الأخباربحوث ومنظماتحوارات و مقالاتمصر

د رانيا إبراهيم تكتب: ماذا تعرف عن طفيليات الأسماك؟

باحث أول باثولوجيا – معهد بحوث الصحة الحيوانية – معمل فرعي المنصورة

تعتبر الأسماك التي تعيش في البيئة المائية المالحة او العذبة مصدرا هاما من مصادر البروتين ذو القيمة الغذائية العالية و التي قد تساهم لسد الحاجة المتزايدة من البروتين الحيواني مع ازدياد معدلات الزيادة السكانية في العالم.

تعد الطفيليات المختلفة من أهم المشاكل التي تؤثر علي الثروة السمكية علي مستوي العالم مما ادي الي تكثيف الجهود لدراسة معدلات الإصابة من الطفيليات الداخلية و الخارجية كما يعتبر أهم الأسباب المؤدية للأمراض في الأسماك هو الاجهاد ونقص المناعة.

تتعرض الأسماك لأمراض عديدة ومنها أمراض الطفيليات والتي تقاومها الاسماك بدفاعات مناعية (وسائل الحماية) محددة وغير محددة.

تتمثل الدفاعات غير المحددة في الجلد وقشور السمكة بالإضافة إلى الطبقة المخاطية التي يفرزها الجلد التي تحبس الكائنات الحية الدقيقة وتمنع نموها حيث تتمكن الأسماك من تطوير استجابات التهابية تزيد من تدفق الدم إلى المناطق المصابة وتوصل خلايا الدم البيضاء اليها.

وجدير بالذكر أن الطفيل هو كائن حي يعيش داخل أو علي كائن حي اخر (العائل) والذي يعتمد عليه في الغذاء، علاقة الطفيل بالكائن بالعائل قد تكون دائمة.

تنقسم الطفيليات الي طفيليات الخارجية تلتصق بالسطح الخارجي للسمكة، وأخرى تعيش داخل الأسماك و الأعضاء المختلفة للسمكة، مثل: الجهاز الهضمي و الكلى و العضلات، و هذه الطفيليات لا تشخص الا بالتشريح.

طفيليات الأسماك تعد ظاهرة طبيعية شائعة حيث تشكل الأمراض الطفيلية في الأسماك حوالي 80% من أمراض الأسماك عموما.

وعلى هذا تعتبر الأمراض الطفيلية بنوعيها الداخلية أو الخارجية هي الأكثر شيوعا في أسماك المياه الدافئة Warm water fishes وذلك نتيجة توافر البلانكتون النباتي والحيواني وغزارة العوائل الوسيطة (القواقع، القشريات، ديدان العلق….) في هذه المياه.

وغالبا ما تكون الطفيليات هي السبب الرئيسي في وقوع مشكلات خطيرة في المزارع السمكية حيث يتبع تواجدها العدوى الثانوية Secondary infection بالبكتيريا أو بالفطريات أو كليهما معا مما يؤدى إلى تزايد نسب الإصابة والنفوق في الأسماك المصابة.  وان كثيرا من هذه الأمراض الطفيلية (خاصة الداخلية) تنقل إلى للإنسان بعض الطفيليات الضارة في أطوارها المختلفة من يرقات أو ديدان

و من أهم الأماكن المفضلة للعديد من الطفيليات الخارجية الخياشيم، تعلق على الخياشيم و قد تعيش خارجها. و من أمثلتها الطفيليات أحادية العائل وبعض مجذافيات الأرجل الطفيلية وكذلك الطفيليات الخارجية الأخرى التي توجد على الخياشيم (يرقات متماثلة الأرجل) و هي طفيليات الأسماك متماثلة الأرجل هي طفيليات خارجية وتتغذى على الدم، و أيضا قد تعيش الطفيليات داخل الخياشيم مثل الأطوار اليرقية المتحولة للديدان.

هناك العديد من الطفيليات وحيدة الخلية أو عديدة الخلايا تصيب الأسماك بشكل عام، و يمكن رؤية بعض هذه الطفيليات بالعين المجردة، و هي ملتصقة بالعائل (الأسماك) أو مغروسة بداخل الجلد.

هذه الطفيليات تتغذى على السوائل الداخلية للأسماك، و هذا يؤدي إلى زيادة معدلات النفوق بين هذه الأسماك، و مما يزيد من خطورة الأمراض الطفيلية أنها تؤدي إلى إصابة الأسماك بالأمراض البكتيرية و الفطرية، حيث تدخل البكتيريا و الفطريات من مكان التصاق هذه الطفيليات بالجسم.

الأسماك المصابة بالطفيليات دائما ما تحك جلدها بالأجسام الصلبة الموجودة بالحوض، مثل: الصخور و الحصى و جدران الحوض بغرض التخلص من الطفيليات العالقة بها.

تظهر الإصابة بالطفيليات و أطوارها اليرقية على هيئة بقع حوصلية بيضاء أو سمراء سرعان ما تغطي الجسم كله و تؤدي إلى زيادة معدل النفوق، و كما تبدو في حالات أخرى على شكل التهاب و أنزفة مصاحبة لأماكن الإصابة.

من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض الطفيلية، هي زيادة عدد الأسماك بالحوض. فزيادة عدد الأسماك بالحوض يزيد من فرصة احتكاكها و تلامس بعضها ببعض، مما يزيد من فرصة انتقال الطفيليات من سمكة الى اخرى لذلك يجب مراعاة عدم زيادة كثافة الأسماك عن المعدل المطلوب.

تؤثر الطفيليات سلبا علي الأسماك عن طريق تدمير الانسجة و حدوث عدوي ثانوية ببكتيريا او فيروسات أو فطريات.

أهم الامراض الطفيلية التي تصيب الأسماك

تنقسم الطفيليات التي تتطفل علي الأسماك تبعا الي: (الشكل الخارجي – التركيب التشريحي للطفيل)

١. طفيليات وحيدة الخلية (Protozoa):

– الهدبيات (Cilliophora).

– السوطيات ((Flagellates.

– البوغيات (Sporozoa).

تعتبر الأوليات (وحيدات الخلية) سواء كانت الهدبية أو السوطية أو البوغية من أخطر الأمراض الطفيلية الخارجية وأكثرها انتشارا في معظم الأسماك المستزرعة وأيضا الأسماك الحرة، كما أنها تهاجم السطح الخارجي للجسم كالجلد، الزعانف، الخياشيم و من أمثلتها مرض البقع البيضاء (white spot disease).
المسبب المرضى:

طفيل يطلق عليه Ichthyophithrius multifilis والذي يصيب أسماك المياه العذبة أو طفيل Cryptocaryon irritans والذي يصيب أسماك المياه المالحة. وينتقل المرض للأسماك السليمة عن طريق إضافة الأسماك الوافدة المصابة أو الأسماك الحاملة للمرض.

الأسماك

و يتم التشخيص بالتالي:

  • التاريخ المرضي case history
  • الاعراض الظاهرية clinical signs
  • التشخيص المعملي lab diagnosis و ذلك بتحديد الطور اليافع (Trophozoite) بعمل مسحات من مخاط الجلد للأسماك المصابة و صباغتها ب (Giemsa stain)

و يكون علاج مرض البقع البيضاء صعبا او مستحيلا في حالات العدوي الشديدة و لكن يستجيب للعلاج في مراجله الاولي (mild infection)

. طفيليات عديدة الخلايا (Metazoa):

– الديدان المفلطحة المثقوبة وحيدة العائل (Monogenea).

– الديدان المفلطحة الثنائية العائل (Digenea).

– الديدان الشريطية (Cestoda).

– الديدان الأسطوانية (Nematoda).

– الديدان الرأس شوكية (Acanthocephala).

– الديدان الحلقية (Leeches).

و من أمثلتها الديدان المفلطحة الثنائية العائل (Digenea)

الإصابة بالديدان المفلطحة البالغة Digentic Trematodes

تصيب هذه الديدان جميع أنواع الأسماك حيث تستخدم الأسماك كعائل نهائي لها. والديدان البالغة تصيب الجهاز الهضمي مؤدية الى التهابات في الجهاز الهضمي ونقص في الوزن نتيجة مشاركة الديدان للأسماك في غذائها مما يؤدى الى التأخر في النمو، وضعف المقاومة للأمراض المختلفة.

الإصابة بيرقات الديدان المفلطحة Encysted metacercarea

تنتشر هذه الأطوار اليرقية بكثرة في أسماك المياه العذبة والبحيرات وذلك لتوافر العائل الوسيط الأول وهو القواقع. وتحتاج دورة حياة الديدان المفلطحة الى عائلين وسيطين وهما القواقع كعائل وسيط أول والأسماك كعائل وسيط ثاني. وتصيب هذه اليرقات المتحوصلة جميع أجزاء السمكة (الجلد والزعانف والقشور والخياشيم والأعضاء الداخلية والعضلات).

من أهم حويصلات الميتاساركاريا حويصلات الكلينوستومم ميتاسيركريا مرض الحويصلات الصفراء (Yellow grub disease) و تتحوصل اليرقات في التجويف الخيشومي أو العضلات وأتحذ شكل عنقود العنب ويكون لونها أصفر برتقالي ويصيب هذا المرض أسماك البلطي النيلي والذي ينقل العدوى للعائل النهائي وهى الطيور المهاجرة

الأسماك 1

٣. القشريات الطفيلية (Crustaceans):

– مجدافيات الأرجل (Copepoda).

– قمل الأسماك (Branchiura).

– متساويات الأرجل (Isopoda).

و من أمثلتها مجدافيات الأرجل (Copepoda): قمل الأٍسماك

هو نوع من القشريات المرضية (copepoda) يظهر في (نهايات الصيف – الخريف – بدايات الشتاء – الربيع) و يلاحظ وجود اكثر من مرحلة عمرية على جسم الأسماك (الجلد و الفم و بعض الزعانف) و اعلى معدل اصابة فى شهري سبتمبر و أكتوبر وموسم الربيع

و تتميز أعراضه

  • بملاحظة حشرة صغيرة تصل فى حجمها الى 1 – 2 مم يمكن رؤيتها بالعين المجردة وتحت الميكروسكوب
  • يسبب انزفة نمطية على هيئة خطوط نزفية على الصدر و البطن وعلى الزعانف
  • يصاحبه انخفاض الأوزان

التشخيص المعملى: رؤية الحشرة بالعين المجردة وتحت الميكروسكوب

الأسماك 2

العلاج

استخدام المبيدات الحشرية الفوسفورية مثل المالاثيون او الدايزينون بجرعات تتراوح بين 350 – 700 مل / الفدان) ثم يعاد الرش مرة اخرى بعد اسبوعين الى ثلاثة اسابيع

 

 

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى