الأخبارالصحة و البيئةالمحميات الطبيعيةحوارات و مقالاتمصر

د عاطف كامل: تقييم الأثر البيئي والاجتماعي للمشروعات

>>تقييم الإثار البيئية والاجتماعية المحتملة والمقترحة لمشروع معين هو تحديد الخيارات المحتملة لتقليل الأضرار البيئية والاجتماعية

رئيس قسم الحياة البرية وحدائق الحيوان- كلية الطب البيطرى- جامعة قناة السويس

الأمين العام المساعد للحياة البرية بالاتحاد العربي لحماية الحياة البرية والبحرية

إن تقييم التأثير البيئي والاجتماعي للمشاريع عبارة عن نقطة بداية وانطلاق إلى تقييم متكامل يدعم أهداف التنمية المتواصلة و المستدامة للمحافظة على رأس المال الطبيعي و رأس المال الإنساني مع تعزيز استدامة الموارد الطبيعية

وتهدف عملية تقييم الإثار البيئية والاجتماعية المحتملة والمقترحة لمشروع معين هو تحديد الخيارات المحتملة لتقليل الأضرار البيئية والاجتماعية قدر الأمكان حيث وتوفر هذه العملية فرصة لتحديد القضايا البيئية والاجتماعية المهمة فى وقت مبكر من مرحلة الاقتراح بهدف معالجة الأشياء السلبية المتوقع حدوثها قبل اتخاذ القرارات النهائية للمشروع.

تعريف البيئة وتشمل الموارد الطبيعية و الظروف الإجتماعية و الثقافية و الإقتصادية و الظروف المؤسسية التي يتم فيها إتخاذ القرارات والأبعاد البيئة بتعريفها الشامل تشمل المجتمع و الثقافة و أبعاد بشرية .

الهدف من عملية تقييم التأثير البيئي EIA

  • إن الهدف الأساسي من مطالبة المنشآت الجديدة بتقييم التأثير البيئي للمشروع هو تطوير برامج التنمية و ليس منعها أو إعاقتها.

ذلك عن طريق التعرف على الأثار السلبية والإيجابية للمشروع و العمل على تعظيم الأثار الإيجابية و الإقلال إلى أدنى حد ممكن أو تجنب الأثار السلبية.

هذا هو أساس التنمية المتواصلة أو المستدامة والتى بدونها تتعرض مواردنا المحدودة للنضوب.

  • هو دراسة تنبؤيه لمشروعات او نشاطات تنموية ذات تأثير بيئي محتمل لتحديد البدائل المتاحة وتقييم تأثيرها البيئي والاجتماعي واختيار أفضل البدائل ذات التأثيرات البيئية الأقل سلبية واقتراح وسائل التخفيف (الحد) من التأثيرات السلبية

. • أيضا هو الدراسة التي يتم أجراؤها لتحديد الآثار البيئية المحتملة أو الناجمة عن المشروع والإجراءات والوسائل المناسبة لمنع الآثار السلبية أو الحد منها وتحقيق أو زيادة المردودات الايجابية للمشروع على البيئة بما يتوافق مع المقاييس البيئية المعمول بها

. • كما أن تقييم الاثار البيئية هو الفحص المنظم للآثار غير المتعمدة التي تنجم عن مشروع أو برنامج تنموي وذلك بهدف تقليص أو تخفيف حدة الاثار السلبية وتعظيم الاثار الايجابية

أهداف على المدى المتوسط

تحسين التصميم البيئي للمشروع المقترح.

  • التأكيد على الاستخدام الكف ء للمصادر
  • تحديد الاجراءات المناسبة لتخفيف الاثار البيئية المتوقعة للمشروع.
  • تسهيل الاطلاع على عمليات اتخاذ القرار.

أهداف على المدى البعيد

حماية الصحة والسلامة البشرية. – تحاشي التغيرات والأضرار السيئة و التى تنعكس على البيئة. – حماية المصادر ذات القيمة –المناطق الطبيعية ومكونات الانظمة البيئية. – تحسين المظاهر الاجتماعية للمشروع المقترح.

وتتكون عملية تقييم الآثار البيئية المحتملة للمشروعات الصناعية الجاري التخطيط لها من (تخمين أو تقدير) للآثار البيئية المحتمل حدوثها نتيجة لتنفيذ هذه المشروعات على أرض الواقع.

غالبا ما يتم ذلك في إطار دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية للمساعدة على اتخاذ القرار المناسب واختيار أفضل البدائل المطروحة لتنفيذ هذا المشروع، وتختلف تفاصيل عملية التقييم البيئي طبقا لنوع المشروع وحجمه

موقع المشروع المقترح

أولا: موقع إقامة المشروع الصناعي… هل سيتعارض مع مشروعات أخرى أكثر جدوى منه اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا مثل مشروعات زراعية أو سياحية أو سكانية. الخ.

هل سيتحمل النظام أو النظم البيئية المحيطة بالموقع أحمال الملوثات الغازية والسائلة والصلبة التي ستنتج عن المشروع؟

ثانيا : هل سيؤدي المشروع الصناعي المزمع إقامته إلى حدوث آثار صحية طويلة المدى، وما هي احتمالات حدوث كوارث صناعية من المشروع، وما مدى آثارها على الإنسان والبيئة المحيطة بالموقع.

ثالثا: ما هي آثار المشروع على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في المناطق التي سيقام فيها، وهل سيؤثر على مشروعات اخرى قائمة بالفعل في المنطقة وما مدى هذه الآثار

رابعا: البنية الأساسية للمشروع هل تتوافر في الموقع وإذا لم تتوافر ما هي آثار إنشاء مكونات هذه البنية الأساسية، وكذلك هل تتوافر المصادر الطبيعية اللازمة للمشروع بالقرب من موقعه أم أنها ستنقل من مناطق أخرى وما آثار ذلك على البيئة.

خامسا: العمالة اللازمة للمشروع ما هو حجمها وما آثار توطينها في المستوطنات البشرية الموجودة فعلا حول موقع المشروع على النواحي الاجتماعية والبيئية والاقتصادية.

سادسا: ما هي الملوثات المختلفة التي يمكن أن تصدر عن المشروع الصناعي وما هي الطرق التي ستتخذ للتعامل معها حفاظا على صحة العاملين بالمشروع والسكان المجاورين له والبيئة بوجه عام.

محتويات التقرير الكامل لعملية تقييم الاثار البيئيةوتشمل الاتي:

تحديد الحاجة إلى المشروع من الناحية الاقتصادية والقومية وصف المشروع المقترح الفحص Screening) ) وصف البيئة المحيطة دراسة النطاق (تحديد حدود دراسة تقييم الأثر البيئي) ،النظر في البدائل ،تحديد الاثار البيئية المحتملة لإمكانية تقييمها المتاحة , (Scoping) التقييم, (Assessment) التخفيف (Mitigation) الرصد البيئي (Monitoring) التقرير (Report)

ما هو تقييم الأثر الاجتماعي SIA))

* تقييم الأثر الاجتماعي: هو دراسة العواقب على الإنسان نتيجة أي مشروع مقترح والذي يغير حياة الإنسان، عمله، العلاقة بين الأشخاص بعضهم البعض، تنظيم أنفسهم و التعامل بين الأفراد منفردين أو مع المجتمع

* يتضمن ذلك التغيرات المحتملة للكثافة السكانية ، وطريقة العيش والحياة ، والعادات ، وفاعليات المجتمع ، وجودة الحياة.

* يرى البعض التأثيرات الاجتماعية ذات طابع محدود في علاقتها بتغيرات البيئية، ولكن تلك التأثيرات يكون لها أهمية خصوصًا في الدول النامية حيث يوجد عدد كبير من الناس يعتمدون على المصدر الأساسي للبقاء و المعيشة

* في حالات أخرى، بمجرد طلب تقييم التأثير البيئي لمشروع مقترح، فأن التأثيرات على البيئة البشرية تؤخذ في الاعتبار.

أهمية تقييم الأثر الاجتماعي

لفهم و توقع العواقب الاجتماعية على السكان والمجتمعات المحلية في المرحلة المبكرة من تخطيط وتصميم المشروع * لتجنب النزاعات طويلة الأمد بين المجتمعات المحلية و أصحاب المشاريع في المدى الطويل * إيجاد طرق ووسائل للحد من التأثيرات السلبية للمشاريع لتناسب البيئة المحلية مثل الحماية الاجتماعية والثقافية و سبل العيش

مسئولية السلطات: –

تقييم المشروع للتأكد من أنه يسبب الحد الأدنى من الأثار البيئية ويجلب أقصي الفوائد الاقتصادية والاجتماعية.

* الغرض من تقييم الاثار البيئية:

هو حماية البيئة والموارد الطبيعية والحفاظ عليها بما في ذلك الجوانب المرتبطة بصحة الإنسان * لا ينبغي ان تستخدم دراسة تقييم الأثر البيئي للحصول علي الموافقة البيئية فقط و لكن يتعين علي صاحب المشروع ان يستخدمها كأداة لإدارة التخطيط السليم للمشروع.

الإطار القانوني لعملية تقييم الإثر البيئي والاجتماعي فى مصر:

القانون رقم (4 ) لسنة ١٩٩٤ م فى شأن حماية البيئة والذى ينص على إنه يجب تقييم التأثيرات البيئية للمشروعات أو المنشآت الجديدة أو للتوسعات و التجديدات لمنشآت قائمة و ذلك قبل بدء الإنشاء.

يعتبر القانون رقم ( 4) لسنة ١٩٩٤ م تقييم التأثير البيئي كاشتراط من اشتراطات الترخيص و لذا يتعرض المشروع الذى لا يقوم بإجراء تقييم التأثير البيئي و الالتزام باشتراطات الموافقة على دراسة تقييم التأثير البيئي إلى وقف سريان إجراءات الترخيص لحين إتمام إجراءات تقييم التأثير البيئى للمنشأة . المواد أرقام ١٠ ، ١١ ، ١٢ ، ١٩ من اللائحة التنفيذية للقانون رقم ٤ لسنة ١٩٩٤ م و المعدلة بقرار رئيس الوزراء رقم ١٧٤١لسنة ٢٠٠٥ م و كذا المعدل بالقانون ( 9) لسنة ٢٠٠٩ م ولائحته التنفيذية .

وتستند اللائحة التنفيذية للقانون رقم (4 ) لسنة ١٩٩٤ م فى تعريفها للمنشآت والمشروعات التى تخضع لتقييم الآثار البيئية على المبادئ الرئيسية التالية :-

نوعية النشاط الذي تمارسه المنشأة.

مدى استنزاف المنشاة للموارد الطبيعية خاصة المياه،

الأراضى الزراعية والثروات المعدنية.

موقع المنشأة.

نوعية الطاقة المستخدمة لتشغيل المنشأة.

أمثلة لبعض المشاريع التى يجب أن يتم لها دراسة تقييم الأثر البيئي والاجتماعي

١ -مشروعات التنقيب عن الآثار.

2– مشروعات مترو الأنفاق والترام

٣ -مشروعات التعدين

٤ -مشروعات الطرق الدولية السريعة

5 -مد خطوط أنابيب البترول والغاز

٦ -مشروعات الطاقة الكهربائية

٧ -المشروعات الصناعية الكبرى.

٨ -مشروعات السكك الحديدية.

٩ -قطع الغابات و الرعى الجائر

تقييم الأثر الاجتماعي فى مراحل المشروع المختلفة

أولا: مرحلة التخطيط وتبدأ بالإعلان عن المشروع

ثانيا: مرحلة الإنشاء والتنفيذ وتشكل توتر فى البنية الأساسية للمجتمع

ثالثا: مرحلة التشغيل والصيانة وتستمر لسنوات

رابعا: مرحلة الإغلاق ولها تأثير اجتماعي مميز.

الخصائص الرئيسية والمتغيرات المرتبطة بالتأثيرات الاجتماعية للمشروعات المقترحة:

1-التغير الاقتصادي

2-التغير السكانى

3-التغير المؤسسي و-التغير البيئي

فوائد عمل تقييم أثر اجتماعي

  • تقليل التكلفة ، إجراءات التخفيف فى مرحلة مبكرة تساعد على تجنب أخطاء التكاليف و أعمال المعالجة.
  • تحسين العلاقات بين المجتمع و المعنيين و ذلك يساعد على تهدئة القلق و الخوف و يبنى أساس من الثقة و التعاون لتقييم و إدارة المشروع بنجاح.
  • تخفيض التأثير على المجتمعات و الأفراد بتحديد وسائل التخفيف
  • تعزيز الفوائد للمتضررين.
  • كسب الموافقة على التنمية و ذلك بسرعة عمل تقييم أثر اجتماعي واضح
  • تحسين المشروعات المقترحة يعطى معلومات يمكن من خلالها زيادة القيمة المضافة للمشروعات الحالية و تساعد على تخطيط مشاريع مستقبلية

الدروس المستفادة

-إدخال تقييم التأثير البيئي والاجتماعي كمكون رئيسي في دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع للتحول الي اقتصاد أخضر

-العمل علي خفض درجات الحرارة عن طريق زراعة الأسطح بدلا من أجهزة التكييف ونشر المساحات الخضراء

-نشر الخلايا الشمسية على الطرق السريعة لترشيد إستهلاك الطاقة

-زراعة نباتات بديلة بعد الإستفادة من النباتات والأشجار (مخزن الكربون)

-محاولة الحد من ارتفاع البصمة الكربونية وتقليل حدة تغيرات المناخ بزيادة الغطاء النباتي

-استغلال ماء المطر فى الزراعة ورى الحدائق (ترشيد استهلاك الماء) كلما أمكن -أن تكون التنمية المستدامة هدف استراتيجي للدولة

 

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى