الأخبارالانتاجانتاج حيواني وداجنيحوارات و مقالاتمصر

د مصطفي فايز يكتب: صناعة الدواجن وطموحات الدولة في الإنتاج

خبير دولي في صحة الدواجن – مصر

مازالت ثروتنا الداجنة في مصر تتلاطم مع أمواج متطلبات السوق من كافة الاتجاهات… فهى تلاقى صعوبات في التمويل وإذا وجد التمويل فهناك العديد من الصعوبات توفير الخامات سواء الغذائية او العلاجية أو التسويقية.

القريب من هذه الثروة الداجنة يلاحظ أن مشكلات توفير مستلزمات الانتاج خاصه الاعلاف ومكوناتها فهي يوميا في تغير مستمر في أسعارها و توافرها في الاسواق الامر الذي ينعكس سلبيا على استقرار العملية الإنتاجية نفسها والمتابع لهذه الاسعار يشعر بالقلق على العملية الإنتاجية نفسها من حيث حسابات المكسب و الخساره.

تحديات تواجه صناعة الدواجن

أضف الى ذلك مشكلات توفير العلاجات والأمصال اللازمة لتقديم الخدمات الصحية العملية الإنتاجية، أضف إلى ذلك العمليه التسويقيه والمنافسات والتقلبات الغير متوقعه في عملية العرض والطلب وتأثيرها على الأسعار وبالتالي الربح والخسارة.

هذا بالإضافة الى القوانين التنفيذية الصادرة من عديد من الجهات التي تتحكم في حركه الإنتاج و التصويت للثروة الداجنه من سن قوانين عدم بيع الطيور الحية و تحديد حركة نقلها بين المحافظات والعديد منها أليست هذه هي معوقات لتقدم العملية الإنتاجية في الثروة الداجنة.

أضف الى ذلك قوانين جديده او قديمه تحدد وتنظم عملية استيراد منتجات الدواجن المجمده والمعده للتسويق بدون أي دراسة لأحوال السوق ولإنتاج الشركات المحلية من هذه المنتجات تصدر القوانين استيراد لحوم الدواجن… أليس هذا تشجيع الاستثمارات دول العالم الخارجي وهدم الاستثمارات المحلية في هذا المجال.

إعادة النظر في حال صناعة الدواجن

إن الاهتمام بالدجاج فقط ضمن الثروه الداجنه أمر يدعونا إلى إعادة النظر في الاهتمام بالأنواع الاخرى وهي مازالت تحبو في طريق الإنتاج، إن الاهتمام يجب أن يتزايد نحو المصادر الاخرى للثروة الداجنة، هناك بعض الاهتمام يحتاج الإنسان نحو تربية الارانب ونحن نشجع هذا الاتجاه لما له من تركيز على زيادة البروتين الحيواني باسرع الطرق.

كما أن هناك بعض المحاولات من القطاع الخاص نحو تربية السمان وهذا ايضا اتجاه جيد فهوغزير وسريع الانتاج ويمكن أن يسد جانب من الفجوة الغذائية للثروه الداجنه، بالإضافة الى ذلك فهناك ايضا محاولات جادة نحو زيادة إنتاج لحوم البط بأنواعه المختلفة و يجب ان يزيد الاهتمام بإنتاج الرومي والأوز والحمام عن طريق توفير سبل الانتاج و السلالات والأنواع المختلفة.

دور التربية الريفية في صناعة الدواجن

أضف إلى كل ما سبق، أهمية القطاع الريفي في كل العناصر إنتاج الثروة الداجنة، إن هذا القطاع هو الوحيد الغير مكلف إقتصادياً من الدولة، فهو لا يحملها اعتبارات مالية و اداريه واقتصادية كغيره،

ولكن في نفس الوقت يعتبر عنصر هاماً من عناصر إنتاج الثروة الداجنة في مصر يحتاج منا جميعا ان تتوافر الجهود نحو إمداده بالإشارات «رغم وجودها» وكذلك كافة وسائل الإنتاج التي تتناسب مع ظروف هذا القطاع وكذلك توافر وسائل التسويق والتجميع التي يمكن أن تدر عائدا مرضياً للعملية الإنتاجية في هذا القطاع.

وأعتقد ان هناك العديد من الدول كان القطاع الريفي فيها هو طريق الاكتفاء الذاتي من منتجات الثروة الداجنة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى