الأخبارالمياهالنيلمشروعات الريمصر

إحتفالا بعيد الفلاح…«الري»:  تطهير ٥٥ ألف كيلومتر من الترع والمصارف ، والتنسيق مع «الزراعة» لتطهير «المساقى»

>> سويلم: تحديث الرى بالأراضى الرملية ومزارع قصب السكر والبساتين ، وحل مشاكل الصرف في «سيوه»

توجه الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري بالتهنئة لجموع الفلاحين المصريين ، بمناسبة الإحتفال بعيد الفلاح والذي يأتي يوم ٩ سبتمبر من كل عام ، مؤكدا أن هذا الإحتفال يأتي تكريما للفلاح المصرى على جهوده المتواصلة لخدمة الاقتصاد المصري وتحقيق الأمن الغذائي، موضحا إنه تم  تطهير ٥٥ ألف كيلومتر من الترع والمصارف ، والتنسيق مع «الزراعة» لتطهير «المساقى»  والتوسع في مشروعات تحديث الرى بالأراضى الرملية ومزارع قصب السكر والبساتين ، وحل مشاكل الصرف في «سيوه»

وقال وزير الري في تصريحات صحفية اليوم السبت، أنه تم تطوير منظومة توزيع المياه وفكر الادارة خلال الفترة الماضية الأمر الذى أدي لنجاح منظومه الري في مواجهه الطلب الغير مسبوق علي مياه الري والشرب خلال موسم الصيف للعام الحالى والناتج عن موجات الحراره غير المسبوقة ، على أن كافة المشروعات التى تقوم الوزارة بتنفيذها حاليا فى مجال المياه تهدف لخدمة المزارعين فى المقام الأول ، وضمان توفير كافة الإحتياجات المائية التى يتطلبها القطاع الزراعى فى مصر .

وأضاف «سويلم»، إن وزارة الري تقوم  بتطهير ٣٣ ألف كيلومتر من الترع بمختلف المحافظات سنويا ، كما تم قبل فترة أقصى الإحتياجات القيام بوضع خطة عاجلة لتطهير كافة أطوال الترع المصابة والتي تم خلالها تطهير حوالى ١٦٨٠٠ كيلومتر من الترع ، كما تواصل الوزارة التنسيق مع أجهزة وزارة الزراعة للمرور على المساقى الخصوصية وإتخاذ اللازم نحو تطهيرها حال الحاجة لذلك لضمان وصول مياه الرى للأراضى الزراعية .

وأوضح وزير الري إنه يتم المشاركة في أعمال المبادرة الرئاسية “حياه كريمة” ، حيث تم تأهيل ٣١٠٠ كيلومتر من الترع بمراكز المبادرة ، ويجرى حالياً العمل على تأهيل ترع بأطوال ١٤٠٠ كيلومتر ، كما قامت الوزارة بتدبير عدد (١٣٤) قطعة من الأراضى من منافع الري بمساحة تجاوز ٢٤٨ ألف متر مربع وذلك لإقامة عدد (١٤٩) مشروع خدمي عليها لخدمة المواطنين بمراكز المبادرة، مشيرا إلي إنه تم الإنتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل الى ٧١٨٦ كيلومتر بمختلف المحافظات ، وجارى العمل على تأهيل ترع بأطوال تصل الى ٣١٢٩ كيلومتر .

وأشار «سويلم»، إلي إنه بالتكامل مع أعمال تطهير وتأهيل الترع .. يتواصل العمل على صيانة منظومة الصرف الزراعى بشقيه العام والمغطى ، حيث تقوم هيئة الصرف سنويا بتطهير مصارف زراعية عمومية بأطوال تصل إلى ٢٢ ألف كيلومتر لعدد ٤٤٤٤ مصرف ، وتنفيذ أعمال توسيع وتعميق للمصارف المكشوفة بكميات حفر تصل إلى ١٠ مليون متر مكعب ، كما يتم تنفيذ أعمال الصرف المغطى بالأراضي القديمة وإحلال شبكات الصرف المغطى التي انتهى عمرها الافتراضى ، حيث تم خلال العام المائى السابق الإنتهاء من تنفيذ الصرف المغطى في زمام ٨٩ ألف فدان ، ومن المستهدف خلال العام المائى القادم تنفيذ الصرف المغطى في زمام ٦٠ ألف فدان .

وشدد وزير الري علي العمل على تنفيذ مشروع “تطوير منظومة الري والصرف بواحة سيوة” وذلك بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وكلية الهندسة بجامعة القاهرة وأهالي واحة سيوة لوضع حلول جذرية لمشكلات قائمة منذ ٣٠ عاماً ،  موضحا ان الوزارة قامت  بحفر آبار عميقة لإنتاج المياه العذبة من خزان الحجر الرملي النوبي للخلط مع مياه الآبار السطحية وإغلاق العديد من الآبار الجوفية والتى كانت تسحب المياه من الخزان الجوفى السطحي بشكل جائر.

وأشار «سويلم»، إلي إنه تم تنفيذ أعمال لتقوية وتعلية وتدعيم عدد من الجسور ببركة سيوه ، وحفر قناة مفتوحة بطول ٣٣.٧٠ كيلومتر لنقل مياه الصرف الزراعي ببعض المصارف المؤدية لبركة سيوة إلي منخفض عين الجنبي شرقى الواحة ، وإنشاء محطة رفع أنطفير لنقل مياه الصرف الزراعى من مصارف أنطفير وسيوة الغربى وملول من خلال قناة بطول ٥.٧٠ كيلومتر تصل إلى القناة المفتوحة ، موضحا أنه من المقرر أن تمتد أعمال التطوير الجارية بالواحة لتشمل إنشاء محطة رفع لنقل جزء من مياه بركة بهي الدين لمنحفض عين الجنبي ، حيث تم الانتهاء من التصميمات التفصيلية للأعمال المطلوبة ، وجاري التجهيز للتنفيذ خلال الأشهر القليلة القادمة .

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى