسنين طولها من٥-۳سم وعرضها من -۱ ۲٫٥سم، ولونها اخضر فاتح، الأزهار زرقاء محمرة موجودة في نورات طرفية، والزيت الطيار يحتوي على الكارفون كمكون رئيسي ونسبته من )(% ۷۰-٥۰بالإضافة إلى مكونات اخري للزيت الطيار مثل الليمونين، مينثون، مينثول، سينيول، لينالول، ومكونات أخرى عديدة.

  • النعناع الفلفلي 

النباتات أقل في قوة النمو عن النعناع البلدي يصل إرتفاعها إلى أكثر من ٥۰سم، غزير التفريع النمو مفترش الأوراق معنفة متبادلة متعامدة على الساق، طولها من٤-۲سم وعرضها ۳-۲سم، ولونها اخضر داكن حافتها مسننة والقمة مدببة، الأزهار زرقاء تظهر في نورات طرفية، والزيت الطيار يحتوي على المنثول  (%٥۰-۳۰)Mentholكمكون رئيسي ومينثون ) ،(%۳۰-۲۰مينثيل اسيتات، ليمونيين….ومكونات عديدة.

البري e1658185887296

المواعد المناسب لزراعة  النعناع

يمكن زراعة النعناع على عروتين خلال شهور السنة، عدا الباردة منها وتفضل الزراعة خلال فبراير ومارس عن الزراعة فى سبتمبر و أكتوبر وذلك لتأثر العشب الأخضر بإنخفاض الحرارة وإصابته بالبياض خاصة النعناع الفلفلى.

التكاثر:
يتكاثر النعناع خضرياً بواسطة السوق الجارية و المدادات والريزومية بشرط خلوها من الإصابات المرضية، على أن تجزأ إلى أجزاء طولها بين 15- 20سم يحتوى على عدد من العقد والبراعم الخضرية بالاضافة الى جزء من المجموع الجذرى على أن تكون مطابقة للصنف أو النوع المطلوب من النعناع .

ويلزم الفدان  ٤٥-٤۰ألف شتلة تنتج من ۲ قيراط من مزرعة قديمة جيدة خالية من الإصابات المرضية

التربة المناسبة لزراعة النعناع       

تجود زراعة النعناع فى جميع أنواع الأراضى العالية الخصوبة وجيدة الصرف والتهوية وتفضل زراعته فى الأراضى الرملية.

تجهيز الأرض لزراعة النعناع

فى الأراضى القديمة:
تضاف الأسمدة بمعدل ( 20م3/فدان سماد بلدى قديم  متحلل أو  14 طن كمبوست + 300 كجم/فدان سوبر فوسفات الكالسيوم +  50- 100 كجم/فدان  كبريت زراعى) .
– تحرث الأرض مرتين متعامدتين مع ترك الأرض للتهوية ثم تزحف وتخطط بمعدل 12 خط/القصبتين.
فى الأراضى الجديدة:
تضاف الأسمدة بمعدل ( 30م3/فدان سماد بلدى قديم متحلل أو 20 طن كمبوست + 400 كجم/فدان سوبر فوسفات الكالسيوم +  50- 100 كجم/فدان كبريت زراعى) يتم حرث الأرض مرتين متعامدتين وتترك للتهوية ثم تزحف

وفى حالة الأراضى التى تروى غمر تخطط  الأرض بمعدل 12 خط / قصبتين.
–    فى حالة إستخدام نظام الرى بالتنقيط يمد خراطيم المياه بحيث تكون المسافة بين الخرطوم والأخر 70- 100 سم والمسافة بين النقاطات 25سم .

كيفية زراعة النعناع في الأراضي القديمة والجديدة

فى الأراضى القديمة أو فى الأراضى الجديدة التى تروى غمر :
تزرع الشتلات فى وجود الماء على ريشة واحدة من الخط وتكون المسافة بين الشتلة والأخرى 25سم .

الأراضى الجديدة التى تروى بالتنقيط
– تشغل خطوط الرى بالتنقيط قبل الزراعة بمدة كافية.
– تغرس الشتلات على مسافة 20- 25 سم بين الشتلة والأخرى.

عموماً يحتاج الفدان إلى حوالى 25ألف شتلة، طولها حوالى 20سم يغرس معظمها فى الأرض، وتروى الأرض فى اليوم التالى للشتل.

الترقيع :

  • يتم الترقيع بعد (7-10أيام) من الزراعة للجور الغائبة وفي وجود الماء بشتلات من نفس المصدر.

العز يق :

  • يحتاج النعناع  إلي حوالي 6 عزقات خلال موسم النمو ، العزقة الأولي بعد شهر من الزراعة والثانية بعد شهر من الأولي ، ثم يوالي العزيق عقب كل قرطة .

نظام الرى لزراعة النعناع

الأرض القديمة :

تتم رية الزراعة بعد 3-5 أيام من الزراعة بحيث تكون خفيفة (تجريه علي الحامي) ، ثم ينظم الري بعد ذلك كل 10-15 يوم علي الحامي وبالحوال دون اسراف

الأرض الجديدة :

تروي الأرض رياً متقارباً حتي تمام نجاح الشتلات  لمدة 1 – 2 ساعة نصفها صباحا ونصفها مساء لمدة 3 – 5 أيام حتى التأكد من نجاح الشتلات ثم ينظم الري بعد ذلك كل 2 – 4 أيام حسب تصرف النقاطات وظروف الجو وطبيعة التربة وحاجة النباتات .

تسميد زراعات النعناع في الأراضي القديمة والجديدة

يتم عمل تحليل للتربة لمعرفة محتواها من العناصرالغذائية لوضع البرنامج التسميدى المناسب لها وعلى العموم  يحتاج  فدان النعناع خلال موسم الزراعة  إلى حوالى120 – 140 وحدة نيتروجين أى 600 – 700 كجم سلفات نشادر أو مايعادلها من الأسمدة الأخرى  مع تجنب إستخدام اليوريا + 100 – 150 كجم سلفات بوتاسيوم وذلك تبعاً لنوع التربة .كما يلى:-

فى الأراضى القديمة :

ويكون ترتيب العمليات كالاتى :

عزيق بعد شهر من الزراعة والترديم. ثم إضافة 100كجم سلفات نشادر أو ما يعادلها ثم الرى .

عزيق بعد شهر من العزقة الأولى ثم إضافة 100كجم سلفات نشادر + 50 كجم سلفات بوتاسيوم ثم الرى .

ويضاف 100كجم سلفات نشادر بعد كل قرطة مع اضافة 50 كجم سلفات بوتاسيوم بعد شهر من السابقة .

ويضاف السماد تكبيشاً أسفل النباتات بعد إجراء العزيق ثم تروى الأرض مباشرة

أما الأراضى الجديدة :

فى حالة الرى بالغمر:-

يقسم السماد الكيماوى إلى دفعات كل دفعة 50 كجم تضاف كل ريتين بحيث تسمد النباتات قبل القرطة الأولى بمعدل 300 كجم سلفات نشادر

يكرر التسميد عقب كل قرطة بمعدل 100 كجم سلفات نشادر وبنفس الطريقة أى 50 كجم كل ريتين

ويضاف التسميد البوتاسى بمعدل 150 كجم /فدان تقسم إلى 6 دفعات كل دفعة 25 كجم على أن تضاف دفعتين منها قبل القرطة الأولى خلال شهر مارس  ثم يكرر ذلك للحشة الثانية والثالثة

فى حالة الرى بالتنقيط :-

بعد نجاح عملية الزراعة يتم تنفيذ برنامج التسميد حيث تذاب الأسمدة الكيماوية بمعدل 12 كجم نترات نشادر + 4 لتر نترات بوتاسيوم  مع كل رية خلال موسم النمو وحتى شهر أكتوبر وتضخ قرب نهاية فترة الرى

مقاومة الحشائش:
يجب التخلص من الحشائش الغريبة والنامية وسط نباتات النعناع بالعزيق أو اقتلاعها يدوياً ..خاصة الحشائش العطرية منهاحتى لا تختلط مع زيت النعناع أثناء عمليات التقطير مما يؤدى إلى رداءة الصفات الطبيعية والكيميائية للزيت الناتج من عشب النعناع .

حصاد النعناع:

  • يبدأ النعناع البلدى فى التزهير خلال شهر إبريل ومايو أما النعناع الفلفلى فيزهر خلال شهر يوليه.
    تحش نباتات النعناع خلال موسم النمو (3 – 4 حشات) الأولى إبتدا من شهرإبريل ومايوثم ينظم الحش بعد ذلك كل شهرين حتى أواخر أكتوبر.
  • تحش النباتات فى الصباح الباكر  بعد تطاير الندى على إرتفاع 10 – 15 سم فوق سطح الأرض مع ترك فرع صغير للتجديد .
  •  يراعى تصويم النباتات  قبل إجراء عملية القرط لتجنب تخلخل النباتات أثناء الحش والمساعدة على سرعة التجفيف ورفع كفاءة التقطير فى حالة استخلاص الزيت الطيار.
  •  يجب استخدام محشات ومناجل حادة و مطهرة وذلك بنقعها فى محلول كلوراكس وماء بنسبة 1 : 1 لمدة 5 دقائق مع مراعاة التكرار كل نصف ساعة.
  •   تروى الأرض عقب القرط مباشرة.

معاملات مابعد الحصاد:-
–   فى حالة الحصول على الأوراق سليمة تقطف الأوراق الخالية من الإصابات وتفرد على غرابيل للتجفيف ثم تقلب يومياً حتى الجفاف.
–   أما عند تسويق المحصول فى صورة نعناع مجروش تنشر النباتات المقروطة على هيئة حزم وتقلب مرتين يومياً حتى تجف ثم تدق وتغربل وتعبأ فى أجولة من الجوت .

يتم االحصول على الزيت الطيار بالتقطير بالبخارحيث ينقل العشب إلى مصنع التقطير بعد عملية القرط مباشرة .

تستمر عملية التقطير لمدة لاتقل عن ثلاث ساعات من بداية التكثيف لفصل الزيت ثم يجفف بإضافة كبريتات الصوديوم اللامائية بمعدل 120 جرام / كجم زيت وتترك لمدة 12 ساعة ثم يتم ترشيح الزيت ويحفظ فى عبوات مناسبة إستانلس ستيل أو ألومنيوم نظيفة على أن يتم ملئ العبوات تماما ويحكم غلقها جيدا وتحفظ فى مكان جاف وبارد .

المحصول

  • ينتج الفدان من 25 – 30 طن عشب طازج تعطى حوالى 1 – 1.25 طن من الأوراق الجافة المجهزة فى السنة.
  • أما العشب الجاف فيعطى الفدان حوالى 2 – 3 طن عشب جاف
  • فى حالة التقطير للحصول على زيت ينتج الفدان من 25 –  30 كجم زيت.

مكافحة الآفات الحشرية في النعناع

يوصى فى جميع حالات الإصابة الحشرية و الأكاروسية بإستخدام المستخلص النباتى الآمن أشوك 0.15% بمعدل 0.75 لتر/فدان.
–    لتجنب الإصابة الحشرية يجب الإهتمام بجميع العمليات الزراعية وخاصة العزيق ومكافحة الحشائش بالحقل وخارجه مع التسميد الجيد بدون إسراف وخاصة السماد النتروجينى لعدم جذب الحشرات الثاقبة الماصة وزيادة الإصابة بها. ولتخفيض الإصابة يفضل تعليق 30 مصيدة صفراء لاصقة للفدان لجذب الحشرات الثاقبة الماصة المجنحة.
–    فى حالة الإصابة الشديدة يفضل القرط ثم الرش بالمركبات الموصى بها إذا توقفت الإصابة مع ميعاد القرط.
–    تعالج الإصابة بالحشرات الثاقبة الماصة (من – جاسيد – تربس) بالرش بالمواد الموصى بها.
–    تعالج الإصابة على أن تكون آخر رشة قبل الحصاد بأسبوع على الأقل.
–    أما ظهور الإصابة بالديدان بعد الحش فيمكن إستخدام مادة لانيت 90 % sp بمعدل 750 جم / هكتار.

الآفات والأمراض لزراعات النعناع       

1- عفن الجذور:
ويسببه عدد كبير من فطريات التربة ولتجنب الإصابة بهذا المرض .
– يجب إعداد الشتلات من نباتات سليمة خالية من أية أعراض مرضية كالإصفرار أو التقزم أو الذبول أو غيرها .
– يراعى استخدام أدوات مطهرة فى إعداد الشتلات وذلك بغمرها فى محلول كلوراكس والماء بنسبة 1 : 1 لمدة 1- 3 دقائق وتستخدم مباشرة عقب التعقيم .
– معاملة الشتلات بغمر قواعدها فى معلق المبيدات الفطرية لمدة ربع ساعة مثل (التوبسن م بمعدل 2جم/لتر ماء) ثم زراعة الشتلات مباشرة .
2- الصدأ :
وينقل عن طريق الهواء ومخلفات المحصول .

ويقاوم بالرش الدورى بالمبيدات اللازمة عند الضرورة فقط (أى عند زيادة جفاف وتساقط الأوراق بمعدل كبير)

 

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى