الأخبارالوطن العربىبحوث ومنظمات

«زراعة القاهرة» تنظم مسابقة لإختيار أفضل مشروع تخرج لطلاب الكلية

>> فوز 3 مشروعات في مجالات المناخ وتطوير التغليف وزيادة الإنتاج السمكي

نظمت كلية الزراعة جامعة القاهرة مسابقة لافضل مشروع تخرج لكلية الزراعة، ضمن برنامج الكلية لرفع كفاءة البحوث التطبيقية لدي طلاب الكلية وتأهيلهم إلي أسواق العمل  وذلك من بين 240 مشروعا خضعت للتقييم من الأساتذه والخبراء بالكلية، وإجتاز منها 9 مشروعات للأدوار النهائية، وذلك بحضور الدكتور سامح عبدالفتاح عميد الكلية والدكتور طارق أبودهب وكيل الكلية الأسبق والدكتورة فاطمة سمير وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب والدكتور نبيل حجازي أستاذ الميكروبيولوجي بالكلية والدكتور عبدالرحمن طه مدير التطوير بشركة القاهرة للإستثمار عضوا من الخارج برعاية شركة أبوزعبل للأسمدة.

وقال الدكتور سامح عبدالفتاح عميد كلية الزراعة جامعة القاهرة، إن هذه المسابقات تشكل أحد أدوات الثقة لدي الطلاب، والإستفادة التطبيقية من مختلف العلوم التي يتم دراستها خلال سنوات دراسة الطلاب بالكلية وفقا لمعايير علمية وتطبيقية، مشيرا إلي أن هذه المشروعات أولي خطوات التطبيق العملي للمواد الدراسية بالكلية، والإعتماد علي تقنيات الذكاء الإصطناعي خلال مراحل تنفيذ المشروعات في البحث والتطبيق.

وأوضح «عبدالفتاح»، إن مشروعات التخرج تعد إنعكاس للعلوم التطبيقية التي تتبناها الكلية، وإندماج الطلاب في سوق العمل، ورفع كفاءتهم، مشيرا إلي أن هذه المشروعات شملت على أفكار جديدة ومبتكرة تجمع بين الأفكار الزراعية المتعلقة بالإنتاج النباتي والأفكار المتربطة بتطوير قدره مصر في مجالات النهوض بالثروة السمكية وغيرها وبين التقنيات الحديثة.

وأشار عميد كلية الزراعة إلي إن مشروعات تخرج طلاب  الكلية شهدت الإستفادة بأحدث العلوم والتقنيات الجديدة ومنها أهمية دور الذكاء الاصطناعي والزراعة الرقمية والأفكار الزراعية ذات العائد الكبير علي المشروعات الزراعية وسرعة تطويرها، مشيرا إلي أن المشروعات الفائزة استخدمت تقنيات الذكاء الاصطناعي في البحث والتطبيق.

ولفت «عبد الفتاح»، إلي أن الاتجاه الذي تسير عليه الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي يشجع دائما على استخدام الذكاء الاصطناعي ومواكبة  الثورة الصناعية الرابعة ومتطلباتها ضمن المشروعات والأفكار المقترحة، موضحا إنه في نطاق المشروعات المقدمة تنافس نحو 240 مشروع على مستوى كلية زراعة تم تقييمها بواسطة لجنة التحكيم والمناقشة وتم تأهيل 9 مشروعات للمسابقة النهائية.

وفاز بالمركز الأول مشروع «تسخير الميثانوتروف للتخلص من سموم المناخ»، بينما فاز بالمركز الثاني مشروع «تغليف المواد الغذائية المبتكرة القابلة للتحلل الحيوي من الموارد العضوية».

وفاز بالمركز الثالث مشروع تطوير النظم الذكية للاستزراع السمكي لزيادة الإنتاج المصري من الأسماك لتحقيق الإكتفاء الذاتي منها والنفاذ للأسواق الدولية.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى