الأخبارالاقتصادالانتاجالمزيدامراضبحوث ومنظماتمصر

الحرب الروسية تحول «البطاطس»  إلي محصول الأمن الغذائي ينافس القمح

>> مصر تنتج 5 ملايين طن .... وتغيير النمط الغذائي بإتجاه البطاطس لتخفيف الضغط علي القمح

تسببت الحرب الروسية الأوكرانية في ارتفاع حاد في أسعار المحاصيل الغذائية بالسوق الدولية فأضحت وبالا علي الأمن الغذائي العالمي، وانتشرت المخاوف من ارتفاع معدلات الجوع بمختلف العالم، وضرورة التحول إلي نمط غذائي جديدا يبتعد قليلا عن إستهلاك القمح والتحول التدريجي نحو إستهلاك البطاطس لانعكاس ذلك علي توفير حياة صحية أولا وتقديم غذائي صحي وآمن منخفض التكاليف إعتمادا علي خطة وطنية تحقق هذه الأهداف.

وأكد خبراء معهد تكنولوجيا الاغذية التابع لمركز البحوث الزراعية أهمية مراجعة النمط الغذائي للمصريين وهو نمط مستحدث لا يعتمد علي تاريخ قديم، وذلك بإدخال منتجات البطاطس في جميع الوجبات الغذائية المصرية الثلاثة ولطلاب المدارس، مؤكدين ان  مصر لديها ميزة نسبية في إنتاج عروات بطاطس علي مدار العام تقلل كثيرا من الإعتماد علي القمح ويساهم في تخفيض العجز في إستهلاك القمح فضلا عن مردوده الصحي مقارنة بمخاطر الإسراف في إستهلاك الخبز المصنوع من القمح وتسببه في إنتشار أمراض سوء التغذية والسمنة والضغط والسكر.

ووفقا للإحصاءات الرسمية لوزارة الزراعة ومع بدء جني محصول عروة الصيف من البطاطس، حيث يبلغ إنتاج مصر من هذه العروة  2.55 مليون طن ، معظمها في الفترة من 20 ابريل – 30 مايو 2022 ـ ليصل إنتاج مصر  الكلي من البطاطس إلي 5 ملايين طن سنويا  ضمن عروات زراعة البطاطس، وتحتل مصر المرتبة رقم 14 عالميا في الإنتاج، وأن  «حبة البطاطس اللى بتتاكل في دقيقة» يتابعها المزارع أكثر من 150 ألف دقيقة كلها قلق وخوف وترقب لحدوث اي مشكلة فى موسم الزراعة.

ويري خبراء الزراعة إنه في حالة تطبيق الممارسات الجيدة في الزراعة والإنتاج والتداول يمكن إن يرتفع الإنتاج الكلي إلي 7 ملايين طن وتعادل حوالي 70% من إنتاج مصر من محصول القمح، وهو ما يكشف عن أهمية البطاطس كمحصول إستراتيجي هام يمكنه تخفيف الضغط علي إستيراد القمح من الخارج في ظل ما يشهده العالم من ارتفاع جنوني لأسعار القمح والحبوب ويساهم في توفير أكثر من مليار دولار في حالة تحقيق التوازن في إستهلاك القمح والبطاطس.

ومن جانبه قال الدكتور سمير النجار رئيس جمعية رجال الاعمال الزراعيين انه لن يصدق الكثيرون من الناس ان يصبح انتاج  مصر من البطاطس  أحد المحاصيل الاستراتيجية الهامة التي تتجاوز قيمته الغذائية القمح نظرا للميزة النسبية لمصر في الإنتاج ويعد المحصول أحد أدوات الاقتصاد القومي المصري لتوفير بديل آمن يحقق الأمن الغذائي الذي ينشده المصريون.

وشدد «النجار» علي أن يتم ذلك من خلال تنظيم حملة قومية تشارك فيها كل الوزارات لتوحيد رسالة الدولة بأن البطاطس هو محصول غذائي وصحي يتهافت عليه الشعوب نظرا لقيمته الغذائية والصحية في ظل التحديات التي تواجهها مصر في مجال التوسع في زراعات القمح، موضحا إن استهلاك المياه لانتاج كالوري طاقه للقمح أعلي بكثير من البطاطس ، وإن أوروبا ومظم دول الغرب تعتمد اساسا علي البطاطس و ليس القمح.

ولفت «النجار» الي ضرورة تغيير النمط الغذائي للمصريين من خلال تقديم منتج استراتيجي مثل البطاطس في الوقت الحالي وعمل اكتفاء ذاتي، حيث أن لا يمكن مقارنة البطاطس “المحلية 100%” بمنتجات أخري مستوردة وأعلى في التكلفة وأقل من في القيمة الغذائية مثل الخبز والأرز والمكرونة، مشيرا إلى أن أسعار البطاطس تقل عن مثيلاتها من الخبز الذي يعتمد على أسعار القمح الأعلى تكلفة بينما تعد البطاطس الأعلى في القيمة الغذائية.

وأكدت دراسات معهد بحوث الاقتصاد الزراعي بمركز البحوث الزراعية، ان البطاطس هي محصول “قومي” بلا منازع حيث يتم استيراد تقاويه بأكثر من 2.2 مليار جنيه ويزرع منه حوالى 400 الف فدان وينتج حوالى 5 مليون طن تتجاوز قيمتها 20 مليار جنيه ويساهم فى الناتج القومي الزراعي بأكثر من 5%، ويستوعب اكثر من 25 مليون «يومية عمل»،ويوفر اكثر من مليون فرصة عمل دائمة .

ووفقا لهذه الدراسات ، فإن الميزة الإقتصادية لمحصول البطاطس أيضا أنه يضخ عملة صعبة باكثر من 500 مليون دولار بما يعادل اكثر من 20% من قيمة صادراتنا الزراعية وحوالى 18% من حجم الصادرات الزراعية وهو ما يؤكد إنه محصول يشكل رقم كبير فى حسابات الاقتصاد القومي الزراعي، وأيضا للمزارع المصري، حيث يشكل للفلاح زراعة الموسم الذي ينتظره سنويا.

وأوضحت الدراسات ان أهم ما يميز محصول البطاطس كمحصول إستراتيجي إنه يتم زراعته ضمن عروات زراعية متداخلة (الشتوى دخلت فى المحيرة دخلت فى الصيفي) ويصل متوسط الاستهلاك اليومي فى مصر من البطاطس حوالى 5500 طن يوميا، وأن فترة وجود واستهلاك منتج العروة الصيفية محلياً من البطاطس لمدة 210 يوم  وتبدأ في 25 ابريل إلى 25 نوفمبر 2022)، بينما تصل إحتياجات الإستهلاك المحلي من العروة الصيفي 1.16 مليون طن بطاطس، ويتبقي 1.39 مليون طن يتم تصدير جزه منه والباقي يتم توجيهه للتخزين  سواء للاستهلاك (مائدة + تصنيع) أو في صورة تقاوي الموسم الجديد مع الاخذ فى الاعتبار ان حجم ناتج العروة الشتوية وحجم التصدير هيحدد سعر ناتج العروة الصيفي.

بطاطس

وأشار خبراء الصحة إلى أن البطاطس تلعب دورا كبيرا في رفع كفاءة جهاز المناعة، حيث تتضمن الحبة الواحدة من البطاطس لمستهلكها 28% من الحصة اليومية لـ«فيتامين سي» و27% من الحصة اليومية للبوتاسيوم و12% من حصة المغنيزيوم اليومية، فضلا عن عدد من الفوائد الآخري منها حماية العظام حيث تحتوي البطاطس على الكثير من المغذيات الضرورية والمفيدة لصحة العظام، مثل الحديد والفسفور والكالسيوم.

ووفقا لهؤلاء الخبراء يساهم إستهلاك البطاطس في تعزيز صحة القلب حيث تضم البطاطس كمية مهمة من الألياف الغذائية والبوتاسيوم وفيتامين سي وب 6، وجميعها تعمل على تعزيز صحة القلب وحمايته من الأمراض، فضلا عن خفض خطر الإصابة بالسرطان: من أهم فوائد البطاطس أنها تعمل على خفض خطر الإصابة بالسرطان، وذلك من خلال احتوائها على الفولات، الذي يلعب دورا مهما في إصلاح الشيفرة الوراثية المتضررة في الجسم ومنع الخلايا السرطانية من الانتشار.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

مبيدات كنزا جروب

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى