الأخبارالاقتصادالانتاجمصر

«التناسليات الحيوانية»: مشروع للتحسين الوراثي للجاموس المصري وتوطين الأبقار البرازيلية في البيئة المصرية

>> فاضل: علاج مليون رأس ماشية من الامراض و39 ألف مستفيد من القوافل البيطرية

‏أصدر معهد بحوث التناسليات الحيوانية تقريرا يتضمن انجازات المعهد عن الأنشطة الخدمية والإرشادية والتدريبية والبحثية للمعهد للنهوض بالثروة الحيوانية في مصر، ودور القوافل البيطرية في حماية الإنتاج الحيواني من مخاطر الأمراض الوبائية والتناسلية ضمن تكليفات وزير الزراعة للأجهزة البحثية بالإهتمام بتطبيقات البحوث الزراعية.

وقال د مصطفى فاضل مدير معهد بحوث التناسليات الحيوانية  إن المعهد تقدم المعهد بمشروع التحسين الوراثي في الابقار والجاموس المصري بغرض تثبيت سلاله مصرية ذات صفات وراثيه ممتازة في انتاج الالبان واللحوم على مستوي المربي الصغير و بدأ التنفيذ بالتعاون مع الهيئه العامة للخدمات البيطرية  وذلك ضمن المشاريع القومية و المبادرات الرئاسية.

وأشار مدير معهد التناسليات الحيوانية ان المشروع ساهم في انشاء قاعدة بيانات رقميه دقيقه للحيوانات و التحسين الوراثي المستمر للسلالات المحلية  والتوسع في تطبيق التلقيح الاصطناعي باستخدام سائل منوي محسن وراثيا و رفع الكفاءة التناسلية للإناث عن طريق زيادة معدلات العشار و انشاء مركز قومي لتنشئه واختيار الطلاق.

وكشف «فاضل»، عن أن المعهد تقدم  بمشروع توطين سلاله من الابقار مستورده من البرازيل تتميز بتحملها للظروف الجويه والبيئه المصريه وذات صفات وراثه جيده في انتاج اللحوم والالبان من خلال إختيار جميع عجلات هولشتين العشار ضمن المبادرة الرئاسية لتحسين السلالات بالتعاون مع وزارتي الأوقاف والتضامن وجمعية الاورمان.

وأشار مدير معهد التناسليات إلي دور المعهد  في مجال تشخيص الامراض التناسلية، من خلال فحص عدد ٢٣ رسالة من العجلات العشار المستوردة من أوروبا و أمريكا باجمالي عدد ٢٤١٥٠ عجلة للتاكد من خلوها من الامراض التناسلية، بالإضافة إلي فحص عدد ٨٧ رسالة من العجول  المستوردة من أوروبا و أمريكا اللاتينية باجمالي عدد ١٤٧٩٠٠ عجل للتاكد من خلوها من الامراض التناسلية .

ولفت «فاضل»، إلي إنه تم تنفيذ الحملة قومية للقوافل البيطرية التنموية العلاجية والارشادية لدى صغار المربيين بمختلف القرى لتقديم الخدمات البيطرية المختلفة لصغار المربين ونقل التقنيات الحديثة الي شباب الأطباء البيطريين و المهندسين الزراعيين ، وذلك بإجمالي  150 قافلة بيطرية في 16 محافظة، موضحا إن اجمالي عدد الحيوانات التي تم فحصها وعلاجها وتحصينها خلال هذه الحملات بلغ  95775  حيوان  لإجمالي عدد 39 ألفا و305 مستفيدا في هذه المحافظات.

وأضاف مدير معهد التناسليات الحيوانية ان الخدمات المختلفة التي تقدمها القافلة تشمل تشخيص المشاكل التناسلية و تقديم العلاج الفوري لها  والتشخيص المبكر للعشار باستخدام الموجات فوق الصوتية والتلقيح الاصطناعي للابقار و الجاموس بسائل منوي ذو صفات وراثية متميزة وتشخيص امراض الضرع و امراض العجول و الامراض المعدية و امراض النقص الغذائي و علاجها وفحص الطلائق واجراء العمليات الجراحية  وتجريع و رش جميع الحيوانات للوقاية من الطفيليات الداخلية و الخارجية واخذ العينات من الحالات المرضية للعزل البكتيري و الفيروسي .

ولفت «فاضل»، إلي قيام معهد التناسليات الحيوانية بأجراء التشــــخيص المعملي للامراض التناسلية  بالمزاع المختلفة في جمهورية مصر العربية  لعدد 801 ألفا و 515 رأس ماشية، بالإضافة إلي  تجميد عدد 15 ألفا قصيبة سائل منوي للابقار و الجاموس و الخيول  بالإضافة إلي فحص الطلائق و القصيبات المجمدة للامراض التناسلية المختلفة وتقييم كفاءة السائل المنوي المجمد في مراكز التلقيح الاصطناعي المختلفة و هي  مركز التلقيح الاصطناعي بالعامرية و العباسية و بني سويف و  المركز الدولي للتدريب بسخا  وتطوير مركز التلقيح الاصطناعي في سوهاج.

وشدد مدير معهد التناسليات الحيوانية علي أهمية الدورات التدريبية التي تم تنفيذها خلال القوافل  لرفع كفاءة الباحثين وتوعية المربين بإجراءات النهوض بالثروة الحيوانية والسيطرة علي الأمراض التي تهددها مشيرا إلي إنه تم تنفيذ 28 دورة تدريبية لعدد 504  طبيب بيطري في مجالات  التطبيق الحقلي للتلقيح الاصطناعي في الماشية  والقواعد الاساسية لاستخدام الموجات فوق الصوتية في التشخيص البيطري.

ولفت «فاضل»، إلي استخدام السونار لتشخيص الاضطرابات التناسلية وتشخيص الحمل والنفوق المبكر للأجنة في الماشية والفحص التناسلي  للمجترات الصغيرة الغير عشار باستخدام السونار   وتشخيص الحالة التناسلية بالجس المستقيمي في الماشية  والرعاية الصحية للحيوانات حديثة الولادة وذلك في إطار حماية الثروة الحيوانية من مخاطر الأمراض التناسلية.

وأوضح مدير معهد التناسليات الحيوانية إن الندوات الارشادية التي تم تنفيذها خلال القوافل البيطرية شملت تنفيذ عدد   ١٤٨ ندوة ارشادية لعدد ٧٤٠٠ (مربي – مهندس زراعي -طبيب بيطري) في مجالات تدوير المخلفات الزراعية لتكوين علائق اقتصادية لحيوانات المزرعة  التحسين الوراثي والتلقيح الاصطناعي  والمشاكل الحقلية التي تواجه الطبيب البيطري وكيفية حلها والوقاية من المشاكل المرضية والتناسلية لحيوانات المزرعة لدي صغار المربين.

ولفت «فاضل»، إلي أهمية دور النشرات الارشادية التي تم توذيعها خلال القوافل البيطرية حيث تم توزيع نسخ من عدد ١٣ نشرة وكتيب ارشادي تشمل النواحي الوقائية والعلاجية للحيوانات المختلفة مثل الايواء والتغذية النموذجية والحليب والعناية بالضرع ورعاية العجول الرضيعة والتعرف علي العلامات المرضية للحيوان والجدوى الاقتصادية لتربية الحيوان .

 

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى