الأخبارالاقتصاد

تعرف علي موعد تطبيق قرار الحكومة برفع سعر الخبز المدعم إلى 20 قرشاً

>> مدبولي: الدولة تدعم كل رغيف خبز بـ 105 قروش وتتحمل 105 مليارات جنيه سنويا

أعلن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، أن مجلس الوزراء قرر اليوم تحريك سعر الخبز قليلا  لتقليص الدعم نسبيا، برفع سعر الخبز المدعم إلى 20 قرشا، اعتبارا من بداية الشهر المقبل، مضيفًا أن هذا الملف لم يتم تحريك سعر الخبز المُدعم منذ أكثر من ثلاثين سنة، وعلى مدار هذه الفترة تضاعف سعر الخبز على الدولة عشرات المرات تقريبًا، وبالتالي هذا الأمر حمّل الدولة أعباء مالية أصبحت مُتزايدة بصورة كبيرة جدًا، وهو ما يعني أن الدولة تتحمل سنويا 120 مليار جنيه على اعتبار أنه يتم إنتاج 100 مليار رغيف في المتوسط سنوياوبالتالي كان كل هدفنا مجرد تقليص هذا الدعم بصورة قليلة،

وأضاف رئيس الوزراء، أننا نعي تماما كحكومة أن هذا الأمر قد لا يلقى قبولا، لكن هذا الملف شائك وهناك عدد كبير من الحكومات كانت تتحاشى أن تتحرك بصدده، إلا أننا اليوم ونحن نرى حجم فاتورة الدعم التي تتحملها الدولة، وكان لا بد لنا من أن نتحرك بأقل قدر ممكن حتى نضمن استدامة الخدمة، موضحا إنه تم مناقشة موضوع الخبز المُدعم في إطار عملية الترشيد،  خاصة إن تكلفة رغيف الخبز على الدولة تبلغ نحو 125 قرشا، ويتم بيعه بـ 5 قروش، وبالتالي فالدولة تتحمل 120 قرشا على كل رغيف.

وأوضح «مدبولي»، أن الدولة لا تزال تدعم كل رغيف خبز بـ 105 قروش، وهو ما يعني أن الدولة ستتحمل 105 مليارات جنيه سنويا، مشيراً إلى أن كل ما تقوم به الحكومة في هذا الشأن هو الترشيد قليلا من حجم الدعم المُلقى على عاتق الخزانة العامة للدولة؛ من أجل ضمان استدامة تقديم الخدمة والدعم.

وأكد رئيس الوزراء أن الدولة ستظل مُنحازة للفئات المستحقة للدعم، وسيظل الدعم قائما، ولدينا رغبة في أن يكون هناك منظومة أكثر كفاءة واستدامة”، مشيرًا إلى أن الحكومة لديها تصور لبدء التحرك في بعض السلع والخدمات، وبدأنا في هذا الصدد بالخبز المُدعم، وإنه ليس صحيحا علي الإطلاق أن الدولة ترغب في رفع يدها عن الدعم تمامًا أو أن الدولة بصدد إلغاء الدعم .

وشدد «مدبولي»، على أن “الدولة ستظل مُلتزمة بوجود الدعم، خاصة في السلع الأساسية التي تمس حياة المواطن، وكل محاولاتنا تستهدف ترشيد هذا الدعم، حتى يتسنى لنا كدولة استدامة تقديمه، موضحا أنه كلما زادت وطأة هذا الدعم يؤثر ذلك في الخدمة المُقدمة، وهذا ما أكدناه عندما تحدثنا عن موضوع الكهرباء كمثال.

وأشار رئيس الوزراء إلي إنه نتيجة لأن دعم قطاع  الكهرباء أصبح زائدا على قدرة احتمال الدولة، اضطررنا إلى اللجوء لتخفيف الأحمال، ولذلك لتأكيد وجهة نظر الدولة في استمرار الدعم.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى