الأخبارالصحة و البيئةالمياهصحةمصر

وزير الري: التوسع في إستخدام نظم مائية وزراعية أكثر مرونة لمواجهة التغيرات المناخية

>>سويلم: الإعتماد علي البحث العلمى والتكنولوجيا لإدارة المياه بطرق متطورة لتعظيم العائد من وحدة المياه

شارك الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري فى جلسة “مجلس المياه الآسيوى” والذى تم تنظيمه بالجناح الكورى الجنوبى ضمن فعاليات مؤتمر المناخ COP27 ، مشيرا إلي أهمية  لما تتمتع به من قدرات تكنولوجية متقدمة فى مجال المياه والتى يمكن نقلها لمختلف الدول وخاصة الدول الإفريقية للتكيف مع التغيرات المناخية.

وأكد وزير الري،  على أن التعامل مع تحديات المياه يستلزم الإعتماد على التكنولوجيا والبحث العلمى لإدارة المياه بطرق متطورة ، وتعظيم العائد من وحدة المياه في إنتاجية الغذاء ، وهو ما يتطلب تحقيق التعاون وتبادل الخبرات بين مختلف دول العالم ، والتوسع في إستخدام نظم مائية وزراعية أكثر مرونة وملائمة للتغير المناخي.

وأشار  «سويلم»، لتوافر الحلول المطلوبة للتعامل مع التحديات المائية ، ولكن الأمر يتطلب تحويل هذه الحلول إلى مشروعات تنفذ على أرض الواقع ، وهو ما نسعى لتحقيقه من خلال فعاليات المياه بمؤتمر المناخ الحالى ، موضحا أن التمويل هو كلمة السر فى تنفيذ مشروعات التكيف ، وهو ما يستلزم زيادة مشاركة القطاع الخاص فى تمويل مشروعات المياه.

وأوضح وزير الري أن مبادرة التكيف تهدف للعمل على تحسين إدارة المياه ، وتعزيز التعاون فى مجال التكيف ، وتعزيز الترابط بين المياه والعمل المناخي ، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تم إعدادها بالشراكة مع منظمة الارصاد العالمية وغيرها من الشركاء الدوليين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى