اسماكالأخبارالانتاجحوارات و مقالاتمصر

د سامح متولي يكتب: الأعلاف غير التقليدية في تركيب علائق الأسماك

المعمل المركزي لبحوث الثروة السمكية – مركز البحوث الزراعية – مصر

نظرا لنقص المتاح من مواد الأعلاف التى تدخل فى تكوين العلائق المصنعة للأسماك المختلفة والتنافس عليها بين حيوانات التربية المختلفة من جهة والإنسان من جهة أخرى, لذا كانت الضرورة حتمية لإيجاد بدائل علفية أخرى غير تقليدية لتصنيع علائق أسماك ذات جودة مرتفعة بأسعار مناسبة مع استغلال كل ما هو طبيعي في المنطقة سواء مخلفات مصايد أو محاصيل أو خلافه.

مراعاة بعض المشاكل عند استخدام المصادر غير تقليدية

  • توازن المكونات:

يجب ملاحظة عدم قدرة بعض الاسماك حيوانية التغذية مثل الدنيس والقاروص من استخدام نسبة عالية من الكبروهيدرات كمصدر للطاقة مما يجعل بعض المصادر غير ملائمة. كذلك يجب مراعاة نسبة الطاقة في المصادر الغير تقليدية والأخذ في الاعتبار الإتزان ما بين نسب البروتين والأملاح المعدنية والدهون والكربوهيدرات والفيتامينات وغيره.

  • تركيب المادة:

لدخول المادة العلفية في تركيبة العليقة بالأسماك يجب أن تدخل بصورة متوازنة فمثلاً المحتوى المرتفع من المياه في كلاً من النباتات البحرية والطحالب يصعب من استخدامها.

  • الشكل الطبيعي:

يجب مراعاة تهيئة مادة العلف حتى تصبح مناسبة في شكلها وقوامها لتتسق مع بقية المواد عند تركيب العليقة.

  • الاستساغة:

توجد العديد من المواد العلفية التي تحتوى على مؤثرات تؤثر على الشهية للأسماك.

  • الثبات خلال فترة التخزين.
  • وجود عوامل سامة تؤدي إلى تغيرات فسيولوجية للأسماك.

بعض المركبات المضادة للتغذية او لها تاثيرات سمية في الخامات العلفية غير تقليدية

المركبالمصدر
الجلوكوزيدات

الفيتات

التانين

الجوسيبول

اليموزين

الأفلاتوكسين

مضادات انزيم التربيش الهستامين

أوراق النجيليات

كل الأغذية النباتية

كسب بذرة الشلجم

كسب بذرة القطن

أوراق نبات الليوكنيا

من العفن نتيجة للإصابة بالفطيرات في الحبوب الرطبة

بذور الصويا والبقوليات كنتيجة لسوء التخزين

أولا: بروتينات نباتية المصدر (غير الخضراء):

بصفة عامة نجد أي بروتين نباتي ينقص في حمض أميني أساسى أو أكثر للأسماك لذا إما أن يعوض هذا النقص باستخدام أحماض أمينية صناعية ونجد أن بعض الأسماك لا تستطيع الاستفادة منها فيتم تعويض النقص باستخدام خلطات علفية عن طريق استخدام أكثر من مصدربروتينى نباتي مما يحقق الفعل التكاملي للبروتين.

  • كسب نوى البلح:

مميزاته : يحتوي على البروتين 20- 25% والحمض الأميني المحدد في هذا الكسب هو المثيونين ونجد أن نسبة الكالسيوم إلى الفسفور فيه متزنة مقارنة بالأكساب الأخرى

عيوبه:ارتفاع نسبة الألياف به وعدم استساغته من قبل الأسماك ويمكن إضافته لعلائق البلطي بنسبة لا تزيد عن 15%.

  • مخلفات تصنيع الذرة:
  • كسب جنين الذرة: ينتج بعد عصر حبوب الذرة لإنتاج الزيت من جنين الحبوب وهو مركز بروتيني جيد ويحتوي على 20 – 26% من البروتين الخام ويمكن استخدامه في تكوين أعلاف الأسماك بمعدلات تصل إلى 20%.
  • جلوتين الذرة: منتج من عملية فصل النشا من حبوب الذرة وهو غني بالبروتين 35- 40 % وتتوقف نسبة البروتين على طريقة التصنيع والاستخلاص ويدخل في أعلاف الأسماك بنسبة 10 – 20%.
  • البروتيلان: خليط بين جلوتين وردة الذرة ويحتوي على 20% بروتين خام وهو مصدر للبروتين رخيص الثمن ويفضل استخدامه في صورة جافة ولا تزيد نسبة استخدامه في أعلاف الأسماك عن 20%.

3) الطحالب:

تعتبر الطحالب من المصادرالغنية بالبروتين حيث تترواح نسبته من 50-65% من الوزن الجاف وغالباً تكون غير سامة وعند استخدامها في علائق البلطي الموزمبيقي أو النيلي بنسب معينة أدى ذلك إلى تحسن النمو وذلك لارتفاع قيمتها وإمكانية هضمها بسهولة.

4) البروتينات وحيدة الخلية SCP:

مصطلح البروتين وحيد الخلية (SCP) للدلالة على الخلايا الجافة للأحياء الدقيقة مثل الطحالب والبكتريا والبكتريا الخيطية والأعفان والفطريات الراقية التي تنمى في أنظمة مزرعية وعلى نطاق تجاري لاستعمالها كمصدر للبروتين في تغذية الإنسان والحيوان وبالرغم من محتواها العالي للبروتين(40-80%) في تلك الكائنات إلا أنها تحتوي أيضا على الكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والأملاح المعدنية والأنزيمات الميكروبية.

ثانياً: البروتينات الحيوانية المصدر:

البروتينات الحيوانية هي بروتينات متكاملة القيمة الغذائية من ناحية احتوائها على الأحماض الأمينية الأساسية والتي يحتاج لها الكائن الحي كما إنها تمده بالعناصر المعدنية والفيتامينات خاصة مجموعة فيتامين ب المركب.

وتنقسم المواد العلفية علفية ذات الأصول الحيوانية: إلى:

  • مخلفات المصايد والمزارع السمكية:
  • الأسماك وزيوتها … وهي تنتج من المصايد الطبيعية من الأسماك الكاملة والحيوانات اللافقارية التي تصاد مع الأسماك وينخفض انتاجه تدريجياً لزيادة الطلب عليه ونقص المعروض باستمرار.
  • مساحيق الأسماك و زيوتها … وهي من الأطعمة البحرية أو مخلفات تصنيع الأسماك وكنسه المراكب.
  • مساحيق الهائمات الحيوانية و زيوتها التي تنتج من اللافقاريات البحرية المصادة بالطرق الطبيعية.
  • سيلاج الأسماك وينتج من الأسماك الكاملة واللافقاريات الكبيرة والهائمات الحيواانية ومخلفات تصنيع المنتجات البحرية.

عيوبها : عدم توافرها وارتفاع اسعارها.

  • مخلفات المجازر للحيوانات الأرضية:
  • مخلفات ذبح حيوانات المزرعة من أبقار وجاموس وخراف وتشمل مسحوق اللحم والعظم الخاص بهم والأجزاء المتبقية من ذبح وتقطيع الحيوانات بعد استبعاد القرون والحوافر والجلد ونسبة البروتين 50 – 55%.
  • مخلفات مزارع الدواجن: وينتج من مخلفات ذبح الطيور ويتكون من الرأس والأرجل والأمعاء وعنقود البيض حيث يحتوى على 55 60% بروتين. كذلك يتواجد مسحوق الريش ومخلفات المفقسات من الكتاكيت النافقة وخلافة ودهون الدواجن.
  • مسحوق الدم: ينتج من مخلفات ذبح الحيوانات والدواجن ويشمل مسحوق الدم الذي يتميز بارتفاع نسبته من البروتين الخام لتصل إلى 90% ويحتوى على نسبة مرتفعة من الليسين كذلك يوجد مسحوق الهيموجلوبين والبلازما الجافة.
  • لافقاريات متنوعة: مثل الديدان والحشرات واليرقات والذبات وتمتميز بارتفاع نسبة البروتين في مساحيقها وارتفاع نسبة الهضم والاستاغ ولكن يعيبها أنها لا تستخدم على نطاق تجارى.

ثالثا: الخامات العلفية التي تمد الأسماك بالطاقة

وهي المصادر التي تمد الأسماك باحتياجاتها من الطاقة اللازمة للأنشطة المختلفة بالجسم وكذلك النمو والتكاثر.

  1. مخلفات المصانع:

أمكن استخدام هذه المخلفات بصورة ناجحة في تغذية أسماك البلطي والمبروك.

تحتوى مخلفات البطاطس على 8-14% بروتين و3.5% دهون ويمكن استخدامها في تغذية الأسماك وهي ناتجة من مخلفات صناعة رقائق البطاطس , ويمكن استخدامها كبديل للذرة الصفراء بنسب تصل إلى 40% وأعطت معدلات نمو جيدة في علائق أسماك الاستزراع.

  1. مخلفات الطماطم:

تنتج شركات تعليب الطماطم كميات كبيرة من المخلفات مثل الثمار التالفة والغير صالحة للتصنيع أو الاستهلاك والقشور والبذور، وهذه المخلفات تمثل 19% من إجمالي المنتج، وقد استخدمت هذه المخلفات في تغذية أسماك البلطي حيث وصلت نسبة إحلالها مع فول الصويا إلى 50% وأعطت نتائج جيدة في علائق البلطي وتصل نسبة البروتين الخام بها حوالي 20% والدهن 7.5%.

  1. البرسيم المجفف:

يحتوي البرسيم الجاف على حوالي 20% بروتين خام وحوالي 2000 كيلو كالوري/ طاقة كلية/ كجم ويمكن استخدامه في تكوين أعلاف الأسماك أكلة العشب مثل مبروك الحشائش والمبروك الفضى بمعدلات 20-30%.

  1. مخلفات أخرى:

مثل مخلفات البقوليات, ومركزات بروتين البسلة , مخلفات صناعة البسكويت وكسر الأرز وكسر المكرونة والنشا ومخلفات المطاعم التى تحتوى 31.6% بروتين خام و%24.3NFE .

رابعا) المصادر البروتينية من المواد الخضراء:

يمكن طحن الأجزاء الخضرية من الأعشاب الخضراء والبقوليات وغيرها وتستخدم في تغذية الأسماك ومنها:

  • أوراق ورد النيل:

ويمكن استخدامها في علائق الأسماك بنسبة إحلال محل مسحوق السمك تصل إلى 20-30% حيث يحتوى على 34% بروتين خام وعند معاملة أوراق ورد النيل بـ4% صودا كاوية عند إدخالها في العليقة فإن ذلك يؤدي إلى تحسين النمو والكفاءة التحويلية لسمك البلطي والمبروك.

  • مسحوق أوراق المورينجا:

لزراعتها فوائد عديدة وتصل نسبة البروتين الخام بها إلى 30% وتحل محل بروتين مسحوق السمك بنسبة تتراوح من 10-15%.

  • الأزولا

تتراوح نسبة البروتين الخام بها إلى 15-30% وتحل محل بروتين مسحوق السمك بنسبة تصل 25%.  ويمكن ان تستخدم جافه أو سيلاج عن طريق وضع الأزولا فى سايلوهات وتكون نظيفة تماما ونسبه الماء لاتزيد عن 60% وكل سمك طبقه أزولا 30سم يتم رش مسحوق (الملح + الذرة) بمعدل 5جم ملح 50جم ذره/كجم أزولا, ويكرر ذلك مع كل طبقه أزولا, وفى النهاية يغطى السايلو وتأخذ عمليه التخمر أقل من شهر ويمكن حفظ المنتج لمده عامين.

  • عدس الماء

وقد ظهر من التحاليل أن نبات عدس الماء مع الطحالب الميكروسكوبية تحتوى 28.8% بروتين ومستوي ألياف 9.3% ومستوي رماد عالى نسبيا 28.8% ولكنه لا يسبب اى مشاكل فى تغذيه الأسماك حيث يمكن أن تستخدم حتى مستوي 10-15%.

 

 

اجري توداي على اخبار جوجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى