الأخبارالمياهمشروعات الري

«الري»: توقيع برتوكول تعاون مع المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا بالعبور لتطوير منظومة التدريب ورفع كفاءة القدرات

>> سويلم: تحديد الإحتياجات الحقيقية للتدريب ، وبرامج تدريبية لتطوير خبرات شباب المهندسين

تلقى الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والري تقريراً من الدكتورة  سلوى أبو العلا رئيس مركز التدريب الإقليمى للموارد المائية والري بخصوص توقيع بروتوكول تعاون بين “مركز التدريب الإقليمى للموارد المائية والري” و “المعهد العالى للهندسة والتكنولوجيا بالعبور” لتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين فى مجال التدريب وبناء القدرات .

وقال وزير الري، أن توقيع هذا البروتوكول يأتى فى إطار العمل على تشجيع التعاون بين مؤسسات الدولة المختلفة لخدمة العملية التعليمية والتدريبية وتنمية و رفع القدرات بما ينعكس بشكل إيجابى على التدريب والبحث العلمي فى مجالات عديدة ، بالإضافة لإثراء الجانب التدريبى والتطبيقي لكل من العاملين بوزارة الموارد المائية والرى وطلاب ومنتسبى معهد العبور العالى للهندسة والتكنولوجيا من خلال تفعيل برامج تدريبية وأكاديمية مشتركة بين الجانبين والاستفادة من الإمكانات التدريبية المتخصصة بكل من المركز ومعهد العبور .

وأضاف «سويلم»، إن هذا البروتوكول  يُعد  هو الثانى من نوعه في التعاون بين الوزارة والجهات البحثية ، حيث تم مؤخراً بتاريخ ٢٦ مايو ٢٠٢٤ توقيع مذكرة تفاهم بين مركز التدريب الإقليمى للموارد المائية والرى وجامعة بنها للتعاون المشترك بين الجانبين فى مجال التدريب وبناء القدرات .

وأشار وزير الري للمجهودات الكبيرة التي تم بذلها مؤخراً لتطوير الخطة التدريبية للوزارة بما يٌسهم فى رفع كفاءة العاملين من مختلف التخصصات من خلال تقديم التدريب اللازم بعد تحديد الإحتياجات الحقيقية للتدريب ، وإعداد برامج تدريبية تستفيد من الخبرات المتراكمة للمحالين للمعاش لتقديم خبراتهم لشباب المهندسين والفنيين بالوزارة .

وأوضح «سويلم»، إنه تم وضع عدد من المواصفات اللازمة للترقى في الوظائف بتخصصاتها المختلفة و ربط هذه المعايير بعدد محدد من الساعات التدريبية الواجب استيفاءها قبل الترقى بحيث تتضمن هذه الساعات التدريبية عدد من الدورات المتخصصة طبقاً لطبيعة العمل في كل جهة من جهات الوزارة  .

وأكد وزير الري، أن مركز التدريب الإقليمى للموارد المائية والرى يمثل الذراع التدريبى لوزارة الموارد المائية والرى ، ويعد جهة معتمدة لدى منظمة اليونسكو من الفئة الثانية كأحد المراكز المتميزة فى تطبيق كافة معايير الجودة العالمية فى خطط التدريب والمواد العلمية المقدمة.

وأشار «سويلم»، إلي أن المركز تم إعتماده كجهة تدريب قومية لدى الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة ، وقد تم إنشاء المقر الرئيسى للمركز بمدينة السادس من أكتوبر ، ويتبعه (٧) فروع تغطى محافظات الجمهورية ، ويتمتع المركز بإمكانيات تدريبية متميزة حيث يتم تدريب حوالى (٦٠٠٠) متدرب مصرى و (٢٠٠) من المتدربين العرب والأفارقة سنوياً ، كما يوفر المركز دورات تدريبية عن بعد من خلال المنصة التعليمية “مودل” .

كما يتمتع المركز بإمكانيات لوجستية متميزة ، عبارة عن (١٠) قاعات للتدريب و (٣) قاعات للمؤتمرات والندوات وورش العمل ، و(٥) معامل هندسية مجهزة ، و (٥) معامل للحاسب الآلى ، ومكتبة تحتوى على كتب متخصصة وكتب للقراءات المتنوعة ، وفندق يضم (١٨٧ غرفة و ١٠ أجنحة فندقية ، و ٢ مطعم ، وحمام سباحة ، و ٢ ملعب وصالة ألعاب رياضية) .

 

زر الذهاب إلى الأعلى