الأخبارالاقتصادالصادرات و الوارداتمصر

«الزراعة»: بحث إعداد خطة للتخلص من 20 مليون عبوة مبيدات سنويا لحماية البيئة وزيادة الصادرات الزراعية

>>عبدالمجيد: الإلتزام بالحدود المسموحة متبقيات المبيدات لزيادة نفاذ الصادرات الزراعية إلى الخارج

قال الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات في وزارة الزراعة انه يجرى حاليا الأعداد لخطة للتخلص الأمن من عبوات المبيدات طبقا للتوجهات العالمية للتخلص من النفايات البلاستيكية للحفاظ على الصحة العامة والبيئة موضحا أن الخطة تستهدف التخلص من 20 مليون عبوة سنويا يتم استخدام جزء كبير منها في استخدامات أخرى تخالف معايير التداول الأمن لهذه العبوات، وزيادة الصادرات الزراعية المصرية إلي الخارج.

واضاف «عبدالمجيد » في كلمته خلال مؤتمر المبيدات والصادرات الذي نظمته كلية الزراعة جامعة القاهرة ، بحضور اللواء هاشم الحصري رئيس لجنة الزراعة والري في مجلس النواب والدكتور عادل عبدالعظيم رئيس مركز البحوث الزراعية والدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات والمهندس محسن البلتاجي رئيس جمعية «هيا» لتنمية الصادرات الزراعية، والدكتور سامح عبدالفتاح عميد كلية الزراعة جامعة القاهرة، ان خطة التخلص من هذه العبوات سيتم من خلال التعاون مع الجهات حكومية او كليات الزراعة والجمعيات الزراعية الكبيرة لإيجاد حل رئيسي لهذه المشكلة أسوة بما تم تنفيذه من خطة وطنية للتخلص من المركبات العضوية الثابتة ورواكد المبيدات والتي قدرت بأكثر من 1000 طن في مخازن الصف.

واوضح  رئيس لجنة مبيدات الافات الزراعية، أن هذه الخطط تأتي في إطار دور الدولة المصرية لحماية صحة المواطنين وزيادة الصادرات الزراعية إلى الخارج وتنفيذ خطة وطنية لرصد متبقيات المبيدات في المنتجات الغذائية ذات الأصل النباتي في الأسواق بمختلف المحافظات، مشيرا إلي ان مصر تعد من أفضل دول العالم في نظام تسجيل المبيدات، حيث يوجد ١٣٠٠ مركب مسجل فقط، بينما يصل الاستهلاك 16 الف طن وهو معدل ممتاز جدا ونصيب الفرد من إستهلاك المبيدات اقل من نظيره  الولايات المتحدة بثلاث أمثال.

وأشار «عبدالمجيد»، إلي إن العبرة بالاستخدام وهو ما نسعى لتحقيقه من خلال الخطة خاصة أن منظومة الرقابة على متبقيات المبيدات ساهمت في زيادة الصادرات الزراعية المصرية الطازجة وصادرات الصناعات الغذائية لتصل إلى  9 مليارات دولار بالتعاون مع الحجر الزراعي المصري، مشددا  علي ان خطة رصد متبقيات المبيدات بالاسواق تستهدف  ضمن جودة المنتجات الغذائية المتداولة في الاسواق، بالتوازي مع المنتجات الزراعية لاغراض التصدير الي الخارج وفقا لمعايير الكودكس.

ولفت رئيس لجنة المبيدات إلي ان ذلك من شأنه ضمان سلامة الغذاء وفقا لهذه المعايير موضحا ان السيطرة علي متبقيات المبيدات، يعتمد علي الرقابة علي اليات الاستخدام من خلال التوسع في برامج مطبقي المبيدات،من خلال برامج تدريبية لتدريب 50 ألف من مطبقي المبيدات، مشيرا إلي أهمية تطبيق معايير الصحة والصحة المهنية في مصانع إنتاج المبيدات.

وأوضح «عبدالمجيد»، أن الاتحاد الأوروبي يراجع قيمة ال MRl وتقوم لجنة المبيدات بمراجعة هذه القيم أسبوعيا كما يتم مراجعتها بصورة مستمرة بالتعاون بين المعاهد المعنية مثل المعمل المركزي للمبيدات والمعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والحجر الزراعي وهيئة سلامة الغذاء والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية وجمعية «هيا»  لتنمية الصادرات البستانية مشيرا إلي أهمية الإلتزام بالحدود المسموحة متبقيات المبيدات لزيادة نفاذ الصادرات الزراعية إلى الخارج. ٠

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى