الأخبارالمياهالنيلالوطن العربىمشروعات الريمصر

وزير الري: شبكة متكاملة من محطات قياس مناسيب وتصرفات مياه نهر النيل بالتعاون مع السودان

>> سويلم: تنفيذ أعمال قياس مستمر ومتابعة دائمة لمناسيب النهر لإدارته بالشكل الأمثل

قام الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري صباح اليوم الاحد بزيارة لمحطة قياس الخرطوم على النيل الأزرق ، يرافقه المهندس ضو البيت عبد الرحمن وزير الرى والموارد المائية السودانى والسفير هانى صلاح سفير مصر فى الخرطوم وأعضاء الأجهزة التنفيذية لهيئة مياه النيل  ، حيث إستمع لشرح وافى عن خصائص المحطة وآليات القياس وتدقيق البيانات من السادة رؤساء الأجهزة التنفيذية .

كما شهد الوزيران عملية قياس التصرف التي تمت بواسطة مهندسين بالأجهزة التنفيذية لهيئة مياه النيل بإستخدام جهاز (ADCP) ، والذى تم توريده من الهيئة الفنية الدائمة المشتركة لمياه النيل وذلك في إطار إستراتيجية الهيئة وخطتها الطموحة لتطوير محطات القياس وإمدادها بأحدث الوسائل التكنولوجية وأجهزة القياس .

وقال الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري في تصريحات صحفية اليوم الأحد ان  الأجهزة التنفيذية لوزارتى الرى بالسودان ومصر تمتلكان شبكة من محطات قياس المناسيب والتصرفات المنتشرة على نهر النيل والمزودة بأحدث اجهزة القياس، مشيرا إلي إنه يتم تنفيذ أعمال قياس مستمر ومتابعة دائمة لمناسيب نهر النيل بما يساعد في إدارة النهر بالشكل الأمثل

وأضاف وزير الري إن الهيئة الدائمة المشتركة لمياه النيل خطة طموحة  لتطوير محطات القياس وإمدادها بأحدث الوسائل التكنولوجية وأجهزة القياس، مشيدا بما تمتلكه الأجهزة التنفيذية لوزارتى الرى بالسودان ومصر من شبكة محطات قياس المناسيب والتصرفات المنتشرة على نهر النيل والمزودة بأحدث أجهزة القياس ، مشيراً إلى أن أعمال القياس المستمر والمتابعة الدائمة لمناسيب نهر النيل تساعد في إدارة النهر بالشكل الأمثل .

وتعتمد مصر ممثلة في بعثة الرى المصرى بالسودان  منذ عام 1904، علي تحديث المعدات اللازمة لرصد وقياس مناسيب النيل خلال فترات الفيضان، وذلك لرصد ومتابعة فيضان النيل وقياس التصرفات وعمل التنبؤات، وتم تفعيل هذه المهام بعد إتفاقية 1959 بين مصر والسودان، ويتبع الإدارة المركزية للرى المصرى بالسودان إدارتين إحداهما الإدارة العامة لأبحاث النيل الشمالى ومقرها الخرطوم (التفتيش العام) والإدارة العامة لأبحاث النيل الجنوبى ومقرها (ملكال) في جنوب السودان، ويتبع الإدارة العامة لأبحاث النيل الشمالى تفتيش رى منطقة “الشجرة” كاحد المناطق بالعاصمة السودانية الخرطوم وتقع علي النيل الابيض، حيث يتم الاستفادة من الورش المختلفة اللازمة لأعمال صناعة وصيانة الوحدات البحرية المستخدمة خلال أعمال الفيضان.

ويتم قياس تصرفات النيل من خلال 5 محطات، منها محطتي الروصيرص وسنار علي النيل الازرق، ومحطة الخرطوم الواقعة على النيل الأزرق والنيل الرئيسى، بالاضافة إلي محطة  عطبرة لقياس النيل والواقعة علي النيل الرئيسي حيث يصله المياه من نهر عطبرة، بالاضافة إلي محطة القياس الخامسة في محطة دنقلا التي تبعد 500 كم إلي الشمال من العاصمة الخرطوم والواقعة علي النيل الرئيسي.

كما يتم قياس التصرفات بأجهزة متنوعة على مدار العام مثل أجهزة الكرنتيميتر والتى يتم معايرتها والتأكد من صلاحيتها بصفة دورية بالتقاهرة بالإضافة إلى أجهزة حديثة مثل جهاز (ADCP) وهو أحدث جهاز لقياس التصرفات عالمياً، ويقوم الرى المصرى بالتعاون مع الجانب السوداني  خلال فترة الفيضان بعمل غرفة عمليات لمتابعة المناسيب والتصرفات على مدار اليوم وذلك للنيل الرئيسى والنيل الأزرق ونهر عطبرة والنيل الأبيض.

ويتم متابعة أحوال الطقس والأمطار وكذلك متابعة صور الأقمار الصناعية حتى يمكن التنبؤ بأحوال الفيضان ويتم كذلك أخذ عينات من المياه ومن الطمى بقاع النهر حتى يمكن التأكد والإطمئنان على نوعية المياه وحالتها القادمة من أعالى النيل.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى