الأخبارالصحة و البيئةالمناخمصر

رئيس «البحوث الزراعية»: مصر تنفذ خطة للتخفيف من آثار التغيرات المناخية على الزراعة

>> سليمان: إستنباط أصناف تتحمل إجهادات المناخ ومنظومة الإنذار المبكر للمزارعين للتكيف مع الظاهرة

نظم مركز معلومات تغير المناخ بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة ورشة عمل بعنوان ” التحضيرات لنموذج محاكاة مؤتمر قمة المناخ COP27 “الطريق من جلاسكو إلى شرم الشيخ”  وذلك ضمن فعاليات مبادرة Climate Hub ومبادرة “مهندسون من اجل مصر المستدامة” وتحت رعاية السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي ، و ذلك في إطار استعدادات مصر لاستضافة قمة المناخ في نوفمبر القادم بمدينة شرم  الشيخ لبحث آثار التغيرات المناخية علي مختلف مشروعات التنمية في مصر.

وسيتم إطلاق نموذج محاكاة مؤتمر المناخ من خلال شباب مبادرة مهندسون من اجل مصر المستدامة بالتعاون مع مؤسسة mock COP  والتي سبق لها تنظيم نموذج محاكاة COP 26 قبل انعقادة في جلاسكو ، ومن المزمع ان يتم عقد نموذج محاكاة COP 27 تحت رعاية وزارة الشباب و الرياضة.

وقال الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية  في كلمته خلال ورشة العمل، أن مصر وضعت خطة للتكيف والتخفيف من آثار التغيرات المناخية على الزراعة، من خلال استنباط أصناف جديدة لديها القدرة على تحمل الإجهادات الناجمة عن التغير المناخي، وتطوير منظومة الري الحقلي، وتبني منظومة الإنذار المبكر للمزارعين، ودعم منظومة البحث العلمي الزراعي

وأضاف «سليمان»، أن الورشة تهدف الى التعريف بمؤتمر قمة المناخ والخروج بتوصيات تشمل الأجندة النهائية لنموذج المحاكاة، وذلك بحضور عدد من ممثلي وزارات التخطيط والتنمية الاقتصادية، والشباب والرياضة ، والزراعة ، والبيئة ، وممثلين عن تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين ، وعدد من الخبراء وممثلي منظمات المجتمع المدني المهتمين بالشأن البيئي وعدد من المستثمرين في الإقتصاد الزراعي الأخضر.

وأشار رئيس مركز البحوث الزراعية إلى دور المركز كيفية مساعدة المركز للمزارعين في التغلب على المشكلات التي تسببها التغيرات المناخية، موضحا ان الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ، تستهدف رفع الوعى لدى الكل بأهمية موضوع المناخ.

ومن ناحيته قال د محمد علي فهيم مستشار وزير الزراعة للتغيرات المناخية ورئيس مركز معلومات تغير المناخ ان هذه الورشة تأتي ضمن حرص المركز معلومات على إقامة تعاون مشترك في ملف التغيرات المناخية من أجل دعم الإستراتيجية الوطنية للمناخ في إطار إستعداد مصر لإستضافة COP27 نوفمبر المقبل وذلك نظراً لإرتباط الانشطة الزراعية ارتباطاً وثيقاً بالتغيرات المناخية.

وأضاف «فهيم»، إن دور مركز تغير المناخ هو  تقديم الدعم الفني والتقني من أجل خطط التكيف والتخفيف مع قضايا تغير المناخ في قطاع الزراعة، بما ينعكس علي التخفيف من الآثار السلبية للتغيرات المناخية.

ومن جانبها قال د.دينا المنزلاوي المدير التنفيذي للمبادرة  مبادرة Climate Hub إنها تهدف لتكوين تحالف وطني يدعم أهداف الاستراتيجية الوطنية للمناخ ٢٠٥٠ وذلك من خلال إقامة شراكات بين المؤسسات الرسمية الحكومية والقطاع والخاص والمجتمع المدني لإحياء مبدأ المسئولية المشتركة وتوحيد الجهود في إطار الإستعداد لإستضافة مصر قمة المناخ cop27 نوفمبر المقبل .

وأكدت «المنزلاوي» ضرورة تضافر الجهود لمواجهه تغير المناخ حيث أصبح تحدي كبير يتجاوز قدرة التحركات الفردية علي الصعيدين المحلي والدولي. كما أعلنت عن إنضمام مبادرة مهندسون من أجل مصر المستدامة المبادرة التي أطلقت اول نموذج محاكاة cop27 في الوطن العربي والشرق الأوسط بالتعاون الدولي مع mock cop تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة .

ومن جانبه قال محمد كامل رئيس مبادرة مهندسون من أجل مصر المستدامة أن المبادرة هي أحد مخرجات مبادرة كن سفيرا للتنمية المستدامة التي أطلقتها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية والمعهد القومي للحوكمه والتنمية المستدامة الذراع التدريبي للوزارة وأعلن عن ان جميع مؤسسي المبادرة مدربون معتمدون في التنمية المستدامة من وزارة التخطيط والمعهد القومي للحوكمة .

ومن ناحيتها أميرة حسام معاون وزيرة التخطيط لشئون التنمية المستدامة ومنسق مبادرة “كن سفيرًا” للتنمية المستدامة تحدثت  عن هدف مشروع كن سفيرا حيث تهدف إلى تدريب وتأهيل الشباب المصرى لدراسة أهداف التنمية المستدامة العالمية والوطنية وتطبيقاتها فى جميع المجالات، لرفع الوعى بقضايا التنمية، وحتى يصبحوا سفراء فى مجتمعاتهم،

وفي الكلمة التي ألقاها احمد يحيي عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين والذي أكد فيها على اهتمام التنسيقية بالعديد من الملفات الهامة وفي مقدمتها ملف البيئة وتغير المناخ نظراً لأهميته الكبيرة فى التأثير على معدلات التنمية فى كل المجالات.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى