الأخبارالمياهالنيلمشروعات الريمصر

وزير الري: تحديات تواجه قطاع المياه في مصر و97% من مواردها تأتي من نهر النيل

>> سويلم: التوسع في التكنولوجيا الحديثة والطاقة المتجددة في التحلية لتقليل التكلفة

قال الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية ان قطاع المياه في مصر يعاني من عدد من التحديات، الأمر الذى ينعكس على الأمن الغذائي ، خاصة في ظل زيادة حدة الشح المائى وأن ٩٧% من الموارد المائية لمصر تأتى من نهر النيل خارج الحدود، مشيرا إلي أن المستقبل سيشهد التوسع في إستخدام تحلية المياه في إنتاج الغذاء لمواجهة الزيادة السكانية ، بشرط إستخدام وحدة المياه بالشكل الأمثل الذى يحقق الجدوى الاقتصادية ، مع أهمية التوسع في إستخدام التكنولوجيا الحديثة والطاقة المتجددة في التحلية مما سيسهم في تقليل التكلفة.

وأكد «سويلم»، في كلمته جلسة “تسخير العلم والتكنولوجيا والإبتكار لتعزيز الترابط بين المياه والطاقة والغذاء” على أهمية الترابط بين المياه والطاقة والغذاء لتحقيق الأمن الغذائي ومواجهة التحديات العديدة التي تواجه قطاعى المياه والغذاء في مصر والعالم ، مع تعزيز التعاون بين الدول تحت مظلة “الترابط بين المياه والطاقة والغذاء”.

ولفت وزير الري إلي أن التحديات التى تواجهها الدولة فى مجال المياه تتطلب وضع حلول معتمدة على البحث العلمى ، مشيرا لأهمية إعداد دراسات فنية وبحثية وافية لكافة المشروعات التي تقوم بها الوزارة مثل مشروعات تأهيل الترع والرى الحديث الجارى تقييمها مرحليا .

وشدد «سويلم»، علي أنه يجب أن  تكون البحوث العلمية عبارة عن بحوث تطبيقية تتعامل مع التحديات الفعلية التى تواجهها الوزارة فى قطاع المياه ، مشيرا لدور المركز القومى لبحوث المياه فى تحقيق هذا الهدف باعتباره الذراع البحثى للوزارة، مشيرا إلي  أهمية التوسع في مجال تحلية المياه المالحة وشبه المالحة للإستخدامات الزراعية ، مع دراسة سُبل التوصل لتكنولوجيات للتحلية أقل كُلفة ، مع التوسع في إستخدام الطاقة المتجددة في التحلية ، وإيجاد حلول آمنة للتخلص من المياه العادمة كأحد الأدوات الهامة للتعامل مع التحديات التى تواجه قطاع المياه والغذاء على المستوى العالمى.

وأكد وزير الري على أهمية تدريب الكوادر التخصصية والبحثية بالوزارة ، والسعى لتوفير المنح الدراسية والدورات التدريبية داخل وخارج مصر لرفع قدرات العاملين بالوزارة بالشكل الذى يسهم فى مواجهة تحديات المياه، مشيرا لقيام الدولة المصرية خلال السنوات السابقة بالتوسع في إنتاج الطاقة الكهربائية إدراكاً لأهمية الطاقة على المستوى القومى والتي تُعد العنصر الأهم في مجال معالجة وتحلية المياه ، حيث تمثل تكلفة الطاقة المستخدمة في التحلية نصف قيمة تكلفة التحلية، لافتا إلي أهمية الإعتماد على أنظمة الرى الحديثة في الزراعة بشرط إستخدام أحدث الأنظمة المستخدمة عالمياً مع مراعاة كافة الأبعاد المائية والبيئية والإقتصادية والإجتماعية وغيرها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى