الأخبارمصر

كيف يفكر رئيس هيئة سلامة الغذاء؟

كشفت لقاءات الدكتور طارق الهوبي رئيس هيئة سلامة الغذاء علي هامش معرض فوود أفريكا عن ملامح أفكاره لإدارة منظومة سلامة الغذاء في مصر من  خلال عدد من الحقائق وهي:

  • الهيئة تستهدف خلال المرحلة المقبلة إفتتاح عدد من المعامل التابعة لها في سفاجا ونويبع ودمياط والدخيلة وشرق التفريعة ، بالإضافة إلى تعامل الهيئة مع معامل معتمدة تتبع جهات أخرى .
  • الهيئة بصدد اختيار واحدة من نظم البرمجيات المختلفة والتي ستحقق فكرة ربط المعامل بعضها ببعض.
  • دمج المعامل الخاصة بالهيئة والمعامل الأخرى دون الإخلال بقواعد الخصوصية لكل معمل .
  • الهيئة ستكون «مرجعية» و «رقابية» تحقق الأمن الغذائي وتوفير غذاء آمن للمواطنين
  • ستهدف أن نكون «عضوا فعالا في النظم الرقابية المحلية والإقليمية والدولية فيما يخص القوائم البيضاء .
  • إستراتيجية الهيئة تضمن حق المستهلك المصري في الحصول على منتج غذائي صحي وآمن ،من خلال الحرص على رفع وعي المٌصنع بالاشتراطات الأساسية لسلامة الغذاء خلال العملية الإنتاجية، مروراً بمرحلة التداول وحتى الطرح بالأسواق.
  • أن القاعدتين الأساسيتين اللتين ترتكز عليهما استراتيجية الهيئة خلال الفترة من 2023-2025 هما الأمن الغذائي وضمان وصوله لجميع المستهلكين والذي يمثل بدوره الهدف السابع من أجندة التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030، أما القاعدة الثانية فهي المبادرات الرئاسية لتوفير غذاء صحي آمن للمواطن المصري.
  • رؤية الهيئة تستهدف أن تكون الهيئة عضو فعال في النظم الرقابية المحلية والإقليمية والدولية بهدف خلق نوع من الاعتماد والاعتراف المتبادل فيما يخص القوائم البيضاء بين الهيئة والجهات المناظرة لها  حول العالم.
  • التحديات الاقتصادية الحالية الناجمة عن الأوضاع  الإقليمية والعالمية توجب ضرورة إرساء استراتيجية واضحة المعالم للهيئة القومية لسلامة الغذاء .
  • هذه التحديات تتضمن التغير في منظومة سلاسل الإمداد واندماج الكيانات الكبيرة  بما يؤثر على آلية الإمداد على المستويات المحلية والاقيمية والعالمية .
  • رؤية الهيئة على الصعيد الداخلي تقوم على بناء شراكة فعالة مع القطاع الخاص ، خاصة أنه يمثل الشريك الأساسي في نجاح الهيئة.
  • تستهدف الهيئة تستهدف بناء شراكة فعالة مع الجهات الحكومية المعنية ومع المنظمات الإقليمية والعالمية بحيث تصبح الهيئة القومية لسلامة الغذاء هيئة مرجعية وليست فقط هيئة رقابية، وبصفة مبدئية على مستوى القارة الإفريقية.
  • استراتيجية الهيئة تتضمن النقطة الأولى تعزيز طرق التزام الأنظمة المصنعة سواء كانت داخل الهيئة كجهة رقابية أو خارجية كقطاع خاص.
  • تفعيل العلاقة الديناميكية بين الهيئة وجميع الجهات ذات الصلة سواء جهات حكومية أو منظمات أعمال لضمان تطبيق طرق الالتزام بالاشتراطات اللازمة للوصول في النهاية إلى تدشين سلسلة غذائية صحية وسليمة.
  • النقطة الثانية تتضمن تعزيز الثقة بين الهيئة والمجتمع التصنيعي للوصول إلى مرحلة التناغم وتفعيل الشراكة مع القطاع الخاص.
  • النقطة الثالثة من نقاط الاستراتيجية تتضمن إرساء الهيكل التنظيمي للهيئة، والذي لابد أن يقوم على بنية أساسية من الكوادر القادرة على إدارة منظومة ترتكز على اللامركزية .
  • الثقة في كوادر الهيئة وأهمية تأهيلهم فنياً وعملياً بما يتواكب مع متطلبات العصر وطموحات الهيئة،  وبما يسهم في  إحداث نقلة نوعية في الأداء للوصول إلى مستوى عالي من الأداء المؤسسي.
  • أهمية استحداث نظام الحوكمة يتم فصله كنظام رقابة داخلية عن القطاع التنفيذي وكافة الإدارات، وسيتبع رئيس الهيئة مباشرة ، والذي سيقوم بدوره بمراقبة أداء مفتشي الهيئة ومدى التزامهم بتطبيق التشريعات والقواعد الملزمة، وهو ما سيخلق نوع من الثقة والشفافية في أداء الهيئة .
  • أهمية الرقمنة في تحقيق الشفافية في التعامل مع الجهات ذات العلاقة سواء الحكومية أو القطاع الخاص.
  • تطبيق منظومة التفتيش الذكي والتي تسمح بتقييم مستوى الامتثال لاشتراطات الهيئة ومعايير سلامة الغذاء.
  • ربط هذه الأجهزة بقاعدة بيانات بحيث يتم تقييم المنشأة بشكل مثالي مما يساعد في تنظيم آلية الزيارة، والسرعة في تلقي تقرير الفحص وتوفير الوقت وتعزيز الثقة في أداء الهيئة.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى