الأخبارالمياهبحوث ومنظماتمشروعات الريمصر

«الري» التعاون مع «الفاو» لتحديث تقنيات الري لتحسين أوضاع صغار المزارعين في  محافظات الصعيد

>> سويلم: التوسع في الحقول الإسترشادية كنماذج ناجحة تشجع المزارعين على التحول للرى الحديث

عقد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري إجتماعاً مع الدكتور نصر الدين حاج الأمين مدير مكتب منظمة الأغذية والزراعة «الفاو» في مصر والوفد المرافق له ، لبحث سُبل تعزيز التعاون بين الوزارة والفاو فى مجال المياه ، وبحث الإجراءات التنفيذية لمشروع “تحديث تقنيات الري لتحسين سبل عيش صغار المزارعين في صعيد مصر” والذى تنفذه وزارة الموارد المائية والري ومنظمة الفاو بتمويل هولندى .

وأشار وزير الري في تصريحات صحفية  لما تقوم به الدولة المصرية من مجهودات كبرى في مجال تحسين عملية إدارة المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه وتحسين الأمن الغذائي و زيادة الانتاجية المحصولية في ظل الترابط الهام بين الماء والغذاء ، موضحاً أن مشروعات التوسع في نظم الرى الحديث تحقق هذا الهدف من خلال ترشيد إستخدام المياه وزيادة الإنتاجية المحصولية والتي تنعكس على زيادة العائد المادى للمزارعين .

وأشاد  «سويلم»، بدور منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) كشريك منفذ لمشروع “تحديث تقنيات الري لتحسين سبل عيش صغار المزارعين في صعيد مصر” بالشراكة مع حكومة هولندا والذى يهدف لتحديث أنظمة الري وتعزيز إنتاجية المياه ودعم صغار المزارعين ، والذى يتكامل مع إستراتيجية الوزارة والتي تتضمن التحول للرى الحديث فى  الأراضى الرملية ومزارع قصب السكر والبساتين ، وتنفيذ أعمال تطوير للمساقى من خلال تحويلها إلى مواسير مضغوطة بنظام نقطة الرفع الواحدة ، مع السعى للتوسع فى إستخدام الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة كلما أمكن تمشياً مع سياسة الدولة نحو التوسع في إستخدام الطاقة المتجددة الصديقة للبيئة .

وأوضح وزير الري ان إستراتيجية الوزارة تتضمن العمل على تشكيل روابط لمستخدمى المياه المنتفعين على المساقى المطورة للمشاركة في التخطيط والتصميم والتنفيذ تمهيداً لقيامهم بإستلام وإدارة وتشغيل وصيانة تلك المساقى وشبكة الرى الحديث لاحقاً ، حيث تُسهم هذه الروابط في التعامل مع تحدى تفتت الملكية الزراعية بالأراضى القديمة ، مشيرا إلى أن قانون الموارد المائية والرى ولائحته التنفيذية يتضمن عدد من البنود لتشكيل الروابط وتفعيل دورها لتحقيق المزيد من المشاركة المجتمعية فى إدارة المياه وتحقيق مبادئ الحوكمة .

وأشار «سويلم»، إلي أن الإستراتيجية تتضمن أيضاً العمل على رفع قدرات المزارعين وتوفير التدريب المناسب لهم على تشغيل وصيانة نظم الرى الحديث ، مع زيادة التوعية بين المزارعين بفوائد الرى الحديث مثل زيادة الإنتاجية الزراعية وزيادة دخل المزارعين ، مؤكدا على ضرورة توفير التدريب اللازم للمهندسين والفنيين بالوزارة فيما يخص تنفيذ وتشغيل وصيانة شبكات الرى الحديث بالشكل الذى يضمن إستدامة هذه المشروعات ، مع وضع المحددات اللازمة لإختيار من سيتم تدريبهم من العاملين بالوزارة لضمان تحقيق أفضل إستفادة من التدريب  وأهمية التوسع في تنفيذ الحقول الإسترشادية والتي ستكون بمثابة نماذج ناجحة تشجع المزيد من المزارعين على التحول للرى الحديث .

اجري توداي على اخبار جوجل

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى