الأخبارالمياهمشروعات الري

«الري»: متابعة إجراءات تطوير منظومة توزيع المياه في مصر وتقدير التركيب المحصولي باستخدام صور الأقمار الصناعية

>> سويلم: تطوير قواعد البيانات ، وصيانة بوابات أفمام الترع ، وإنتاج خرائط التركيب المحصولى

عقد الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري إجتماعاً لمتابعة إجراءات تطوير منظومة توزيع المياه في مصر لعرض مجهودات الوزارة لتطوير خطوات تقدير التركيب المحصولي باستخدام برنامج لتحليل صور الأقمار الصناعية واستنتاج التركيب المحصولي بناءاً على عينات حقلية .

وقال وزير الري في تصريحات صحفية إنه تم إستعراض مجهودات مجموعات العمل المصغرة التي تم تشكيلها سابقاً لوضع خطة التطوير المقترحة ، وتحديد الوضع الحالي لمنظومة توزيع المياه والخطط المستقبلية لتطويرها وسُبل التنسيق بين الجهات المختلفة تحت مظلة هذه الخطة ، وتحديد الامكانيات المتاحة لدي الوزراة والاحتياجات اللازم توفيرها لتنفيذ الخطة المقترحة .

وأضاف «سويلم»، أن الوزارة بذلت مجهودات كبيرة مؤخراً في مجال تطوير عملية توزيع المياه من خلال تطوير قواعد البيانات والعمل على صيانة بوابات أفمام الترع ، وإستخدام النماذج الرياضية في إدارة المياه مثل نموذج RIBASIM ، وإنتاج خرائط التركيب المحصولى باستخدام تقنية الاستشعار عن بعد .

وأوضح وزير الري إنه تم حصر العينات الحقلية لنوع المحصول علي مستوي الجمهورية ، وتحديث معادلات حساب التصرفات المائية ، وتطوير آليات حصر بيانات الزمامات الزراعية وتقدير مختلف الإستخدامات المائية لتحديد الإحتياجات المائية المطلوبة عند كل مجرى مائى .

وأشار «سويلم»، إن هذه الأعمال تنعكس على تحسين إدارة الموارد المائية بكل إدارة رى ، وتمكين متخذى القرار من تخصيص كميات المياه المطلوبة بكفاءة وفقا للوضع على الطبيعة، موضحا انه يجرى حاليا تنفيذ تجربة رائدة لتعزيز كفاءة عملية إدارة وتوزيع المياه باستخدام تقنيات التعلم الآلي وكذلك تجربة لتحليل صور الاقمار الصناعية.

أوضح وزير الري إن هذه الإجراءات تتم بهدف تحديد التركيب المحصولي بمحافظة كفر الشيخ كمنطقة تجريبية يمكن تعميمها لاحقا على باقى المحافظات ، حيث تتضمن هذه التجربة تطوير خوارزميات باستخدام تقنيات تعلم الآلة بهدف تحليل صور الأقمار الصناعية لانتاج خرائط التركيب المحصولي خلال الموسم.

وأشار «سويلم»، إلي إن ذلك يسمح بتطوير وتدقيق عملية توزيع المياه وتقدير الاحتياجات المائية ، وذلك بالتنسيق مع ما يجري من أعمال تطوير بالوزارة لتعظيم الاستفادة من الإمكانيات الحالية وتطويرها ، موضحا إن من مميزات المنهجية المقترحة  لاستخدام التعلم الآلي في تقدير التراكيب المحصولة بشكل شبه فوري هو توضيح التطور الحادث فى التركيب المحصولي خلال الموسم الزراعي ، ومتابعة مراحل نمو المحاصيل .

ولفت وزير الري إلي إنه  سيتم معايرة النموذج المستخدم من خلال الاستفادة من البيانات الحقلية التي يتم تجميعها من قبل مصلحة الري بالتنسيق مع قطاع التخطيط خلال كل موسم لتعزيز قدرة النموذج على تقدير التراكيب المحصولية بدقة .

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى