اكساد و ايكارداالأخبارالوطن العربىبحوث ومنظماتمصر

وزير البيئة العراقي يبحث مع مدير «أكساد» مشروعات التخفيف من مخاطر المناخ

>> نزار ئاميدي: التعاون يشمل تنفيذ خطط لإستنباط أصناف اكثر تحملا للظروف المناخية

بحث نزار ئاميدي وزير البيئة العراقي مع الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «أكساد» خلال لقائهما في مقر وزارة البيئة العراقية اليوم تاسيس علاقات تعاون  بين الطرفين وتنفيذ برامج عمل بناءة  ، ومناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك في مجالات التعاون وتبادل الخبرات، والإستفادة من مركز «أكساد» كبيت خبرة عربي يعمل علي تنفيذ مشروعات زراعية تساهم في التخفيف من الآثار السلبية لظاهرة التغيرات المناخية علي القطاع الزراعي.

وأشاد  «ئاميدي»، خلال الاجتماع بحضور الدكتور نصرالدين العبيد مدير منظمة «أكساد» بالدور الهام الذي تلعبه لتحقيق الأمن الغذائي والمائي العربي، لاسيما في الفترة الأخيرة في جميع مجالات عملها وخاصة في ظل ازمة المناخ وشح المياه، التي تعاني منها المنطقة العربية، مشيرا إلي أهمية دور «أكساد» في التوسع بتطبيقات البحوث العلمية في مجال إستنباط أصناف من المحاصيل الحقلية الأكثر تحملا للجفاف والأمراض وملوحة التربة.

و من جانبه أعرب الدكتور نصرالدين العبيد مدير المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «أكساد»، بحسب البيان، عن تقديره لجهود وزارة البيئة العراقية في مواجهة التحديات البيئية  التي تتعرض لها العراق والمنطقة العربية، موجها دعوة رسمية لوزير البيئة لزيارة مقر المركز في دمشق وتوقيع مذكرة تعاون بين الطرفين في مجالات التعاون ذات العلاقة بين «أكساد» ووزارة البيئة العراقية.

وأشار «العبيد»  خلال لقاءه وزير البيئة العراقي إلي مشروعات التعاون المشترك بين «أكساد»، ووزارتي الزراعة والري العراقيتين ومنها مشروع بادية السماوة في محافظة المثنى العراقية وأهمية هذا المشروع في مكافحة التصحر وإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة وحصاد مياه الأمطار، ودعم «أكساد»، لتنفيذ مشروعات مشتركة مع العراق في مجال زراعة الزيتون والفستق الحلبي واللوز والوردة الشامية والزعفران والبذور الرعوية ولاسيما الغضا وإرسال   50 رأسا من الماعز والأغنام العواس المتميزة في مجال الثروة الحيوانية بما لديها من ميزة نسبية في إنتاج اللحوم والألبان والمساعدة أيضاً في مجال دراسات التغيرات المناخية وأثرها على قطاعي الزراعة والمياه .

وأكد «العبيد»، أن مركز «أكساد»، يدرك أهمية التحديات المائية التي تواجه المنطقة العربية وعلاقة ذلك بتأثير التغيرات المناخية علي محدودية الموارد المائية، مغربا عن إستعداد منظمة «أكساد» لتنفيذ حصاد المياه والرّي التكميلي لزيادة انتاجيات القمح وكذلك مشروع تثبيت الكثبان الرملية، بما يحقق الحد من تأثير التصحر علي إنتاجية المحاصيل الإستراتيجية المتعلقة بالأمن الغذائي العراقي، وأن «أكساد» تعمل علي تنفيذ إستراتيجية عربية في القطاع الزراعي تستهدف حماية الأمن الغذائي العربي.

ولفت مدير  «أكساد» خلال لقاءه وزير البيئة العراقي إلي أهمية التعاون في مجال البحوث التطبيقية لخدمة منظومة منظومة الامن المائي العربي وحماية الانظمة البيئية المستدامة، ودراسة أثر التغيرات المناخية على حوض الدبدبه الجوفي وعلى تصاريف نهري  دجلة والفرات المطروحة .

حضر الإجتماع المشترك بين وزارة البيئة العراقية والدكتور نصرالدين العبيد مدير «أكساد»، بالإضافة غلي عدد من الخبراء والمسؤولين منهم رواية بزعل محمود مدير عام الغابات والتصحر في وزارة الزراعة العراقية بالإضافة إلي حضور منسق «أكساد» في العراق ايهاد ضياء والخيير في الموارد المائية والمهندس فاضل الفراجي الخبير  العراقي في منظمة «اكساد »، ورشا شاكر من قسم البيئة والتغيرات المناخية في وزارة الزراعة ويوسف مؤيد مدير مديرية التغيرات المناخية في وزارة البيئة.

اجري توداي على اخبار جوجل

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى