الأخبارالمياهمشروعات الريمصر

«الري»: تطوير منظومة إدارة وتوزيع المياه في مصر والربط بين إستخدام المناسيب والتصرفات المائية

>> سويلم: برنامج زمنى لمراجعة وتدقيق كميات المياه لإحتياجات زراعات المحاصيل

عقد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى إجتماعاً لمتابعة إجراءات وخطة تطوير منظومة إدارة وتوزيع المياه في مصر لإستعراض خطوات إنتاج خرائط التركيب المحصولى بإستخدام تقنية الاستشعار من بعد ، وتقدير التصرفات المائية بناء علي معادلات التصرفات .

وقال وزير الري إنه تم إستعراض محاور تطوير المنظومة المائية والتى تتكون من ( تطوير قاعدة بيانات لقراءات المناسيب والتصرفات السابقة للمواقع المختلفة وتقييم وتدقيق البيانات المتاحة وتطوير نموذج محاكاة بإستخدام الذكاء الاصطناعي لشبكة الترع والمصارف.

وأضاف «سويلم»، إنه تم أيضا إستعراض تطوير آليات القياس الحقلية وتحديث القطاعات المائية وآلية قياس التصرفات وإعداد خطة لتأهيل القطاعات المائية عند نقاط قياس التصرفات وتطوير النموذج العددي الحالي لمجري النيل  والقطاعات الرئيسية وتطوير نماذج عددية للإدارات والهندسات المختلفة وربطها بالنموذج الرئيسي لشبكة المجاري المائية – التدريب ورفع كفاءة المهندسين وتوفير الاحتياجات اللوجستية .

 

وأوضح وزير الري إنه تم عرض ما يتضمنه برنامج RIBASIM من تقييم للوضع الحالي لمنظومة الموارد المائية من حيث التصرفات ونوعية المياه ، وتقييم تأثير التدابير والاستراتيجيات المستقبلية على إدارة وتوزيع المياه ، حيث يشتمل النموذج على جميع الأنشطة المتعلقة بالميزان المائي واستخدامات الأراضي الزراعية والتركيب المحصولى وإحتياجات مياه الشرب والصناعة وغيرها .

وأشار «سويلم»، هذا النموذج يسهم في تقييم السيناريوهات الهيدرولوجية ومجالات إستخدام الأراضي وتوزيع السكان والأنشطة الاقتصادية ، مع الأخذ في الإعتبار كافة عناصر المنظومة المائية من ترع ومصارف ومحطات رفع ومنشآت مائية .

وقال «سويلم»، أن هذا النموذج يعد خطوة هامة فى عملية تطوير منظومة توزيع المياه ، وبدء إجراءات التحديث والربط بين إستخدام المناسيب واستخدام التصرفات فى إدارة وتوزيع المياه ، وضمان توفير الإحتياجات المطلوبة بكل ترعة طبقاً لإحتياجات المنتفعين على الترعة ، وتنظيم عملية توزيع وإدارة المياه داخل كل حبس هيدروليكى .

ووجه وزير الري بقيام كافة الجهات بتطوير منظومة قياس التصرفات والتنسيق مع قطاع التخطيط لمعايرة النماذج العددية المختلفة المعنية بإدارة وتوزيع المياه وربط هذه النماذج بعضها البعض لتعزيز الإستفادة من مخرجاتها ، مشددة علي حصر الاحتياجات اللوجيستية اللازمة لتنفيذ المرحلة الاولي من إجراءات قياس التصرفات المائية وعند النقاط الفاصلة بين الإدارات وبحيث يتم إدراجها بالخطة الإستثمارية الحالية للوزارة .

ولفت «سويلم»، إلي أهمية تطوير برنامج لمعايرة أجهزة القياس الحالية ، وكذلك وضع برنامج قياس دوري وجدول زمني لأعمال المعايرة ، وإعداد برنامج زمنى لمراجعة وتحديث الزمامات الزراعية بهدف تدقيق كميات المياه المطلوبة ، مؤكدا على أهمية ضبط جودة القياسات ومراجعة وتحليل البيانات فى رفع كفاءة وتطوير منظومة إدارة المياه .

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى