الأخبارحوارات و مقالاتمصر

د سارة عبدالموجود تكتب:أمراض تصيب كتاكيت  تسمين الدواجن في أعمارصغيره

معهد صحة الحيوان- مركز البحوث الزراعية- مصر

تصاب كتاكيت التسمين بالعديد من الامراض  الفيروسيه والاصابات البكتيرية طوال فترة التربية وقد يصيب بعض منها الكتاكيت في اعمار معينة خلال فترات التربيه .تعتبرهذه الفتره مهمه جدا حيث تؤثر في التحويل الغذائي ومن ثم الانتاج . من اهم تلك الامراض الفيروسيه التي تنقل عموديا عن طريق البيض فيروس الانيميا المعدي , فيروس الريو , فيروس التهاب غده فيبريسي المعدي)الجمبورو) .

 1.الجمبورو:

هو مرض فيروسى يصيب الدجاج فى الأعمار الصغيره ويؤثر على الأنسجه الليمفاويه لحوصله فابرشيوس وتكون خطوره هذا الفيروس فى أنه يحدث التهاب فى غده فابرشيوس المسئوله عن تكوين المناعه فى الأسابيع الأولى من عمرالطائر وبذلك يحدث خلل في مناعه الطائر ويضعف مقاومته ويجعله معرضا لكثير من الأمراض الفيروسيه أو البكتيريه الأخرى كما يؤدى ذلك الى ضعف الاستجابه للقاحات الأمراض الأخرى وقابليه الطائر للاصابه بالامراض. تظهر الأعراض فجأة في القطيع وتنتشر بسرعه كبيره فى صوره خمول وكسل عام للطائر مع عدم الرغبه فى الحركه  وامتناعه عن الأكل والشرب ونسبه الطيور المريضه تكون مرتفعه حيث تتراوح نسبه النفوق مابين 10-30% .

  1. فيروس الريو

يصيب الطيور بما يسمي ب ظاهرة التقزم (توقف الدجاج عن النمو) ، ينتقل الفيروس عموديا من الأم إلي الكتاكيت عن طريق البيض، كما أنه ينتقل أفقيا من المصاب إلي السليم، يؤدي الي انخفاض معدل التحويل الغذائي  فينتج عنها توقف الطائر عن النمو لفترة أطول وانخفاض الاوزان و عدم التجانس بين القطيع و زياده الخسائر الماديه . كما ينتج عنه تقليل الاستجابه المناعيه لدي الطيور تجاه الامراض المختلفه و التحصينات.

  1. فيروس الانيميا المعدي

الأنيميا هي مرض فيروسى شائع يصيب الطيورخاصه في العمر الصغير ويسبب ضرر شديد في نسيج النخاع العظمي مما يؤدي الي حدوث انيما للطائر و انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء مما يؤدي الي زياده احتماليه اصابته بالامراض وكذلك فشل الجهاز المناعي للاستجابه للتحصينات مما يقلل من كفاءتها .

أهمية قياس مستوى الأجسام المناعية الامية للكتاكيت:

توفر المناعيه الاميه المننقله من الامهات الي الكتاكيت مظله مناعيه لحمايتهم من الامراض التي تصيبهم في الفترات الاوليه من حياتهم لحين اكتمال تطور الجهاز المناعي و بذلك يقلل من خطورة اصابتهم باي من الامراض  والكتكوت الذى ينتج عن أمهات محصنة بشكل منظم و مكثف تحمل مستوي مقبول من المناعة الأمية كفيلة بوقاية الكتكوت من الأمراض فى الايام الاولى من العمر وحتى يتطور الجهاز المناعى الذاتى.ب

لذلك يوفر قياس الاجسام المناعية الامية  للكتاكيت مؤشر جيد لمستوي المناعه الاميه ف الطائر و مستوي الحمايه وكذلك تحديد الموعد الدقيق لميعاد التحصين خاصة مرض الجمبورو.ويتم قياس الاجسام المضادة الامية عن طريق الاختبارات السيرولوجية المختلفة ومن أهمها اختبار الاليزا.

الوقاية والعلاج:
1.الحصول علي كتاكيت من أمهات سبق تحصينها قبل دخولها في فتره انتاج البيض وقياس المناعة الأمية لدي الكتاكيت لكل منهما؛ لضمان حصول الطائر علي مستوى مناعي مرتفع خلال فتره حياته الاولي.

2.استعمال المطهرات ذات الكفاءة العالية في تطهيرعنابرالدجاج خصوصا قبل ااستقبال الكتاكيت في اول فتره الانتاج ، وإتباع تعليمات الرعاية الصحية أثناء تحصين الكتاكيت.

3.الملاحظه المستمره لحالات الطيور وعزل الكتاكيت المصابة أول بأول، مع التخلص من الاصابات الشديده و الحالات النافقه.

4.العمل على نظافه قشره البيض وعدم اتساخها وتنظيف البياضات باستمرار وعدم تفريخ البيض المتسخ.

5.الالتزام بتطبيق برنامج جيد للتطعيم للحصول على أحسن النتائج ويكون ذلك بتلقيح الطيور باللقاح الحى فى الأعمار المبكره وباللقاح الميت لقطيع الأمهات قبل البلوغ.

وأقرأ أيضا:

أمراض تصيب كتاكيت  تسمين الدواجن في أعمارصغيره

 

زر الذهاب إلى الأعلى