الأخبارالمياهبحوث ومنظمات

«الري»: تنفيذ 38% من مشروع مجموعة قناطر ديروط الجديدة لتحسين الرى في زمام ١.٦٠ مليون فدان بالصعيد

>> سويلم: توفير منظومة متطورة للتحكم فى تصرفات الترع التى تغذيها مجموعة القناطر بالمحافظات الخمس

تلقى الدكتور  هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى تقريراً من المهندس إيهاب الجوهرى رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى يستعرض الموقف التنفيذى لمشروع مجموعة قناطر ديروط الجديدة ، موضحا أن نسبة تنفيذ المشروع حتى تاريخه تتجاوز ٣٨% .

وقال «سويلم»، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أن هذا المشروع الهام يُعد ضمن مجموعة المشروعات الكبرى التى تقوم بها الوزارة بهدف تحديث وتأهيل وصيانة منشآت الري بمختلف محافظات الجمهورية ، ويهدف لتحسين عملية الرى في زمام ١.٦٠ مليون فدان فى خمس محافظات بالصعيد هى أسيوط والمنيا  وبني سويف  والفيوم والجيزة ، وتوفير منظومة متطورة للتحكم فى تصرفات الترع التى تغذيها مجموعة القناطر بالمحافظات الخمس بالإضافة لعمل كوبري علوي .

وأضاف وزير الري إنه فيما يخص الموقف التنفيذي بقنطرة فم بحر يوسف  فقد تم الإنتهاء من أعمال الخرسانة لجسم قنطرة بحر يوسف والكوبري أعلى القنطرة ، والبدء في تركيب بوابات القنطرة والمصنعة بدولة اليابان ، كما تم نهو أعمال الحماية خلف قنطرة بحر يوسف ، مشيرا إلي إنه فيما يخص إنشاء قنطرة حجز الإبراهيمية تم الإنتهاء من تنفيذ الستائر المعدنية بحفرة الإنشاء لحماية ميول السكة الحديد والتجهيز لتنفيذ قناة التحويلة فى قنطرة الابراهيمية تمهيداً للبدء في الإنشاء .

وأوضح «سويلم»،  إنه فيما يخص قنطرة فم البدرمان .. فقد تم الإنتهاء من تركيب منظومة التجفيف وتشغيلها لبدء الحفر فى الموقع تمهيداً لبدء الإنشاء ، موضحا أنه تجرى أعمال إختبارات الجودة اللازمة للخلطات الخرسانية المستخدمة في كافة العناصر .

وأشار وزير الري إنه تم تصنيع بوابات القناطر الكبيرة  مثل فم بحر يوسف وحجز الإبراهيمية في اليابان ، وتصنيع بوابات القناطر الصغيرة البدرمان  والديروطية  وأبو جبل وإيراد الدلجاوي والساحلية فى مصر ، مع إستخدام أحدث التكنولوجيا اليابانية فى أعمال تصميم وتنفيذ البوابات بما يضمن تحقيق دقة عالية فى عملية التحكم وتوزيع المياه  .

وشدد «سويلم»، علي إلتزام  المشروع بتأمين بيئة العمل وتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية للعاملين بالمشروع حرصا على سلامتهم ، من خلال التدريب علي أعمال السلامة  المهنية  ، كما يتم مراعاة تطبيق الإشتراطات البيئية بمنطقة تنفيذ المشروع .

ولفت وزير الري إلي قيام قطاع الخزانات والقناطر الكبري بتنفيذ الدراسات البيئية المصاحبة للمشروع من خلال أعمال الرصد البيئي للمشروع والذى يشتمل على رصد مناسيب المياه الجوفية ومستوي الضوضاء وجودة الهواء والإهتزازات .

 

زر الذهاب إلى الأعلى