الأخبارالاقتصادالانتاجالصادرات و الوارداتمصر

«الزراعة»: منظومة تكويد المزارع التصديرية لضمان إنتاج سلع زراعية بجودة عالية

>> موسي: إنضمام مصر لإتفاقية اليوبوف لتوفير أصناف محاصيل مقاومة للأمراض والآفات

كلف السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي  الدكتور سعد موسى المشرف على الحجر الزراعي المصري والعلاقات الزراعية الخارجية لالقاء كلمته في الاحتفال الثالث باليوم العالمي للصحة النباتية والذي تستضيفه منظمة الأغذية والزراعة (FAO)، وذلك بحضور الدكتور شو دينو  المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة  الفاو والدكتور أسامة الليثي السكرتير العام للاتفاقية الدولية لوقاية النباتات(IPPC)، والسفيرة إليزا جولبرج (السفير الدائم لدولة كندا بمنظمة الأغذية والزراعة FAO) لبحث مشاكل مكافحة الآفات الزراعية ومواصفات الصادرات الزراعية وتكويد مزارع التصدير.

وأشار «موسي»،  أن الدولة المصرية قامت بإنشاء منظومة متطورة للتكويد والتتبع لصادراتنا مصر الزراعية بهدف ضمان انتاج منتج زراعي عالي الجودة وخالي من الآفات ومطابق لاشتراطات الدول المستوردة، وتبني أنظمة التحول الرقمي لكافة الإجراءات والاعمال التي يقوم بها الحجر الزراعي.

ولفت رئيس الحجر الزراعي إلى  انضمام مصر مؤخرا للاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية الـــــ (UPOV) لضمان توفير الأصناف الجديدة عالية المقاومة والإنتاجية وتسهيل وتقليل زمن الإفراج عن الشحنات الزراعية الواردة لمصر، مع  تعزيز منظومة الصحة النباتية من خلال إنشاء شبكة من المعامل المرجعية والمعتمدة دوليًا في مختلف أنحاء الجمهورية.

وأكد «موسي»، ان الدولة المصرية ملتزمة بتطبيق تدابير الصحة النباتية ولديها استعداد علي المساهمة بما يتوافر لديها من خبرات لتشجيع الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق هذا الهدف سواء في محيطها الإقليمي أو الدولي، مشيرا إلي أن إحتفالية اليوم العالمي للصحة النباتية يستهدف مناقشة سبل ارتقاء بمستوى الوعي العالمي حول دور الصحة النباتية في القضاء على الجوع والحد من الفقر فضلا عن الحفاظ على التنوع البيولوجي وحماية البيئة وتحفيز التنمية الاقتصادية.

وقال رئيس الحجر الزراعي في الكلمة التي ألقاها نيابة عن وزير الزراعة أن صحة النبات تعد قضية هامة وحيوية تمسّ الأمن الغذائي العالمي، كما تُؤثّر على حياة الملايين من البشر،موضحا أن الدولة المصرية أولت اهتمامًا كبيرًا بصحة النبات، واتخذت خطوات هامة لحماية ثروتنا الزراعية من الآفات والأمراض بهدف تحقيق توفير غذاء كاف، وآمن ومستدام، ويتوافق مع اشتراطات الصحة النباتية المحلية والدولية.

وإستعرض «موسى»، أهم محاور منظومة الصحة النباتية والتي تتبنى تنفيذها وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية بجميع أجهزتها المعنية من خلال زيادة الوعي والإرشاد وتأهيل وتدريب جميع أصحاب المصلحة واستمرار بناء القدرات للمشتغلين في مجال الصحة النباتية.

ولفت رئيس الحجر الزراعي إلي أهمية تقليل مخاطر انتشار الآفات وتحفيز الامتثال للمعايير الدولية للصحة النباتية بالإضافة الى تعزيز أنظمة الرصد والمراقبة وذلك من خلال إنشاء اللجنة التنسيقية للصحة والصحة النباتية، وتمكين الإدارة المستدامة للآفات والمبيدات الزراعية.

وأوضح «موسي»، إن هذه الأنظمة تستهدف الحفاظ على صحة النباتات مع حماية البيئة من خلال اتباع الارشادات والممارسات الزراعية الجيدة فضلا عن تشجيع الاستثمار في ابتكارات الصحة النباتية، والبحوث، وتنمية القدرات والتوعية.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى