الأخبارالانتاجمصر

عاجل… زراعة صنف القطن سوبر جيزة 97  لأول مرة بمحافظة القليوبية

>> عمارة: الصنف الجديد من الأصناف طويلة التيلة للوجه البحري أقل إستهلاكا للمياه

نظمت مديرية الزراعة بمحافظة القليوبية أول ندوة للنهوض بزراعة القطن بالمحافظة، بحضور الدكتور مصطفى عمارة رئيس المعاملات الزراعية بمعهد بحوث القطن والدكتور يوسف عطا الله رئيس قسم فسيولوجيا القطن بالمعهد، والمهندسة مني عامر مدير محاصيل الالياف بالادارة المركزية للارشاد الزراعي والدكتورة شيماء مصطفي مدير الارشاد الزراعى بالمحافظة والمهندس محمد عبد الفتاح أخصائي محصول القطن بالمديرية والمهندس ابراهيم الديب مدير إدارة المكافحة واخصائي ومرشدي والمهتمين بمحصول القطن بالمحافظة.

وتناولت الندوة الأهمية الاقتصادية لمحصول القطن والعائد المتوقع من زراعته لصالح مزراعي القطن المصري وأهمية تنفيذ التوصيات الفنية اللازمة لتحقيق أعلي إنتاجية من المحصول والنهوض بمحصول القطن والاستفسارات عن الصنف الجديد من القطن والمقرر زراعته بالمحافظة لأول مرة وهو صنف سوبر جيزة ٩٧  وكيفية التعامل معه طوال موسم النمو.

وقال الدكتور مصطفي عمارة المتحدث رئيس المعاملات الزراعية بمعهد القطن ان هذه الندوة تعتبر أول ندوة إرشادية لمزارعي القطن في المحافظة بهدف الاستعداد لموسم زراعة القطن 2024/2025، ونقل التوصيات الفنية المثلى للقطن مع القاء الضوء على جهود وزارة الزراعة والحكومة لمساندة مزارعى القطن.

وأضاف «عمارة»، أن الصنف الجديد سوبر جيزة ٩٧ والمقرر زراعته هذا العام يعتبر من طبقة أصناف طويلة التيلة للوجه البحري، وانه سوف يتم توفير البذور خلال الفترة القادمة لهذا الصنف، موضحا ان هذا الصنف من القطن يتميز بانه مبكر النضج ويوفر كمية المياه المستهلكة للري بما يعادل 30%، ويعطي محصول ومعدل حليج عالي.

وأشار رئيس المعاملات الزراعية في معهد بحوث القطن، إلي أهمية اعلان سعر الضمان فى هذا التوقيت المناسب قبل بداية الزراعة وهو 10 الآف جنيه لأصناف القطن بالوجه القبلى و12 ألف جنيه لأصناف القطن المنزرعة في الوجه البحرى، لافتا إلى أن منظومة القطن الجديدة  تهدف إلى مواجهة السلبيات التي كانت موجودة من قبل، حيث تم وضع العديد من الضوابط الفنية والإدارية والتى من شأنها رفع جودة القطن المنتج وإعادته إلى سمعته ومكانته العالمية.

ومن جانبه أكد المهندس رجب غنيم وكيل وزارة الزراعة بمحافظة القليوبية  أهمية جهود وزارة الزراعة ومعهد بحوث القطن فى إنتاج الأصناف والسلالات الجديدة إلى جانب المحافظة على إنتاج أعلى درجات النقاوة الوارثية للتقاوى ليحصل المزارع على أعلى إنتاجية من الفدان، مؤكدًا أن اهمية القطن المصري الذي يتمتع بجودة عالمية ساهمت فى حصول المزارع على افضل وأعلى سعر خلال الموسم الماضي.

بينما أكد الدكتور يوسف عطا الله رئيس قسم فسيولوجيا القطن بمعهد القطن أهمية الإخلاء المبكر للمحصول الشتوى وخدمة الأرض مبكراً، إلى جانب الاهتمام بالزراعة فى المواعيد المناسبة وذلك حتى يحصل المزارع على أعلى إنتاجية، بالإضافة إلى الاهتمام بالخف والتسميد والرى فى المواعيد المناسبة، مشيرا إلي ضرورة الفحص والاكتشاف المبكر عند الإصابة وطرق الوقاية والعلاج فور اكتشافها بالمبيدات الموصى بها من قبل وزارة الزراعة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى