الأخبارالشواطئالمياهمصر

«حماية الشواطئ»… تنفيذ مشروعات للحماية في بلطيم ومصب النيل علي فرع رشيد

>> سويلم: نستهدف وقف تراجع خط الشاطئ ، وحماية شبكة الترع والمصارف

تلقى الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري تقريراً من المهندس أحمد رشاد رئيس هيئة حماية الشواطئ بخصوص أعمال حماية الشواطئ بمحافظة كفر الشيخ موضحا أن هيئة حماية الشواطئ قامت بتنفيذ عدد من المشروعات لحماية شواطئ محافظة كفر الشيخ الممتدة بطول حوالي ١٠٠ كيلومتر ،علي شواطئ بلطيم ومصب مياه النيل في فرع رشيد.

وقال وزير الري في تصريحات صحفية الأربعاء ان هذه المشروعات  كان لها أكبر الأثر في وقف التراجع المتزايد في خط الشاطئ والذي وصل لما يزيد عن ٤.٨٠ كيلومتر عند مصب النيل بفرع رشيد حتى الثمانينيات من القرن العشرين ، حيث تم فقد ثلاثة صفوف من المبانى على طول واجهة مصيف مدينة بلطيم ، موضحا إن هذه المشروعات ساهمت  فى حماية الأراضي الزراعية ورفع إنتاجيتها .

وأضاف «سويلم»، إن مشروعات حماية الشواطئ كان لها أثر كبير في حماية مدينة بلطيم وإستعادة شواطئها حيث تم إكتساب ملايين من الأمتار المربعة من الأراضي الجديدة بطول واجهة المدينة ، وساهمت فى زيادة الإستثمارات بالمنطقة ومنها تنمية الثروة السمكية بإنشاء مزارع سمكية بالمناطق المنخفضة خلف الحائط البحري والرؤوس البحرية ، علاوة على تنشيط السياحة وإحياء المصايف وخلق مناطق مستقرة يمكن تعظيم الإستثمارات بها وهو ما تمثل في إنشاء مدينة صناعية وكورنيش بمدينة مطوبس  .

وأوضح وزير الري إنه يجري حالياً تنفيذ مشروع لحماية المنطقة شرق الرؤوس البحرية المنفذة شرق مصب مصرف الغربية الرئيسي (كتشنر) والتغذية بالرمال بطول ٤ كيلومتر ، حيث تهدف هذه العملية إلى حماية المنطقة ووقف تراجع خط الشاطئ نتيجة العوامل الغير طبيعية من العواصف البحرية والأمواج العالية والنحر المستمر وحماية شبكة الترع والمصارف الواقعة جنوب المنطقة الشاطئية (مصرف المحيط – ترعة أبودخان) .

وأشار «سويلم»، إلي أن مشروعات حماية مصب مصرف الغربية الرئيسي يستهدف حماية الإستثمارات القائمة وخاصة بمجال الزراعة وجذب المزيد من الاستثمارات ، والعملية عبارة عن إنشاء عدد ١٣ رأس حجري ، بالإضافة إلى عمل تغذية بين الرؤوس بالرمال المترسبة خلف حواجز الأمواج ببلطيم وعمل إمتداد للرؤوس الحجرية الواقعة غرب مصرف «كتشنر» ، وجارى أيضاً تنفيذ أعمال تدعيم الحائط البحرى الشرقى لمصب النيل فرع رشيد بإستخدام كتل خرسانية زنة ٥ طن  .

ولفت وزير الري إلي إن هيئة حماية الشواطئ  قامت من خلال مشروع “تعزيز التكيف مع تغير المناخ فى الساحل الشمالى ودلتا النيل فى مصر” والممول من صندوق المناخ الاخضر بحماية المناطق الساحلية المنخفضة بالمحافظة والمعرضة للغرق والغمر بالمياه المالحة بسبب إرتفاع منسوب سطح البحر والنوات البحرية الشديدة.

وأوضح «سويلم»، إنه تم  تنفيذ مشروعات حماية بطول ٢٩ كم بإستخدام مواد صديقة للبيئة من رمال نواتج التكريك ومن البوص وحصائر الجيوتكستيل . وذلك فى ضوء وجود شريط ساحلى منخفض شمال الطريق الدولى الساحلى بنطاق محافظة كفر الشيخ من غرب ميناء البرلس حتى شرق مصب النيل فرع رشيد .

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى